«إينى» الإيطالية تعتزم زيادة أعماق الحفر فى خامس آبار «شروق» - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 5:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«إينى» الإيطالية تعتزم زيادة أعماق الحفر فى خامس آبار «شروق»

شركة ايني الايطالية - ارشيفية
شركة ايني الايطالية - ارشيفية
أحمد إسماعيل
نشر فى : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 8:57 م | آخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 8:57 م
- زيادة الأعماق يصل بالحفر إلى كميات غاز إضافية ويزيد من احتياطات الحقل 20%

تقدمت شركة اينى الإيطالية، بالخطة الخاصة بحفر البئر الخامس فى حقل شروق، للشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس»، والتى تتضمن زيادة أعماق الحفر مع بدء العمليات قبل نهاية الشهر الحالى، وفقا لمصدر مسئول فى «إيجاس».

وبحسب المصدر، فإن الشركة قررت زيادة أعماق عمليات الحفر فى البئر الخامسة، لتصل إلى طبقات حاملة لكميات إضافية من الغاز الطبيعى وهو ما سيزيد من احتياطات الحقل بنحو 20%.

كانت شركة إينى الإيطالية للنفط، قد أعلنت بنهاية أغسطس الماضى، عن اكتشاف كبير للغاز الطبيعى فى المياه العميقة بالبحر المتوسط فى حقل ظهر بمنطقة امتياز «شروق» بالمياه الاقتصادية المصرية (تلى المياه الإقليمية).

وقد أوضحت المعلومات السيزمية الخاصة بحقل شروق، أنه يتضمن احتياطات أصلية تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى (تعادل نحو 5.5 مليار برميل مكافئ) ويغطى مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع.

ووفقا للمصدر، فإنه من المتوقع أن يتحرك الحفار البحرى «سايبم 10000» والذى يقوم بعمليات الحفر فى حقل شروق، ليبدأ عمليات الحفر فى منطقة الامتياز الخاصة بشركة بى بى البريطانية فى البحر المتوسط، على أن يعود مرة أخرى إلى حقل شروق لاستكمال عمليات حفر الآبار المتبقية.

ويقوم جهاز الحفر البحرى «سايبم 10000» بحفر آبار تنمية حقل ظهر بمنطقة شروق البحرية على عمق 4100 متر، وسبق أن انتهى من حفر الآبار الثلاثة الأولى فى إطار خطة التنمية لحفر 6 آبار لوضعها على خريطة الإنتاج لبدء الإنتاج المبكر فى نهاية عام 2017 بمعدل إنتاج مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، يصل بعد حفر واستكمال الـ14 بئرا الأخرى إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميا، فى نهاية عام 2019، باستثمارات تقدر بنحو 12 مليار دولار، تصل إلى 16 مليار دولار على كامل عمر المشروع.

وسيصل إنتاج الغاز الطبيعى من حقل ظهر الضخم إلى ذروته فى عام 2020، بواقع 2.7 مليار قدم مكعب يوميا، وفقا لما أوضحته الخطة التى تتبناها «إينى» الشركة الإيطالية مكتشفة الحقل.

«سيتم حفر 6 آبار لبدء إنتاج الغاز الطبيعى بنهاية عام 2017، على أن يتم حفر نحو ١٤ بئرا أخرى للوصول إلى ذروة الإنتاج فى 2017»، بحسب خطة الشركة الإيطالية.

وقد أوشكت أعمال حفر رابع الآبار بحقل شروق للغاز على الانتهاء، وفقا لما أكده وزير البترول طارق الملا خلال زيارة تفقدية لموقع الحفر فى المياه العميقة بالبحر المتوسط، على مسافة 200 كيلو متر من سواحل بورسعيد.

«الآبار الثلاثة الأولى أعطت نتائج ومؤشرات إيجابية للغاية وتؤكد أن الكشف ظهر فى التركيب الجيولوجى الجديد الحامل للهيدروكربونات، والذى لم يتم اكتشاف الغاز فيه من قبل سواء فى مصر أو فى منطقة البحر المتوسط»، قال وزير البترول، مضيفا أن المنطقة ستكون واعدة وستؤدى إلى تحفيز الشركات العالمية لضخ الاستثمارات وتكثيف أعمال البحث والاستكشاف.

وتشير دراسات المؤسسة العامة للمسح الجيولوجى فى الولايات المتحدة الامريكية، إلى أن احتياطات حوض البحر المتوسط تقدر بنحو 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى ونحو 107 مليارات برميل من النفط الخام.

وتنتج مصر نحو ٣.٩ مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، ويتم استخدام نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا داخل الحقول لتشغيل معدات الاستخراج، بينما يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية، وفقا لبيانات صادرة عن وزارة البترول.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك