الليلة.. قمة القرن بين الزمالك والأهلي على زعامة القارة السمراء - بوابة الشروق
الأربعاء 20 يناير 2021 5:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

الليلة.. قمة القرن بين الزمالك والأهلي على زعامة القارة السمراء

حسين شعبان
نشر في: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 9:36 ص | آخر تحديث: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 9:36 ص

الأبيض يحلم باللقب السادس الغائب منذ 18 عامًا.. والأحمر في انتظار التاسعة

يلتقي في التاسعة من مساء اليوم، الجمعة، فريقا الزمالك والأهلي بإستاد القاهرة الدولي ، في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال إفريقيا ، في لقاء القرن بين الفريقين ، اللذان يتنازعان علي لقب بطل القارة الإفريقية ، والمؤهل لبطولة كأس العالم للأندية في قطر .

ولأول مرة في تاريخ البطولة، التي انطلقت نسختها الأولى عام 1964 ، تشهد المباراة النهائية ، حدثا فريدا من نوعه بتأهل فريقين من نفس البلد إلى النهائي ، بعدما قرر الاتحاد الافريقي "كاف" ، اقامة النهائي من مباراة واحدة فقط ، على ان تقام علي ملعب محايد ، تم اختاره بالقرعة بالتفوق علي المغرب ، بعد اعتذار الاتحاد الكاميروني عن استضافة النهائي ، بسبب المخاوف من تفشي جائحة كورونا، ليستقر الأمر في النهاية على إقامة النهائي في ملعب القاهرة العريق.

الفريقان ، يدخلان اللقاء بأهداف مشتركة وهو الفوز بالبطولة الغائبة ، فالزمالك صاحب المباراة ، يبحث عن اللقب السادس في تاريخه ، والغائب عن خزائنه منذ 18 عاما ، خاصة وان اخر القابه كان في عام 2002 ، بينما الاهلي بطل ابطال القارة وصاحب الرقم القياسي بـ 8 بطولات ، يبحث عن لقبه التاسع والغائب عنه منذ 7 سنوات ، بعدما حقق اخر بطولة في عام 2013 .

وتشهد المباراة حدثا فريدا من نوعه ، بعدما تقاسما الفريقان ، ايجابية عينة الكورونا وغياب 6 لاعبين من الزمالك والاهلي ، بواقع ثلاثة لاعبين لكلا منهما ، حيث اثبت المسحة الاخيرة التي اجريت من قبل الكاف ، ايجابية كلا من محمود حمدي الونش وعبد الله جمعة ويوسف اوباما من الزمالك ، بجانب صالح جمعة والمالي اليود يانج ووليد سليمان من الاهلي ، وبات السداسي خارج تشكيلة الفريقين .

يدخل الزمالك ، المباراة وهدفه ، تأكيد تفوقه علي الاهلي الموسم الحالي ، بعدما حقق فوزين متتالين في السوبر المصري بالأمارات ، وانتصاره بثلاثية في الدور الثاني في الدوري ، وفوزه اليوم ، يعني الكثير له ، خاصة وانه سيتوج بلقب القارة للمرة السادسة في تاريخه ، ويقربه من غريمه الاهلي وسيصبح علي بعد لقبين فقط من ملاحقته ، بجانب تأهله الي كاس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه ، بجانب خوضه لقب السوبر الافريقي الشهر المقبل امام نهضة بركان المغربي في ستاد القاهرة ابضا .

ويحلم البرتغالي جايمي باتشيكو ، في الفوز بأول القابه مع الزمالك ، في ولايته الثانية ، مستعينا بهدافة الاول مصطفي محمد ، ومعه المغربين محمد اوناجم واشرف بنشرقي ومعهم التونسي فرجاني ساسي ، في الوقت الذي يفتقد خدمات اربعة لاعبين اساسين للإصابة ، منهم الثلاثي محمود حمدي الونش وعبد الله جمعة ويوسف اوباما ، للكورونا ، ومحمد عبد الشافي للإصابة ، ويعول علي الثنائي محمود علاء ومحمد عبد الغني كقلبي دفاع ، علي ان يكون اسلام جابر في الجانب الايسر ، لسد فراغ عبدالله جمعة ومحمد عبد الشافي .

واصبح باتشيكو في مأزق في ظل صعوبة الدفع بفرجاني ساسي بدلًا من أوباما في المركز رقم 10 بسبب عدم وجود أي بديل في وسط الملعب بجوار طارق حامد.

ويدرس البرتغالي ، الدفع بمحمد أوناجم في الجبهة اليمنى على أن يتم الدفع بأحمد زيزو خلف المهاجمين ، وقد يدفع باتشيكو بالمغربي أشرف بن شرقي بدلاً من أوباما مع الاعتماد على قائد الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا أساسيا في مركز الجناح الأيمن ويتواجد زيزو في الجناح الأيسر.

ومن المنتظر ان يمثل الزمالك في اللقاء ، محمد ابو جبل في حراسة المرمي وامامه الرباعي الدفاعي ، احمد عيد ومحمود علاء ومحمد عبد الغني واسلام جابر وفي الوسط ، طارق حامد وفرجاني ساسي ومحمد اوناجم واشرف بنشرقي واحمد زيزو وفي الهجوم ، مصطفي محمد .

وخاض الزمالك سبعة لقاءات في البطولة تحت قيادة كارتيرون، حقق خلالها ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات وتكبد خسارة وحيدة، وأحرز خلالها الفريق ثمانية أهداف، ومني مرماه بثلاثة أهداف.

وبلغ الزمالك المباراة النهائية مع باتشيكو، الذي قاد الفريق للفوز 1 / صفر على مضيفه الرجاء المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي، قبل أن يتغلب عليه مجددا 3/1 في لقاء الإياب بالقاهرة.

ويعد النهائي الثامن للزمالك في دوري أبطال إفريقيا ، حيث سبق له أن فاز باللقب قبل 5 مرات اعوام 1984 ، 1986 ، 1993 ، 1996 ، 2002. "، بينما فشل مرتين في أن يصبح وصيفًا في عام 1994 و2016 .

في المقابل ، يدخل الاهلي ، المباراة ، رافعا شعار الفوز وتحقيق اللقب التاسع في تاريخه ، بعدما سبق له أن فاز بدوري أبطال إفريقيا من قبل 8 مرات.

ويبحث الاهلي ، الغائب عنه ابرز لاعبيه وهو المالي اليود يانج الذي ثبتت ايجابية عينة المسحة واصابته بالكورونا ، عن تعويض الصخرة ، باللاعب حمدي فتحي ، كما يغيب عنه ورقته الرابحة وليد سليمان ومعه صالح جمعة ، والثنائي الاخير اقل مشاركة علي عكس ديانج ، الذي يعد خط الدفاع الاول للأهلي وابرز لاعبيه ، كما يغيب عن الاهلي ، الظهير الايمن احمد فتحي الذي انتهي تعاقده وانضم الي فريق بيراميدز ، في الوقت الذي يعول الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني ، علي جهود الثلاثي الهجومي محمود كهربا العائد من الاصابة ومعه حسين الشحات ومحمد مجدي افشة ، ومن المنتظر ان يمثل الاهلي في المباراة ، محمد الشناوي في حراسة المرمي وامامه الرباعي الدفاعي ، محمد هاني وياسر ابراهيم وايمن اشرف وعلي معلول وفي الوسط، حمدي فتحي وعمرو السولية وحسين الشحات ومحمد مجدي افشة وجونيور اجايي وفي الهجوم مروان محسن.

ويحلم موسيماني، أول مدرب من "القارة السمراء" يتولى تدريب الأهلي، بالحصول على باكورة ألقابه مع نادي القرن ،من خلال التتويج ببطولة دوري الأبطال، الغائبة عن خزائن القلعة الحمراء منذ سبعة أعوام ، كما يبحث عن البطولة للمرة الثانية في تاريخه وعلي الزمالك ، خاصة وانه لم يتوقع أن يخوض نهائي هذه النسخة ، لاسيما وأنه ودع مع فريقه السابق صن داونز الجنوب أفريقي فعاليات البطولة من دور الثمانية، على يد الأهلي بقيادة فايلر ، وكان موسيماني في حصد اللقب الاول في تاريخه ، على حساب الزمالك، حيث فاز مع فريقه السابق صن داونز الجنوب أفريقي في نهائي نسخة 2016 ، بالانتصار ذهابا 3/0 بجنوب أفريقيا والخسارة أمامه 0/1 فقط إياباً على إستاد برج العرب ، ورغم قصر المدة التي قضاها موسيماني مع الأهلي، التي بدأت في أكتوبر الماضي، بعدما قاد الفريق الأحمر في سبع مباريات بمختلف المسابقات، حقق خلالها 6 انتصارات وتعادلاً وحيداً، دون أن يتلقى أي خسارة، وأحرز لاعبو الفريق 14 هدفاً خلال تلك الفترة، بينما استقبلت شباكهم هدفين فقط.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك