نجوم الفن في مواجهة التحرش - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 3:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نجوم الفن في مواجهة التحرش

محمد عباس
نشر في: الأحد 5 يوليه 2020 - 2:35 ص | آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 2:37 ص

اشعلت قضية الشاب الذي تحرش واغتصب عدد كبير من الفتيات، مواقع التواصل الاجتماعي والرأي العام في مصر خلال الأيام الماضية، وأبدى بعض من نجوم الفن رفضهم لهذا الفعل الشنيع، ودعمهم لكل فتاة تعرضت للتحرش أو الاغتصاب.

وكان الفنان إياد نصار أول المعلقين على هذه الواقعة، حيث كتب عبر حسابه الرسمي على موقع «فيسبوك»: «بقترح إن التحرش يخرج من منطقة الجناية ويعامل معاملة الامراض النفسية الخطيرة، التي تستدعي يتحط المتحرش في مستشفى الامراض العقلية ويخضع لعلاج شديد.. شديد جدا..(اصله ده انسان مش فاهم ان العلاقه بتحصل بموافقة الطرفين.. ده شخص عنده خلل في دماغه).. فالاهل ممكن تقبل ان ابنها يكون متحرش وخارج من السجن.. (شب وطايش-مع ابتسامه غبيه).. بس مش حتقبل يكون مريض نفسي وبيتعالج.. بكده كل واحد حيعرف يربي ابنه انه مايطلعش مجنون».

كما عبر الفنان مراد مكرم عن رعبه من سماع ما حدث من ابنته وأعطى جمهوره بعض النصائح للتعامل مع أبنائهم لكي لا يخافوا عندما يتعرضوا للتحرش والاغتصاب، حيث كتب: «من امبارح بالليل لما بنتي قالتلي علي موضوع المتحرش والمغتصب ده وانا مانمتش وقاعد بقرا في الموضوع وفي دراسات علي النت و بتكلم معاكوا و بسمع من كل الناس.. وملخصي التالي.. نقطه نقطه، ارجوكم اقروها كويس و شيروها لكل اصحابكم.. ١-بنتك امانه في رقابتك ليوم مماتك،حتي بعد ما تتجوز ، انت برضه ابوها و سندها و ضهرها.. وانت يا ام نفس الشئ، انت الحضن و الحنان والاحتواء.. اوعوا حاجه تبعدكم عن بناتكم.. ولا شغل ولا فلوس ولا سفر.. مشغول؟؟؟ تكلم بنتك ٢٠ مرة في اليوم، اهتم بتفاصيل حياتها، فهمها مرارا و تكرارا انك بتحبها، طويله قصيرة تخينه رفيعه، بيضه سودا.. بتحبها زي ما هي اقبلها زي ما هي اعمل كل ما في وسعك ان ثقتها في نفسها تبقي في السما.. ده خط الدفاع الاول».
وتابع: «فهموا بناتكم ان حتي بعد كل الاهتمام ده، لو غلطت، ترجعلوكم انتو.. مش اي حد تاني، انتو اولي بمشاكلها، ولا صاحبه ولا صاحب ولا قريب ولا بعيد.. فهموها انكم هتجيبولها حقها الاول وبعدين تبقوا تتحاسبوا علي الغلط.. بس وقت الجد، هي ومصلحتها نمرة واحد"، وأضاف: "فهموا بناتكم الي بيحصل في الدنيا من غير تخويف، علشان ما تتعقدش ويأثر علي حياتها بعد الجواز، فهموها بكل الطرق، كل حسب بيئته، ودينه ومعتقده.. مافيش حاجه اسمها اروح لولد في البيت... طيب انتو open minded، وعادي دول اصحاب.. ماشي يا ستي ويا سيدي، انا مش هحكم علي حد، بس علي الاقل تبقوا عارفين رايحه فين ولمين وتكلموا اهلوه تتاكدوا انهم في البيت، وتتصلوا بيها كل شوية.. بقول ده وانا مش مقتنع، لاني انا صعيدي وماعنداش الكلام ده اصلا بس معلش، انا يهمني المعلومه توصل لكل الناس».
واختتم: «وده الاهم.. ربوا ولادكم.. ربنا هيحاسبك علي الولد اللي سبته يتعلم الاخلاق من النت، والاصدقاء.. حتي لو انت ماتربيتش واهلك رموك في الشارع، خلي ولادك احسن منك بالتربيه اولا ثم فهم الدين صح.. علمه ازاي يفرق بين الحلو والقبيح، علموا يطبق ده علي كل حاجه بيسمعها وبيشوفها وبيعملها.. عمره ما هيمشي ورا فتاوي شاذه.. واخيرا وليس آخرا.. علمه ان السرقه حرام.. سرقة المال، والنظر والعرض، علمه ان مد ايده او لسانه علي حاجه او حد مش بتاعه حرام.. وقبح، ونداله، ووساخه، ونجاسه..بعد ما نعمل ده ونتاكد من نربية عيالنا، تعالوا بقي كل واحد يعرف حد في مجلس الشعب نصعد الموضوع، ونطلب بتغيير القوانين وتغليظها وتطبيقها.. يلا نشارك الجمعيات الاهليه المهتمه بالتوعيه المجتمعيه.. يلا نرجع مصر الشهامه اللي كانت لحد السبعينات.. يلا نرجع اخلاق ولاد الحارة اللي ماكنش حد يستجري يعاكس بنت في حتتهم.. سنين واخدينا في منطقة قشرة التدين وظاهره بدون مضمونه وروحه.. بدون الاخلاق والنتيجه، كلنا عايشينها اهو.. معرفش اذا كنت هعرف انام تاني، ولا لأ.. للي ما يعرفش الموضوع بالنسبالي مش شخصيه عامة بتفتي، الموضوع بالنسبالي اب عنده بنت ١٥ سنه و مرعوب ومتنرفز من اللي شفته و سمعته انهارده بالذات.. ربنا يحمي كل ولادنا و يبعد عنهم ولاد الحرام».

وكشفت الفنانة للا فضة أنها كان من الممكن أن تكون أحد ضحايا هذا الشاب، حيث نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع «انستجرام» صورا خلال خاصية استوري، ‏وعلقت عليها قائلة: «أنتوا مستوعبين المكتوب؟؟ الفكرة إن الشخص ‏ده كلمنى قبل كدة مرة واتنين.. أنا كنت ممكن أكون مكان أي واحدة من دول زي ‏ما حد من صحابك أو أختك أي أي حد تعرفه كان ممكن يكون ‏مكان البنات دول».‏

وتابعت «مش عايزة اسمع حد بيقول هي السبب مش ‏عايزة حد يقول حرام مستقبله كفاية كده واتكلموا في الموضوع أكتر ‏وأكتر عشان للأسف أهل الحيوان ده رافعين قضية على أول بنت ‏اتكلمت بتهمة التشهير».

كما أوضحت «للا» أن هذا الشاب حاول التواصل معها عبر «فيسبوك»، مدعيا أنه ‏يلعب «مزيكا» ويغنى «راب» وطلب منها أن يقابلها للتجهيز لعمل ‏يجمعهما سويا، ولكنها لم ترد عليه لأنها لم تسمع عنه من قبل، وأنه يريد أن يدخل عالم التمثيل عن طريقها، مشيرة إلى أنه لم يكن يدرس معها فى ‏الجامعة، لكنه تحرش بصديقة ‏لها، وهذا يعنى أنه كان قريبا جدا من دائرة أصدقائها، وأن صديقتها كانت تحكى عن سلوكه الغريب معها.‏

وشاركت الفنانة رانيا يوسف بالتعليقات، حيث أوضحت أنها تعرضت للتحرش اللفظي عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتبت: «نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل امرأه من سنوات طويله وحتي هذه اللحظه نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان.. حادثه الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاه ليست فرديه بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الاقوي وهذا غير صحيح!.. أنا أواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حسابتي الرسمية وأيضا الايميل الخاص به الذي تاتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان (عملها، المواصلات، وغيرها)، وأيضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بانواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفه لانهم يعلمون انه ليس لهذا التحرش رادع».

وطالبت رانيا بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه، وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعا، كما وجهت رسالة إلى الفتيات قالت فيها: «متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه».

وتحدث الفنانة تارا عماد بالنيابة عن الفتيات، معبرة عن زهقهم من كون صوتهم ليس مسوعا، حيث قالت في فيديو نشرته عبر حسابها على موقع «انستجرام»: «احنا زهقنا، أحنا فعلا زهقنا.. زهقنا إن صوتنا دائما مش مسموع.. زهقنا إن صوتنا ممكن يكون صوت باطل.. جاء الوقت اللي صوتنا لازم فعلا يتسمع فيه، جاء الوقت اللي القضية اللي أحنا فيها دي تكون عبرة لكل راجل لكل ولد يحاول حتى يتعرض لأي ست بعد كده»، ووضعت أرقام تخص مكتب شكاوى المرأة، وحثت كافة السيدات ممن يعانين من التحرش للإتصال بها.

كما وضعت أيضا الفنانة سلمى أبو ضيف، أرقام تخص مكتب شكاوى المرأة، وناشدت السيدات ممن يعانين من التحرش للإتصال بها، وذلك في فيديو قالت فيه أنه لا توجد فتاة تعرفها لم تتعرض للتحرش، كما كشفت أنها تعرضت للتحرش وهي صغيرة من الطبيب الذي كانت تذهب إليه، وحكت لوالدتها ما حدث ولم تذهب لهذا الطبيب مرة آخرى، وحثت الأباء أن يتقبلون ويدعمون بناتهم ويطمئنهم لكي يخبرهم عندما يتعرضون للتحرش، وأن يساعدهم في الحصول على حقهم وعقاب من يفعل ذلك.

ونشرت الفنانة إنجي وجدان فيديو عبر حساباتها الرسمية، حثت فيه الأباء على تربية أولادهم وتعليمهم أن ليس من حقهم أن يحصولوا على أي شيء يرفض غيره إعطائه لهم، مشيرة إلى أن لا يلومون ملابس الفتيات، لأن التحرش لا يتوقف عند الفتيات فقط، ولكنه يحدث للأشخاص الكبيرة والمسنة، والأطفال، وحتى الحيوانات.

كما وجهت إنجي رسالة إلى الأباء تناشدهم فيها بدعم بناتهم وتعليمهم أن لا يخافوا منهم، وأنه لا يجب عليها التحدث عندما تتعرض للتحرش لكي لا تسوء سمعتها، ولكن عدم تحدثها أو شكواها من التعرض يسيء إلى سمعتهم أكثر، وشددت أن يكونوا الملاذ الأمن الوحيد لبناتهم لكي لا يبحثوا عن الأمان عند أشخاص يمكن أن يضروهم.

وعلقت الفنانة هند صبري على هذه الواقعة، حيث قالت عبر حسابه الشخصي على «انستجرام»: «في نطاق أوسع من قضية التحرش التي تشغل الرأي العام المصري والعربي هذه الأيام، أكاد أجزم أن معظم فتيات العالم العربي والعالم كله -ما عدا قلة محظوظة- تعرضن ولو مرة لتحرش لفظي أو جنسي وكتمن الواقعة خوفا من مجتمع غير عادل».

وعبرت عن فخرها بهذا الجيل من البنات، حيث قالت: «أنا فخورة بهذا الجيل من البنات الذي كسر حاجز الصمت، التحرش والعنف الجنسي عار على الذي يقترفه، لا عليك أنتى، شكرا لكل الفتيات اللاتي خرجن عن صمتهن من اجل كرامتهن ومن اجل كرامة الأخريات، وشكرا لكل الرجال المحترمين الذين يساندونهن».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك