فندق ويست في لوس أنجلوس يستضيف المشردين الفارين من فيروس كورونا - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 8:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فندق ويست في لوس أنجلوس يستضيف المشردين الفارين من فيروس كورونا

هاجر أبوبكر
نشر فى : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 10:51 ص | آخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 10:58 ص

بعد انتشار فيروس كورونا في مدينة لوس أنجلوس، أصبح المشردون بلا مأوى يقيمون فيه ويحميهم من العدوى، ولكن تظهر الرحمة من مكان غير متوقع.

فندق ويست لوس أنجلوس، الذي يبلغ سعر الإقامة فيه عادة 389 دولارًا في الليلة، لم يستضف في غرفه الجمهورالعادي القادر على دفع ذلك المبلغ، بل استقبل ضيوف قادمين من الملاجئ القريبة ومعسكرات الشوارع.

وبدأ الفندق في استقبال المشردين من يوم الجمعة الماضي، وبحلول منتصف يوم الإثنين، كانت غرفه البالغ عددها 130 ممتلئة بأكثر من النصف، وفي بعض الأحيان تسليمهم، من قبل موظفي التوعية الذين كانوا يفحصون صحتهم للعثور على الأشخاص الأكثر عرضة لـلإصابة بفيروس كورونا المستجد ويقدمون لهم الإقامة، وفقاً لصحيفة (لوس أنجلوس تايمز).

وقالت سارة دوسولت، رئيسة اللجنة هيئة خدمة المشردين بلوس أنجلوس، إنها تأمل في تأمين 15 ألف غرفة فندقية تم تعطيلها بسبب أوامر الإقامة في المنزل التي أغلقت معظم الولاية.

وأضافت: "هذا هدف جريء..نحن نعمل بجد لجعله حقيقة".

وأشارت إلى أن تلك الاتفاقيات سارية المفعول مع 11 فندقًا وهناك المزيد قيد الإعداد، ومن المتوقع أن تتوافر حوالي 1700 غرفة بحلول نهاية الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى الفندق فقد تم تحويل نزلاء كانوجا بارك إلى ملجأ مؤقت خلال الأيام القليلة الماضية.

ويعتبر برنامج الفندق هو الأكثر طموحًا من مختلف الجهود التي يبذلها مسؤولو مدينة لوس أنجلوس؛ لمنع الانتشار المدمر المحتمل لفيروس كورونا الجديد بين المشردين.

وحول عمدة لوس أنجلوس إريك جارسيتي، مراكز الترفيه في المدينة إلى ملاجئ، وعددها ستة عشر مركزًا بسعة 1100 فرد تقريبًا.

كما أمَّنَ مكتب إدارة الطوارئ في المقاطعة حوالي 900 غرفة في الفنادق والمقطورات للمرضى لاستخدامها في الحجر الصحي أو العزلة إذا ثبتت إصابتهم بالفيروس أو تعرضوا له.

وفي الوقت نفسه، تعمل مبادرة المشردين في مقاطعة لوس أنجلوس وهيئة خدمات المشردين؛ لتوفير السكن الآمن مع غرف الفنادق والغرف الفردية، والإشراف الطبي والوجبات لأولئك الذين ليس لديهم أعراض فيروس كورونا، ولكنهم عرضة لذلك.

وقال أهمان تشابمان، المتحدث باسم هيئة المشردين، إن التعهم الحالي هو توفير منزل لهم لمدة 90 يومًا، ولكن الأمل هو أن يتمكنوا من المغادرة منه إلى منزل دائم، وليس العودة إلى الشوارع.

وقال شابمان: "هناك أشياء كثيرة نتعلمها جديدة..مثل تعلم الجميع كيفية التكيف".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك