بداية من أكتوبر.. الإفتاء: إطلاق حملة للمساهمة في تأسيس أسرة مصرية أكثر استقرارا - بوابة الشروق
الخميس 1 ديسمبر 2022 12:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

بداية من أكتوبر.. الإفتاء: إطلاق حملة للمساهمة في تأسيس أسرة مصرية أكثر استقرارا

أ ش أ
نشر في: الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 1:28 ص | آخر تحديث: الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 1:28 ص

تُطلق دار الإفتاء اعتبارا من أول شهر أكتوبر المقبل حملة #من_أجل_حياة_سعيدة #لتسكنوا_إليها، وذلك على مواقع التواصل الخاصة بها.
ويأتي إطلاق دار الإفتاء للحملة للمساهمة في تأسيس أسرة مصرية متماسكة وأكثر استقرارًا، بجانب معالجة الخلافات داخل الأسرة، ومن ثَمَّ الحد من انتشار نِسَب الطلاق في المجتمع وذلك بمعالجة أسباب هذه الظاهرة وآثارها السلبية، وإيراد جملة من النصائح والإرشادات التي تصلح أن تكون أساسًا متينًا لبناء علاقة قوية متماسكة بين كلا الزوجين.
جاء ذلك في بيان صدر اليوم عن دار الإفتاء والذي أوضح أنه من المقرر أن يتم التركيز خلال الحملة على بناء الوعي اللازم للشباب المقبل على الزواج من خلال توزيع الأدوار في الأسرة على وجه التكامل والانسجام، بما يحفظ للأسرة استقرارها، ويحصنها من الوقوع في الأزمات والمشكلات.. تقديم الدعم المعرفي والمهني للعمل على نجاح الأسر في تحقيق أهدافها نحو السعادة والرفاهية.. تحصين بيت الزوجية ووقايته من التعرض للعواصف والمخاطر التي قد تهدد استقراره؛ وذلك بتقديم إجراءات عملية لمواجهة المشكلات وحلها.. وترسيخ مبدأ الفضل والإحسان في التعامل بين الزوجين، وما له من أثر على إرساء معاني الود والتراحم.
وسيتم كذلك التركيز على تفعيل الشراكة والتعاون والتكامل بين الأزواج، لتأسيس العلاقة بينهم على المسؤولية والاحترام.. تجسيد الآداب الاجتماعية في صلة الأهل والجيران والأقارب، وبيان حدود هذه العلاقات.. بناء القدرة على إدارة رشيدة لميزانية الأسرة، من خلال الموازنة بين الدخل والإنفاق، وما في ذلك من الوقاية من الأزمات الاقتصادية، وطرق التعامل معها حال حصولها.. إرشاد الزوجين إلى كيفية تربية الأولاد، والتعامل معهم نفسيًّا وسلوكيًّا، واجتماعيًّا؛ فالأسرة هي بيئة الأبناء الأولى، ويؤثِّر استقرارها في تكوين سماتهم الشخصية وسلوكهم تجاه غيرهم.. وربط الزوجين بالإيمان بالله سبحانه وتعالى بما يضمن للأسرة استقرارها ورقيها وسعادتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك