السفير الأمريكي الأسبق ويزنر: مصر تسير في الطريق الصحيح - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 2:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

السفير الأمريكي الأسبق ويزنر: مصر تسير في الطريق الصحيح

حسام شورى
نشر فى : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 10:40 م | آخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 10:40 م

هناك اختلاف في الآراء حول جماعة الإخوان المسلمين.. وأمريكا نفسها في حاجة إلى تعزيز حقوق الإنسان

قال فرانك ويزنر، السفير الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية لدى القاهرة، إن الأرقام والمؤشرات الاقتصادية تؤكد أن مصر تسير في الطريق الصحيح وأن هناك لدى القيادة السياسية الحالية أهدافا واضحة، مشيرًا إلى أن مصر تعني الكثير لأمريكا التي تدرك محورية دور مصر في المنطقة.

وردا على سؤال الإعلامية لميس الحديدي عن «لماذا لم تعلن أمريكا جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية حتى الآن؟»، خلال مناقشة بعنوان «وجهات نظر حول الولايات المتحدة وعلاقتها بمصر والشرق الأوسط» بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، قال ويزنر: يجب إدراك أن لكل دولة آراء قد تختلف عن الآخرى حول القضايا العالمية؛ فلكل دولة خصوصيتها الثقافية والتاريخية، مشيًرا إلى أن أمريكا تكافح التطرف بكل أشكاله، ولكن هناك اختلاف في الآراء حول جماعة الإخوان المسلمين، وأنه «إذا لم يكن هناك احترام متبادل فهذا سيمثل عقبة في علاقتنا مع مصر».

وأضاف السفير الأمريكي الأسبق: «يجب أن نفكر في أن تكون علاقة مصر بأمريكا مفيد للطرفين، ويجب أن نسأل أنفسنا هل ما زلنا مفيدين لبعض مثلما كان في السابق؟، ويجب أن نفكر في التحديات التي نواجهها معا، والحل في توفيق أوضاع الدولتين للتعامل مع النظام العالمي الجديد الذي يعتمد على التجارة وليس المعونة».

وأكد ويزنر أنه «لا يوجد تنازل عن حقوق الإنسان في النظام العالمي»، وأن هناك ثورة في الفكر الأمريكي، مشيرًا إلى أن أمريكا نفسها في حاجة إلى تعزيز حقوق الإنسان لديها.

ومن جهته، قال دانييل كيرتزر السفير الأمريكي الأسبق لدى مصر وإسرائيل، إنه في السابق ساعدت أمريكا مصر في الكثير من الملفات مثل البنى التحتية والكهرباء، وهناك تعاون بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية، مؤكدًا على أن المصريين والأمريكان لازالوا أصدقاء، «وسنجد طرق كثيرة لتعزيز ذلك.»

وعن احتمالية وصول رئيس أمريكي ينتمي للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة وتأثير ذلك على العلاقة المصرية الأمريكية الحالية، قال «لا اعتقد أن العلاقة بين مصر وأمريكا ستتغير، إذا ظل يفهم بعضنا الآخر».

يذكر أن القاعة الشرقية بحرم الجامعة الأمريكية بميدان التحرير بالقاهرة استضافت اليوم كل من الدبلوماسيين الأمريكيين السابقين دانييل كيرتزر، السفير الأسبق للولايات المتحدة لمصر وإسرائيل وحالياً أستاذ دراسات الشرق الأوسط بكلية وودرو ويلسون للشؤون العامة والدولية بجامعة برينستون، وفرانك ويسنر، السفير الأسبق للولايات المتحدة لدى الهند ومصر والفلبين وزامبيا وحالياً مستشار الشؤون الدولية لسكوير باتون بوجز، في مناقشة بعنوان: «وجهات نظر حول الولايات المتحدة وعلاقتها بمصر والشرق الأوسط»، أدارتها الإعلامية لميس الحديدي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك