3 إصابات أثناء الحمل يمكن أن تؤدي إلى تشوهات خلقية عند الأطفال - بوابة الشروق
الجمعة 23 أبريل 2021 10:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

3 إصابات أثناء الحمل يمكن أن تؤدي إلى تشوهات خلقية عند الأطفال

سمر سمير
نشر في: الخميس 8 أبريل 2021 - 2:25 م | آخر تحديث: الخميس 8 أبريل 2021 - 2:25 م

يضمن الحمل الصحي ولادة صحية للطفل، وهو أمر تطمح إليه جميع النساء، ولكن يمكن أن يجعل الحمل النساء أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من العدوى التي قد يكون لها عواقب وخيمة، حيث يمكن أن تلحق الضرر بالأم والطفل على حد سواء، ويمكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة أو العيوب الخلقية، حيث تنتقل العدوى إلى الطفل في الرحم عبر المشيمة أو أثناء الولادة.

ونشر موقع "تايمز أوف إنديا" مجموعة من المعلومات حول كيف تؤثر العدوى على الحمل؟

لا تسبب عدوى الجلد أو المهبل أو الجهاز التنفسي أي مضاعفات خطيرة، حيث يمكن إدارتها أو علاجها عن طريق تناول الأدوية والعلاج المناسب، ولكن هناك بعض أنواع العدوى المحددة، والتي غالبًا ما تُترك دون تشخيص بسبب عدم وجود أعراض واضحة، وقد تكون خطرة على الحمل، حيث يمكن أن يؤدي إما إلى الإجهاض، أو ولادة جنين ميت، أو انخفاض الوزن عند الولادة أو عيوب خلقية مثل خلل في أجهزة متعددة في الطفل.

- حالات العدوى الضارة أثناء الحمل:

* عدوى الفيروس المضخم للخلايا

عدوى الفيروس المضخم للخلايا (CMV) هي العدوى الأكثر شيوعًا التي قد تؤدي إلى عيب خلقي عند الرضع أو قد تنتقل إلى الأطفال حديثي الولادة، حيث يمكن أن تزيد النساء المصابات بفيروس CMV أثناء الحمل من خطر الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا الخلقي عند الأطفال عند الولادة أو التهاب الشبكية أو الطفح الجلدي الموجود عند الولادة أو صغر الرأس بشكل غير طبيعي أو الجلد الأصفر أو انخفاض الوزن عند الولادة، وقد يعاني بعض الأطفال من مشاكل عصبية طويلة الأمد، والتي قد تستغرق سنوات حتى تظهر.

الفيروس المضخم للخلايا موجود بشكل طبيعي في البيئة التي قد يكون من الصعب تجنبها، وبالتالي قد يكون من الصعب تجنبه، ولكن يمكن للنساء الحوامل حماية أنفسهن بغسل أيديهم بشكل متكرر وتجنب ملامسة الأطفال الصغار الذين يمكنهم نشر الفيروس بسهولة.

* عدوى فيروس الروبيلا

يمكن أن تكون عدوى فيروس الروبيلا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل خطيرة للغاية، حيث يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض والولادة المبكرة وموت الجنين، وقد يعاني الأطفال الذين يولدون لأم مصابة بهذا الفيروس من حالة تسمى متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية، حيث تشمل أعراض المتلازمة العين والأذن وعيوب القلب وصغر الرأس بشكل غير طبيعي والتوحد وتأخر الحركة، ولا يوجد علاج متاح لهذه الحالة، لذلك تحتاج النساء الحوامل إلى التطعيم ضد فيروس الحصبة الألمانية قبل الحمل لتطوير المناعة وتجنب المضاعفات.

* فيروس زيكا

تنتشر عدوى فيروس زيكا عن طريق بعوضة الزاعجة التي تلسع أثناء النهار، ويمكن أيضًا أن ينتقل من شخص إلى آخر من خلال التدرب دون حماية، حيث يمكن أن يؤدي إلى عيوب خلقية شديدة، بما في ذلك صغر الرأس وتشوهات الدماغ. لا يوجد علاج متاح للوقاية من هذا الفيروس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك