بيع أراضٍ افتراضية على عالم ميتافيرس بـ320 مليون دولار - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 11:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

بيع أراضٍ افتراضية على عالم ميتافيرس بـ320 مليون دولار


نشر في: السبت 7 مايو 2022 - 11:06 م | آخر تحديث: السبت 7 مايو 2022 - 11:06 م

تمكنت "يوجا لابس"، منشئة مجموعة الرموز غير القابلة للاسترداد "بورد إيب ياكت كلوب" (Bored Ape Yacht Club)، من بيع أراضٍ افتراضية مرتبطة بمشروعها المنتظر بشدة لعالم "ميتافيرس"، وجمعت حوالي 320 مليون دولار في أكبر طرح من نوعه.

وكان الطلب قوياً جداً لدرجة أن النشاط المرتبط بالحدث ترددت تأثيراته عبر سلسلة كتل (بلوكتشين) التابعة لـ"إيثريوم" بأكملها، ما تسبب في توقف النشاط ورفع رسوم المعاملات.

تنافس مالكو العملة المشفرة "إيب كوين" (ApeCoin) الذين جرى التحقق من هوياتهم على شراء وثائق 55 ألف قطعة أرض افتراضية في "أذرسايد" (Otherside)، وهي لعبة "ميتافيرس" المخطط لها للمشروع.

ونتيجة للتوقعات بالاهتمام القوي، ارتفع سعر "إيب كوين" في وقت سابق من الأسبوع الجاري قبل بيع قطع الأرض، وهي رموز غير قابلة للاستبدال تقوم على تكنولوجيا "إيثريوم"، والتي يطلق عليها "أذرديد" (Otherdeed).

كلّفت كل قطعة أرض المشتري حوالي 5800 دولار وفقاً لسعر "إيب كوين" الذي كان يحوم حول 19 دولاراً، بالإضافة إلى تكاليف المعاملة، أو كما تعرف في إيثريوم بـ"رسوم الغاز" التي ارتفعت بحدة بعد بدء عملية البيع حيث اجتذب شراء الأراضي طلباً كبيراً.

وبعد الإطلاق، بلغت تكاليف معاملات سك رموز "أذرديد" غير القابلة للاستبدال 123 مليون دولار. تتطلب كل عملية سك "أذرديد" حوالي 6000 دولار، أو عملتي "إيثريوم"، وفقاً لبيانات من "إيثرسكان" (Etherscan)، وهو مبلغ أكبر من سعر وثيقة الأرض نفسها.

وقال جيسون وو، مؤسس بروتوكول الإقراض اللامركزي "ديفاينر" (DeFiner): "أدى بيع الأراضي الافتراضية لشركة (يوغا لابس) إلى أحد أعلى الارتفاعات في رسوم المعاملات على (إيثريوم).. رأيتُ عمليات إطلاق أخرى لرموز غير قابلة للاستبدال تسببت في ارتفاع رسوم الغاز، لكن هذا بالتأكيد واحد من بين الأعلى".

أين الأموال؟
يتطلب سك رمز أو إجراء معاملة على "إيثريوم" أن يدفع مُنشئو أو متداولو العملات المشفرة رسوماً لأولئك الذين يطلقون أمر المعاملة على الشبكة. وترتفع رسوم المعاملات عندما تصبح الشبكة مزدحمة نظراً لأن الرسوم الأعلى تساعد على تحديد المعاملات ذات الأولوية، ويمكن أن يؤثر ذلك على أعمال التطبيقات القائمة على "إيثريوم" مثل "يونيسواب" (Uniswap) ما يبطئ المعاملات على هذه المنصات الأخرى.

خططت "يوغا لابس" في البداية لإجراء البيع في صورة مزاد هولندي ينخفض فيه سعر رموز "أذرديد" غير القابلة للاستبدال بمرور الوقت لمنع ازدحام "إيثريوم" برسوم المعاملات المرتفعة. لكنها ألغت ذلك التنسيق لاحقاً، ولجأت لخطة أخرى تتمثل في الحد من رموز "أذرديد" التي يمكن شراؤها من قبل كل محفظة في كل موجة من البيع. فشلت الخطة الجديدة في تخفيف الازدحام المتوقع، واعتذرت "يوغا لابس" عبر "تويتر" عن "إيقاف شبكة إيثريوم"، واقترحت إمكانية إنشاء سلسلة كتل "إيب كوين".

ستُحتجز عملات "إيب كوين" المجمعة عبر عملية البيع، ما يعني أنه لن يمكن بيعها، وبالتالي تقليل العملات المشفرة المتداولة لمدة عام واحد، وفق حساب "أذرسايد" على "تويتر". ورفض متحدث باسم "يوغا لابس" يوم الجمعة أن يقول لمن ستذهب الأموال التي تم جمعها، أو ما إذا خطط كبار مالكي "إيب كوين"، مثل "أندريسن هوروويتز" و"أنيموكا براندز" وغيرهم، المشاركة في بيع الأراضي أم لا.

وقال يات سيو من "أنيموكا"، في بريد إلكتروني قبل البيع: "نعم، سنشتري نحن أيضاً"، مضيفاً أن هناك قيوداً على عدد الرموز غير القابلة للاستبدال التي يمكن لمحفظة رقمية واحدة أن تشتريها في المراحل المختلفة لبيع رموز "أذرديد".

بخلاف الـ55 ألف قطعة أرض المباعة يوم السبت، هناك 45 ألف قطعة أخرى ستُتاح لمالكي رموز "بورد إيب ياكت كلوب" و"ميوتنت إيب" (Mutant Ape) غير القابلة للاستبدال، ولمطوري "يوغا لابس" وغيرها من المشروعات. يُتوقع منح 100 ألف عملة لاحقاً لمالكين معينين للأراضي، وفقاً لموقع "أذرسايد" الإلكتروني.

تسعى "إيب كوين" جاهدة لتصبح مستخدمة على نطاق واسع في مجموعة متنوعة من تطبيقات ما يطلق عليه "ويب 3" الذي يستخدم العملات المشفرة وتكنولوجيا بلوكشين، وتكمن الفكرة في أن يكون المالكون قادرين على الوصول إلى مجموعة متنوعة من الأحداث والخدمات والبضائع والألعاب. كما أنها رمز الحوكمة لمنتدى "إيب كوين داو" (ApeCoin DAO)، الذي يضم مجلس إدارته المؤسس المشترك لـ"ريديت"، أليكسيس أوهانيان، وإيمي وو، مؤسسة "إف تي إكس" (FTX)، وسيو من "أنيموكا". وقبل بيع "أذرديد" مساء السبت، قالت أكبر سوق رموز غير قابلة للاستبدال في العالم "أوبن سي" (OpenSea) إنها ستقبل "إيب كوين" كعملة.

أكبر المستفيدين
كان مستثمرو رأس المال الجريء الذين ساعدوا في إطلاق "إيب كوين" في مارس، بما في ذلك "أندريسن هوروويتز" و"أنيموكا"، من أكبر المستفيدين من "إيب كوين"، التي أُطلقت كـ"مكافأة" إذ تلقت مجموعات معينة من حاملي العملة المشفرة تلقائياً مليار عملة مشفرة كمكافأة. وحصلوا هم وشركاء الإطلاق الآخرون على 14% أو 140 مليون عملة مشفرة، وتضاعف سعر "إيب كوين" ثلاث مرات تقريباً منذ إصدار العملة، وفقاً لبيانات من "كوين ماركت كاب" (CoinMarketCap).

يتناقض الحماس حول الأراضي بشكل حاد مع أغلب سوق العملات المشفرة التي كانت تداولاتها متقلبة في الأشهر الماضية. انخفضت بتكوين 18% منذ بداية العام، وكان حجم المبيعات الشهرية على "أوبن سي"، أعلى في أبريل مما كان عليه في مارس، لكنه لا يزال منخفضاً من أعلى مستوى له على الإطلاق في يناير، وفقاً لمتتبعة البيانات "ديون" (Dune).

في حين أن العديد من التطبيقات قد باعت أراضي افتراضية مقابل عملات مشفرة من قبل، لم يشهد معظمها سوى عدد قليل من المستخدمين والمعاملات. في "ديسينترالاند" (Decentraland)، على سبيل المثال، انخفض عدد المعاملات بنسبة 35% في آخر 30 يوماً، وفقاً لمتتبعة البيانات "راب رادار" (DappRadar).

لم يُكشف عن تاريخ إصدار "أذرسايد" حتى الآن، وفقاً للمتحدث باسم "يوغا لابس". ويظهر مقطع دعائي من "يوغا لابس" قرداً يصطاد زجاجة ويشرب محتوياتها قبل الانطلاق في مغامرة، وستساعد شركة برمجيات "ميتافيرس" "إمبروبابل" (Improbable)، في بناء منصة "أذرسايد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك