مهرجان السينما المصرية المعاصرة في البرازيل يواصل فعاليات نسخته الثانية أونلاين - بوابة الشروق
الأحد 27 سبتمبر 2020 2:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مهرجان السينما المصرية المعاصرة في البرازيل يواصل فعاليات نسخته الثانية أونلاين


نشر في: السبت 8 أغسطس 2020 - 12:33 م | آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020 - 12:33 م

مدير المهرجان:السينما والموسيقى جزء من عملية العودة للواقع بعد كورونا.. ونتطلع لتقديم برنامجنا في دور العرض العام القادم
يواصل المهرجان الثاني للسينما المصرية المعاصرة في البرازيل تقديم عروضه أون لاين بالمجان حتى 23 أغسطس الجاري، وذلك لأول مرة بسبب أزمة كورونا، حيث لم يتراجع منحنى العدوى في البرازيل منذ بداية يونيو، حسب سويلي فولتاريلي، المدير العام للمركز الثقافي لبنك البرازيل في ريو دي جانيرو، مؤكدة على أنها المرة الأولى منذ 30 سنة الذي يقيم فيها المركز مهرجاناً سينمائيًا عبر الإنترنت بالكامل ومجاناً.

يقدم المهرجان 24 فيلماً تم اختيارهم من قبل مدير المهرجان المصري عمرو سعد السعودي، أعمال تم تنفيذها بين عامي 2011 و2019 تكشف عن الجيل الجديد من صانعي الأفلام المصريين– من الكوميديا إلى التراجيديا الي الرعب، عبر الموقع الإلكتروني: www.cinemaegipcio.com.

ويقول عمرو سعودي مدير المهرجان، إنه كان يبحث عن إجابة عما حدث بعد عام 2011 في إنتاج الأفلام في مصر، وأن مشروع المهرجان كان في رأسه منذ فترة، خاصة مع متابعته لهذه الإنتاج ومحاولاً تحليل الموضوعات المعالجة في الأفلام، والتقنيات، وجودة الإنتاج والتقدم وبكمية الإنتاج في هذه السنوات، مشيرا إلى أن الفكرة هي تقديم للجمهور البرازيلي التطور في هذه الصناعه على مدى هذه السنوات، والتي ينتمي أغلب صُناعها إلى جيل الشباب، والذين يحاولون من خلال تجربة السينما المستقلة أن يصنعوا افلاما مختلفة، ونجحوا في تمثيل مصر بأفلامهم في عدد كبير من المهرجانات الدولية، بل والحصول على جوائز.

سمح الشكل الافتراضي للمهرجان لاتاحه فرصه اكبر لجمهور واسع على الرغم من ذلك، يتطلع مدير المهرجان عمرو سعودي إلى اليوم الذي سيكون فيه قادرًا على عرض فعاليات المهرجان مرة أخرى في دور السينما، متابعا: "أريد أن أكون قادرًا على العودة إلى تقديم الأفلام في دور السينما، عندما تمر هذه الأزمة في العام القادم، أتمنى رؤية الجمهور مباشرة في دور العرض. بالطبع، نحن نحترم هذه اللحظة [الحجر الصحي] ولكن الثقافة دواء أيضا. ليس فقط اللقاح هو الذي سينقذنا، ولكن أيضًا الفن والموسيقى والسينما. إنها جزء من عملية العودة إلى الواقع. أنا سعيد بالمشاركة في هذا البرنامج.

بالإضافة إلى العرض اليومي للأفلام، سيتم عقد ورشات عمل ومحاضرات ومناقشات مع المخرجين. وكانت الجلسة الافتتاحية الخاصة بعد عرض الفيلم الوثائقي وهو فيلم الافتتاح "رمسيس راح فين؟" الحائز على الجائزة الكبرى في مهرجان الاسماعيلية الدولي 2019، وتم حوار عبر الانترنت بين مدير المهرجان مع المخرج عمرو بيومي، بالإضافة إلى حفل موسيقي لفرقة مزاهر، تم بثه مباشرة من القاهرة.
ومن بين أبرز أفلام المعروضة ، فيلم الفيل الأزرق 2 (2019)، للمخرج مروان حامد، الذي حقق أكبر نجاح في شباك التذاكر في تاريخ السينما المصرية، والفيلم الوثائقي جان دارك مصرية (2016)، للمخرجة إيمان كامل، الذي يناقش تجارب المرأة المصرية ؛ والفيلم الكوميدي " زي عود الكبريت" (2014)، للراحل حسين الإمام، الذي يكرم النجوم العظماء في العصر الذهبي للسينما المصرية؛ والفيلم الوثائقي عندي صورة (2017)، لمحمد زيدان الذي يحكي قصة السينما المصرية من خلال مسار مطاوع عويس، وهو كومبارس عمل في حوالي ألف فيلم، من الأربعينيات حتى اليوم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك