إفطار جماعي لـ«القلم».. أكل وضحك و«خط» - بوابة الشروق
الجمعة 2 ديسمبر 2022 7:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

إفطار جماعي لـ«القلم».. أكل وضحك و«خط»

احتفالية قلم بمناسبة عام على تأسيسه<br/>
احتفالية قلم بمناسبة عام على تأسيسه
داليا العقاد
نشر في: الثلاثاء 5 يوليه 2016 - 12:07 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 يوليه 2016 - 12:07 م
«الخط حياتنا» هذا شعار مبادرة شبابية تسمى (القلم) احتفلت هذا الشهر بمرور عام على تأسيسها، فى إفطار جماعى حضره بعض فنانى الخط العربى والزخرفة، تهدف إلى تشجيع الكبار على تحسين خطوطهم، وتعلم فن الخط العربى والزخرفة، فى جو ملىء بالمرح والمنافسة.

المبادرة الوليدة، نالت اعجاب 10000 متابع على الفيس بوك، ونجحت فى تنظيم 23 ورشة تدريبية، استفاد منها 1500 شخص، وفتحت المجال أمام الهواة والفنانين لنشر أعمالهم فى معارض داخل مصر وخارجها، بحسب محمد وهدان مدير أعمال القلم، مضيفا «أن طلاب جامعة الأزهر ودارسى اللغة العربية والفنون كانوا أول المقبلين على الورش، لكن أنشطتنا من ندوات وفعاليات ثقافية ومعارض جذبت الهواة، ومنهم شاب فى المرحلة الثانوية أتقن ثلاث خطوط فى بضعه أشهر وهذه فترة قياسية».
يقول وهدان الطالب فى السنة النهائية بكلية الهندسة المعمارية بجامعة الأزهر أن المبادرة يشرف عليها الخطاط والفنان التشكيلى مصطفى العمرى، مع مجموعة من الخطاطين الشباب، وتحتضنها مؤسسة مدد (مبادرة دعم الثقافة فى مصر) برئاسة الدكتور عماد أبو غازى، قائلا «إذا كنت تعانى من سوء الخط، يمكنك الانضمام إلى ورشنا التدريبية لتجويد خطك بأجر رمزى، مع توفير الأدوات والخامات الخاصة بالورشة مجانا»، واكتساب مهارات فنية، تمكن المتدرب من تقديم عددا من الأعمال فى المعرض الختامى.
وحول أهمية المبادرة أوضح وهدان أن الخط العربى مهمل فى المدارس، ولا يوجد متخصصون لتدريسه، ويتم إلغاء الحصص المخصصة له لصالح مواد أخرى تضاف للمجموع، بالإضافة إلى إلغاء تبعية مدارس الخطوط العربية للوزارة لبعض الوقت، وزيادة رسوم الدراسة بها من 60 جنيها إلى 250 جنيها على كل سنة دراسية (4 سنوات دراسية)، وفقا لقرار صدر فى 2015 تحت اسم لائحة مدارس الخط العربى، «مما زاد من هروب التلاميذ من تلك المدارس، لذلك خطوطنا أصبحت رديئة».
لا تعلم المبادرة فقط الأسلوب القديم فى الكتابة، لكن تعلم المتدربين استخدام البرامج الحديثة فى الكمبيوتر لتصميم الحروف بشكل فنى مبدع لا يعتمد على القوالب الجاهزة، بحسب وهدان، لافتا إلى أنه من ضمن نجاحاتهم أن إحدى شركات الملابس تعاقدت مع بعض المتدربين لشراء تصميمهم المميز، علاوة على تنظيم معرض أخيرا فى دولة كازاخستان، حصل المشاركون فيه على شهادات دولية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك