صراع «شيخ الحارة» و«العرافة» على الضيوف وكشف المستور - بوابة الشروق
الأحد 13 يونيو 2021 4:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

صراع «شيخ الحارة» و«العرافة» على الضيوف وكشف المستور

إيناس عبدالله:
نشر في: الأربعاء 5 مايو 2021 - 8:25 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 مايو 2021 - 8:25 م

بسمة وهبة تسعى لاستعادة «ابنها» بعد أن خطفته منها «الجريئة»
إيناس الدغيدى تستدعى علاقاتها بالوسط الفنى لإحضار النجوم مجانًا
شهد ماراثون رمضان هذا العام صراعا من نوع آخر، بعيدا عن المنافسة الكبيرة بين المسلسلات التليفزيونية وأبطالها، وهو الصراع الدائر بين المذيعة بسمة وهبة مقدمة برنامج «العرافة»، والمخرجة إيناس الدغيدى مقدمة برنامج «شيخ الحارة والجريئة»، وبدا واضحا منذ بداية الموسم محاولة كل منهما لسحب البساط من الاخرى من خلال الكشف عن أكبر عدد ممكن من اسرار الضيوف، والحصول على تصريحات من شأنها ان تشعل مواقع التواصل الاجتماعى، لتتصدر التريند.
المنافسة بين البرنامجين لا تأتى فى إطار منافسة عادية بين هذه النوعية من البرامج التى ارتبطت بموسم رمضان منذ برنامج «حوار صريح جدا» التى قدمته لسنوات المذيعة منى الحسينى، ولكن اتخذت طابعا مختلفا، وكأنه محاولة للثأر والانتقام، خاصة بعد ان اشتعلت التصريحات بين «مقدمات البرنامجين» قبيل انطلاق الموسم، وكانت البداية مع المذيعة بسمة وهبة المقدمة الاولى لبرنامج «شيخ الحارة» الذى يذاع على قناة «القاهرة والناس»، قبل أن تاخذه منها «الجريئة» والتى بسبب احدى حلقات البرنامح فى موسم 2019، تم ايقافها عن العمل، ووقف البرنامج كله، لمخالفتها ميثاق الشرف الإعلامى ومدونة السلوك المهنى، وشهدت الحلقة التى استضافت فيها الفنان ماجد المصرى تجاوزات مهنية وأخلاقية، كما جاء فى قرار المجلس الاعلى للإعلام حينها.
وظنت بسمة وهبة أن الأزمة ستمر بمرور الوقت، وانها ستعود لتقديم البرنامج الذى حقق لها نجاحا جماهيريا كبيرا، لكن كانت المفاجأة حينما تعاقد الإعلامى طارق نور صاحب قناة «القاهرة والناس» مع المخرجة إيناس الدغيدى لتقديم البرنامج بدلا منها، وهنا ثارت بسمة وهبة واتهمت «الدغيدى» بخطف ابنها منها، على حد وصفها، فى اشارة لـ«البرنامج»، باعتبار أنه فكرتها التى وضعت فيه خلطتها السحرية، التى استخدمتها «إيناس» فى الموسم الماضى، وسخرت بسمة من أداء المخرجة إيناس الدغيدى وقالت بأحد البرامج التليفزيونية: «البرنامج لا يمكن أن يرضى الجمهور عنه، لأنه ليس من تقديمى».
وألمحت «بسمة» لإمكانية عودتها لتقديم البرنامج مرة أخرى، لكن هذا لم يحدث، حتى فاجأت الجمهور بتقديمها برنامجا مشابها على قناة المحور، استبدلت فيه الاسم فقط، لتقدم «العرافة» بدلا من «شيخ الحارة»، لكن تبقى الفكرة واحدة، والمضمون، ونوعية الأسئلة.
ورغم نفى إيناس الدغيدى المتواصل انها لا تسعى للعمل كمذيعة، ولا تسعى لتصدر «التريند»، وأن كل البرامج التى قدمتها جاءت عن طريق الصدفة، مثلما حدث حينما حلت مكان الاعلامية هالة سرحان وقدمت بدلا منها برنامج « ست ستات»، وتاكيدها أنها اضطرت للعمل فى هذا المجال بعد ابتعادها سنوات طويلة عن الإخراج، بل وصرحت أثناء تواجدها بمهرجان «الإسكندرية السينمائى» فى دورته الأخيرة، لتكريمها، انها على علاقة طيبة جدا ببسمة وهبه، وأنها فوجئت بعرض طارق نور، وقبلت بعرضه نظرا للعلاقة الوطيدة والطويلة التى تجمعها به، وحبها واحترامها للمحطة التليفزيونية الخاصة به، وشعورها انها ستحقق نجاحا مختلفا عما حققته «وهبه»، لكن مع ظهور برنامج «العرافة» واجهت إيناس الدغيدى وفريق عملها عدد من الازمات، أهمها الضيوف، والصراع بين البرنامجين للأسبقية فى استضافة المشاهير، وهو ما دفع بالمخرجة إيناس الدغيدى أن تستدعى علاقتها القوية بالوسط الفنى لإقناع النجوم والمشاهير بالحضور لبرنامجها، ليكون لها الأفضلية، وهو ما صرحت به الفنانة نيللى كريم فى كواليس تصوير حلقتها مع «الجريئة وشيخ الحارة» حيث قالت أنها جاءت من اجل «عيون» إيناس الدغيدى، وهو نفس ما قالته المذيعة بوسى شلبى، حينما اكدت أنها لا تحب المشاركة فى هذه النوعية من البرامج، ولكنها قبلت الظهور فيه كنوع من انواع رد الجميل لـ«الدغيدى» التى قبلت الحضور باحد البرامج التى تقدمها «بوسى» مجانا، أى بلا مقابل مادى، وعليه قبلت «بوسى» ان تظهر فى برنامج» الجريئة» مجانا أيضا، وتكرر الامر مع الفنانتين إلهام شاهين، وهالة صدقى وهما من الدائرة المقربة جدا من المخرجة إيناس الدغيدى، وتجمعهم علاقة صداقة قوية ومتينة وممتدة لسنوات طويلة.
ورغم الصراع الدائر بين البرنامجين لخطف النجوم، لكن هذا لم يمنع تكرار ظهورهم فى البرنامجين مثلما حدث مع المطرب سعد الصغير، خاصة أنه من الضيوف الذى يسهل معهم الحصول على تصريحات تثير الجدل، نظرا لصراحته المفرطة، فى ظل الصراع المعلن بين البرنامجين لـ«كشف مستور ضيوفهم»، وتصدر التريند، وهو ما حدث مع برنامج «شيخ الحارة والجريئة» من خلال استضافته للمذيعة مى حلمى وطليقها محمد رشاد، والاثنان لم يبخلا بالتصريحات التى حاول كل منهما فضح الآخر بها، واستضافة المذيعة ريهام سعيد صاحبة التصريحات المثيرة للجدل، وخلافاتها الكثيرة مع عدد من العاملين بالوسط الفنى منهم الفنانة ريم البارودى التى استضافتها بسمة وهبة فى برنامجها «العرافة» وكانت ريهام حلت ضيفة على «شيخ الحارة» لترد على الكلام الذى قيل عنها فى «العرافة».
وسعت بسمة بدورها لاستضافة الضيوف مثيرى الجدل كما فعلت مع المخرج محمد سامى والملحن حلمى بكر والمطرب عبدالباسط حمودة، والملحن عمرو مصطفى، الذى لم يبخل عليها بتصريحاته، التى اثارت حفيظة جموع الملحنين حينما وصف نفسها بأنه أحسنهم، وسخر من عدد من المغنين، فرد عليه الملحن محمد رحيم من خلال منشور طويل على حسابه الرسمى على موقع التواصل الإجتماعى فيسبوك، وأكد «رحيم» فى منشوره» أنه لا يهتم كثيرا كون عمرو مصطفى يعيش فى كذبة كبيرة، ويصدق نفسه، لكن ما يثيره هو محاولة» عمرو» فرض كذبه على الناس، واقناع البسطاء من الجمهور بكلامه.
وقال رحيم ردا على كلام عمرو فى «العرافة«: مصر مليئة بالمبدعين من أعلى مستوى من الموهبة والدراسة والابداع، وكل واحد منهم له مدرسته وتجاربه التى لابد ان تحترم، وكل واحد منهم شق طريقه بنفسه وبذل مجهودا لا يستهان به.
وفى نهاية منشوره الطويل وجه الملحن محمد رحيم رسالة لوم وعتاب للفنان هانى شاكر نقيب الموسيقيين والمؤلف مدحت العدل رئيس جمعية المؤلفين والملحنين على سماعهم هذه الإهانة من عمرو والتزامهم بالصمت.
ورغم أن عمرو مصطفى بادر بالاعتذار من خلال حسابه على «فيسبوك» حيث كتب: «رسالة لجميع زملائى ملحنين ومؤلفين وموزعين الوسط الفنى، أكن لكم جميعا كل الاحترام والتقدير».
وتابع: «فى حلقة العرافة صرحت بأنكم جميعا (أفضل منى) فضلا وليس امرا عدم الزج باسمى أو صورتى».
وأضاف: « لقد اخترت العمل فى صمت غناء أو تلحينا، نريد جميعا أن نصنع موسيقى راقية لنرتقى جميعا بالذوق العام، وأكررها جميعكم أفضل منى».
لكن يبقى فى النهاية، أن البرنامج نجح فى تحقيق هدفه وأثار الجدل المرجو منه، وهو ما يسعى اليه أيضا برنامج «شيخ الحارة والجريئة» وتحول الامر إلى أى منهما قادر على أن يتصدر التريند، ويحصل على نسبة مشاهدة اكبر، وبدأت كل من بسمة وإيناس تتباهيان بنشر صورهما مع ضيوفها على حسابها الرسمى على انستجرام، فى محاولة لتأكيد نجاحهما، لتنشر بسمة وهبة صورة لها أخيرا من كواليس برنامجها «العرافة» وهى تشير بإصبعها كما يفعل الفنان محمد رمضان، بمفردها تارة، وبصحبة ضيوفها تارة أخرى ولسان حالها يقولها إنها «نمبر وان».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك