بعيدا عن الأخبار السيئة.. أغاني كورونا «تتفشى» على مواقع السوشيال ميديا - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 9:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعيدا عن الأخبار السيئة.. أغاني كورونا «تتفشى» على مواقع السوشيال ميديا

سارة النواوي:
نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 1:52 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 1:52 م

بعد تفشي جائحة كورونا المستجد، انتشرت العديد من الأغنيات التي تحدثت عن الفيروس، وكيفية التعامل معه أثناء فترة العزل المنزلي.

قامت عائلة من كينيت بولاية ميزوري في أمريكا، بتبديل كلمات أغنية "Les Miserables" "البؤساء" إلى كلمات أخرى لتلائم الحديث عن فيروس كورونا، كما حققت أغنية "One Day More" عددًا كبيرا من المشاهدة وصل إلى 1.4 مليون، التي أدتها عائلة مارس صاحبة شركة "مارس" للحلويات بأمريكا، وقد تحدثت الأغنية عن المعاناة التي فرضتها جائحة كورونا على الأسر الذين لا يستطيعون رؤية بعضهم البعض، والتوقف عن العمل بعد قرار الإغلاق، وفقا لما نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية.

كما حققت أغنية المطرب الأمريكي أدريان جريميز ودانا جاي بين، 3.5 مليون مشاهدة، بعدما نشر كلماتها على حسابه الخاص على موقع "تويتر"، وبالرغم من أن الأغنية كان بها حس فكاهي إلا أنها قد تخللتها بعد النصائح لتجنب انتشار الفيروس، وربما كان أبرز ما يميز هذه الأغنيات جميعا ويربط بينها هو الحس الفكاهي المؤلم.

كما انتشرت أغنية قدمها مجموعة من المطربين الكوميديين في شيكاغو، إذ قاموا بتصوير مقطع فيديو صاخب، صوره جاريت ويليامز وزملاؤه خلال ساعتين، ثم نشره ويليامز على حساب "تويتر" الخاص به، ونجح في اجتذاب أكثر من 5 ملايين مشاهدة خلال 24 ساعة فقط من صدوره.

قال ويليامز: "إن زميلتي في الغرفة أرسلت لي الأغنية، ومن هنا قررنا أن نسجلها ونؤدي بعض الرقصات بها من خلال مقطع فيديو نبثه على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قدمنا بعض الاقتراحات لحركات الرقص والملابس".

وتابع: "بينما نحن جالسون نفكر في تناول الطعام أو الخروج لجلب المشتريات من المتجر، راودتنا الفكرة في تسجيل مقطع فيديو عن الأزمة التي سببها الفيروس من خلال طريقة كوميدية"، مؤكدا أن هناك قطاع كبير من الجمهور متعطش لمثل هذه النوعية من الأغاني، وبالفعل قد وجدت الأغنية طريقها للانتشار والنجاح بشكل سريع للغاية.

وأضاف: "في مجال الغناء، من المفترض أن نحدد أفضل وقت للنشر، ولكنه بعد انتشار الفيروس بات الجميع منعزلا في المنزل، ولم يعد لدينا أي فكرة عن الوقت الملائم لللنشر".

كان الدافع الآخر لوليامز وغرايمز وعائلة مارس أن يشغلوا وقتهم أثناء العزلة؛ حيث قال ويليامز إن "الفيديو ملأ فراغه بعدما توقف عن العمل"، مضيفا: "تعودت على التنقل الدائم أنا وأصدقائي، وطبيعة العروض التي نقدمها كانت تحتم علينا ذلك".

وأردف ويليام: "بعد فرض الحجر والعزل المنزلي، فكرنا في استغلال الوقت وتسجيل بعض الأغنيات في المنزل".

ويقول جرايمز إنه أراد أن يتحدث عن الفيروس في أغنياته من خلال مزجه بحس الدعابة، مؤكدا أنه تلقى العديد من التعليقات الإيجابية من الأشخاص المتأثرين بالفيروس.

ويضيف ويليام، أن مقاطع الفيديو الساخرة شائعة جدا في ذلك الوقت؛ لأن الناس يبحثون عن شيء ممتع لإلهاء أنفسهم أثناء العزلة.

وتابع أن الأشخاص دائما يبحثون عن أشياء تخرجهم عن الواقع المرير الذي بات ممتلئا بالأخبار الثقيلة والفزع الدائم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك