الإدارية العليا: عدم قبول طعن أحمد طنطاوي ضد الوطنية للانتخابات.. لانتفاء القرار الإداري - بوابة الشروق
الخميس 30 نوفمبر 2023 12:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الإدارية العليا: عدم قبول طعن أحمد طنطاوي ضد الوطنية للانتخابات.. لانتفاء القرار الإداري

محمد نابليون:
نشر في: الثلاثاء 3 أكتوبر 2023 - 4:04 م | آخر تحديث: الثلاثاء 3 أكتوبر 2023 - 4:05 م

قضت دائرة الانتخابات بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار عادل عزب، رئيس مجلس الدولة، أمس، بعدم قبول الطعنين المقامين من المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أحمد الطنطاوي، لإلزام الهيئة الوطنية للانتخابات بتحرير توكيلات الترشح تحت إشراف قضائي وإتاحتها بجميع مكاتب الشهر العقاري وقلم كتاب المحاكم الجزئية.

واعتبرت المحكمة أن كلا من قانونا الانتخابات الرئاسية، والهيئة الوطنية للانتخابات قد خلا من أي نص يلزم الهيئة بالاستجابة لطلبات طنطاوي، وعليه أصدرت حكمها بعدم قبول الطعنين لانتفاء القرار الإداري.

دفوع أحمد طنطاوي للمطالبة بفتح جميع مقار الشهر العقاري:

وذكر الطعن 116129 لسنة 69 قضائية المقام من الطنطاوي أن قرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم 8 لسنة 2023 بتحديد 217 مكتب شهر عقاري فقط لتوثيق تأييدات الترشح للرئاسة، تشوبه عدة مخالفات قانونية وصلت به إلى حد البطلان.

وأضاف أن قانون الهيئة الوطنية للانتخابات يجيز تحرير تلك التأييدات بمعرفة أحد مكاتب التوثيق بالشهر العقاري أو قلم الكتاب بالمحاكم الجزئية أو أي جهة أخرى تكلفها الهيئة، ومن ثم اعتبر الطعن أن تجاهل الهيئة تخصيص محاكم جزئية لتحرير التأييدات يمثل تعدٍ على حق المواطنين في مباشرة حقوقهم السياسية"

وأكد الطعن أن مصر لديها أكثر من 700 مكتب شهر عقاري، منتقدا تحديد ثُلث إجمالي عدد للمكاتب وتكليفها بعمل تلك التأييدات، متسائلًا كيف يستقيم ذلك في ضوء أن عدد المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين يتجاوز 60 مليون مواطن، بمعنى أنه تم تخصيص مكتب واحد لكل 277 ألف مواطن، مستنكرًا تقرير ذلك في انتخابات تأتي بعد مأساة جائحة كورونا.

الطعن الثاني طالب بتحرير التأييدات الشعبية تحت إشراف قضائي:

وفي الطعن الثاني رقم 116130 لسنة 69 قضائية، الذي يطالب بتحرير التأييدات تحت إشراف قضائي، أكد الطنطاوي أن عملية الترشح للانتخابات تعد إحدى أهم مراحل العملية الانتخابية التي ينص الدستور والقانون على إجرائها تحت إشراف قضائي، وبالتالي فإن الإشراف على عمل التأييدات يمثل يدخل ضمن مسئوليات الهيئة وتظل ملتزمة بإصدار القرارات المنظمة لذلك.

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات حددت عددا من مقار ومكاتب الشهر العقاري لتوثيق التأييدات الشعبية لمرشحي رئاسة الجمهورية، ولم تقرر إتاحة التوثيق في جميع مكاتب ومقار الشهر العقاري.

ويشترط قانون الانتخابات الرئاسية للترشح للرئاسة جمع 25 ألف تأييد شعبي من 10 محافظات على الأقل، وبحد أدنى ألف تأييد من كل منها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك