فيديو.. التنمية المحلية: حريصون على ضخ دماء جديدة قادرة على العطاء - بوابة الشروق
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 7:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

فيديو.. التنمية المحلية: حريصون على ضخ دماء جديدة قادرة على العطاء

هديل هلال
نشر في: الخميس 24 نوفمبر 2022 - 12:02 م | آخر تحديث: الخميس 24 نوفمبر 2022 - 12:02 م

قال الدكتور خالد قاسم المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إن الوزارة تركز على ضخ دماء جديدة، خاصة بالنسبة لرؤساء المراكز والمدن والأحياء، عبر تحفيز العاملين المتميزين في وحدات الإدارة المحلية للترقي، وفقًا لخطط تدريب عالية المستوى.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «8 الصبح»، المذاع عبر فضائية «DMC»، صباح الخميس، أن «عدد المتقدمين لشغل وظائف قيادية في المحليات من رؤساء مراكز ومدن وسكرتيري عموم ومساعدين بالمحافظات، بلغ 1303 أشخاص».

وأشار إلى أهمية استيفاء المتقدمين للشروط والتي تشمل: القدرات العملية، والتاريخ الوظيفي للمتقدم، والسمات الشخصية، ومهارات القيادة الخاصة من؛ اتخاذ القرارات، وتحمل المسؤولية، والتصرف السليم في إدارة الأزمات، والقدرة على التحليل والابتكار والإبداع، ومهارات التواصل، والقدرة على حل المشكلات.

ولفت متحدث التنمية المحلية، إلى صقل قدرات المتقدمين من خلال 4 مرحل تدريب، متابعًا: «الأسبوع المقبل نلتقيهم، لحضور محاضرة تقدمها مجموعة من القيادات السابقة والمحلية في إدارة الشأن المحلي على مستوى الدولة المصرية، ولجان في مجلس النواب، ومستشارين من جهات مختلفة في الدولة والأجهزة المعنية».

وذكر أن المتقدمين يخوضون اختبارًا نظريًا، ثم يتجرى لهم مقابلة شخصية حال اجتياز الاختبار، أمام لجنة سباعية برئاسة الوزير اللواء هشام آمنة، وعضوية محافظين حاليين وسابقين، وأساتذة جامعة، وعضو مجلس دولة.

وتابع: «حريصون على ضخ دماء جديدة قادرة على العطاء، والتدريب يؤهل لوظيفة قيادية من الدرجة العليا والدرجة العليا الممتازة، لذلك من الأهمية أن تتولاها قيادات قادرة على العطاء، ونطبق أعلى المعايير العلمية والشفافية والحوكمة في اختبار القادة الجدد، ليكونوا على أعلى مستوى من الكفاءة، فعملية إصلاح الإدارة المحلية تبدأ من اختيار القيادات».

https://www.youtube.com/watch?v=u9136_69bns



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك