وزير الزراعة: تعتلي مصر المرتبة الأولى عالميا بإجمالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور - بوابة الشروق
الأحد 27 نوفمبر 2022 7:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

وزير الزراعة: تعتلي مصر المرتبة الأولى عالميا بإجمالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور

الوادي الجديد - أ ش أ
نشر في: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 6:55 م | آخر تحديث: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 6:55 م
أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مهرجان التمور يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة المصرية لتنمية وتطوير هذا القطاع الذي تمتلك فيه مصر مزايا تنافسية عديدة تؤهلها لتكون مركزا لزراعة النخيل وإنتاج التمور.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الزراعة في افتتاح المهرجان الثاني للتمور، والذي يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمحافظة الوادي الجديد، وبحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وهشام آمنة وزير التنمية المحلية، ومحمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، وعدد من السفراء الأجانب بالقاهرة وقيادات وزارة الزراعة والمحافظة.

وقال القصير إن محصول التمور في مصر يعد محصولا استراتيجيا، حيث تعتلي مصر المرتبة الأولى عالميا بإجمالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور، والأولى على المستوى العربي بإجمالي 24%، فضلا عن التزايد المستمر في أعداد النخيل في كافة محافظات مصر المنتجة للتمور طبقا للمبادرة الرئاسية بزراعة 4 ملايين نخلة.

وأضاف أن النخيل يعتبر مصدر الدخل الرئيسي لآلاف المزارعين بالوادي الجديد، وأن المناخ الجاف والتربة الرملية ودرجة الحرارة المرتفعة جعلت المحافظة من أكبر قلاع التمور في مصر والمنطقة العربية، حيث تمتلك محافظة الوادي الجديد حوالي 2.5 مليون نخلة موزعين على مساحة تقدر بحوالي 23 ألف فدان، وتصل الإنتاجية بالمحافظة من التمور حوالى 151 ألف طن.

ولفت إلى أن إقامة مهرجان التمور بالوادي الجديد هو دليل على التعاون الجاد وتوحيد جهود قطاعات الدولة والجهات البحثية للنهوض بقطاع التمور من أجل مستقبل أفضل لتطوير هذه الصناعة الكبيرة وخير وسيلة لخلق المنافسة الجادة في تصنيع التمور مع البحث عن سبل دعم المزارع البسيط وزيادة دخله.

وأشار إلى أن الاهتمام الذي توليه وزارة الزراعة لزيادة عائد إنتاج التمور يتم من خلال تحسين سلالات النخيل والحفاظ على المتميز منها ومكافحة الآفات خصوصا سوسة النخيل، بالإضافة إلى تعظيم القيمة المضافة والاستفادة من كافة الأنواع والكميات المنتجة وتنوع مخرجاتها، مما يعود بالنفع على الاقتصاد القومي وتوفير المزيد من فرص العمل.

كان وزراء الزراعة والتضامن والتنمية المحلية ومحافظ الوادي الجديد قد افتتحوا اليوم مركز التنمية المستدامة بالوادي الجديد على هامش احتفال المحافظة بعيدها القومي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك