وزير التعليم: اعتماد الدفعة الأولى لتطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية لممارستها بمهنية في مصر - بوابة الشروق
السبت 29 يناير 2022 12:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وزير التعليم: اعتماد الدفعة الأولى لتطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية لممارستها بمهنية في مصر

المدارس اليابانية<br/>
المدارس اليابانية
نيفين أشرف
نشر في: الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 1:17 م | آخر تحديث: الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 2:03 م

شوقي: تطبيق التوكاتسو في المنهج المصري يهدف لإصلاح المنظومة التعليمية
قال طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إنه تم اعتماد الدفعة الأولى لتطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، موضحا أن تلك الشهادة ستؤهل حاملها للعمل في أنشطة التوكاتسو، والتدريب عليها وتأهيل العاملين بها ليمارسوها بمهنية في مصر على كل مستوياتها، لتمتد مستقبلا لتشمل المسئولين عن تطبيق التوكاتسو أو المدارس التي بها أنشطة التوكاتسو أو المعلمين العاملين بتلك المدارس.

وأوضح شوقي، في تصريحات صحفية، أنه حفاظا على فلسفة وهوية الأنشطة اليابانية ظهر احتياج لمنح إجازة للعاملين بهذه الفلسفة التي تحتاج إلى العمل من خلال مراحل متتالية، لذلك تم الاتفاق مع منظمة الجايكا على التعاون من أجل استصدار شهادات معتمدة للقائمين على تقديم أنشطة التوكاتسو، وذلك للمرة الأولى في العالم؛ حيث لا يوجد نظير لها،‎ ذاكرا أن من الأهداف المهمة لإجراءات اعتماد هذا الفريق هو الحد من الاجتهادات غير المنظمة، سواء من الأفراد أو المؤسسات، والتي يقوم بها غير المؤهلين للحديث عن أنشطة التوكاتسو.

وذكر أن التعاون المشترك مع دولة اليابان في قطاع التعليم بدأ عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لليابان عام ٢٠١٦، وإطلاعه على التجربة اليابانية في مجال التعليم، ووجه بتطبيق النموذج الياباني في مصر، حيث تم الاتفاق على أن يشمل المشروع إقامة 100 (مدرسة تشغيل جديد على النموذج الجديد، و(100) مدرسة حكومية، و(12) مدرسة رائدة بدأ فيها تطبيق تجربة أنشطة التوكاتسو في مراحله الأولى.

‎وأكد الوزير أن الاهتمام بالتوسع في إنشاء المدارس المصرية اليابانية يأتى من منطلق أنها تحمل ثلاث ميزات رئيسية: هي أن جوهر التعليم الياباني يكمن في الشخصية المتكاملة للطفل، وهو ما يتفق أيضا مع هدف البرنامج التعليمي الجديد 2.0 الذي يهتم بتنمية القدرات الدراسية للطلاب، وتنمية الأخلاق، من أجل تنشئة أجيال تلتزم بالقواعد والقوانين، وتحترم مشاعر الآخرين، كما أن صيغة التعلم الجماعي تنمي مهارات التواصل مع الآخرين، وتابع " لذلك اتخذنا قرارا بإضافة أنشطة التوكاتسو كمكون في المنهج المصري الجديد، الذي تسعى الوزارة من خلال تطبيقه إلى إصلاح المنظومة التعليمية في مختلف المدارس فى مصر".

وأكدت نيفين حمودة مستشار الوزير للعلاقات الاستراتيجية والمشرف على المدارس اليابانية، الاتفاق على وجود إجازة لمن يعمل في أنشطة التوكاتسو، موضحة أن جوهر التعليم الياباني يتفق مع هدف البرنامج التعليمي المصري الجديد 2.0، كما تسعى الوزارة للوصول لكليات التربية لتأهيل المعلمين لهذا النشاط، بالإضافة إلى توثيق واعتماد المدارس الراغبة في تطبيق هذا النشاط.‎



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك