يقودنا إلى الخطر.. نتنياهو في مرمى الهجوم الشرس من الإسرائيليين مجددا - بوابة الشروق
الأحد 14 يوليه 2024 10:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

يقودنا إلى الخطر.. نتنياهو في مرمى الهجوم الشرس من الإسرائيليين مجددا

منال الوراقي
نشر في: الأربعاء 8 نوفمبر 2023 - 10:24 ص | آخر تحديث: الأربعاء 8 نوفمبر 2023 - 10:24 ص

ما زال رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، يواجه هجوما شرسا من قبل شعبه مع دخول الحرب على قطاع غزة شهرها الثاني، وسط حصار شامل مفروض على 2.3 مليون فلسطيني، بلا ماء ولا كهرباء ولا غذاء ولا وقود.

ويثير نتنياهو، غضب الرأي العام الإسرائيلي لعدم إقراره بالمسئولية عن الإخفاقات المخابراتية والمعلوماتية المتعلقة بهجمات المقاومة الفلسطينية، والتي أسفرت خلال شهر عن مقتل أكثر من 1400 إسرائيلي بينهم مئات الجنود، وفق شبكة "سكاي نيوز".

• هآرتس: نتنياهو يضر إسرائيل بطيشه

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن نتنياهو يمنع الدولة من الدفاع عن نفسها في مواجهة الكارثة التي جلبها عليها من خلال طيشه، فسلوكه في هذا الوقت العصيب يضيف الخطيئة إلى الجريمة.

وتابعت: "يجب ألا نعتاد على هذا النمط المريض في زمن الحرب، ونمنع القبول باستمرار قيادته باعتباره قدرا لا يمكن تغييره، يجب على النظام السياسي أن يجد طريقة لوضع حد لحكم نتنياهو الخبيث، إن الثمن الذي ستدفعه إسرائيل مقابل استمرار حكمه باهظ للغاية".

وجاءت افتتاحية صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحت عنوان: "نتنياهو يعرض إسرائيل للخطر"، موجهة اتهامات شديدة اللهجة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بتمزيقه شعب إسرائيل، وانتقادات لتصريحاته في وقت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ شهر، مطالبة بشكل واضح القيادة السياسية في الكيان بوضع حدٍ لوجوده على رأس الحكومة.

• وزير الأمن الإسرائيلي: جمهورنا يتعامل مع كاذب

وقبل أيام، وجه بيني جانتس وزير الأمن الإسرائيلي، انتقادات لاذعة لنتنياهو، بقوله إن رئيس حزب الليكود غير قادر على قول أي شيء صحيح، متابعا: "الجمهور الإسرائيلي يتعامل مع كاذب".

وصرح جانتس، بأن نتنياهو يعرض إسرائيل للخطر من خلال استقطاب وتمكين قادة اليمين المتطرف مثل أعضاء حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش وإيتامار بن غفير، وفق لموقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي.

وقال: "نتنياهو سيسمح لبن غفير بأن يكون وزيرا للأمن الداخلي ليضمن لنفسه المكانة القانونية"، في إشارة إلى محاكمات نتنياهو الجارية بشأن الفساد.

• شعبية منهارة ومطالبات بانتخابات مبكرة

ووفق ما نقلته شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، أظهر استطلاع للرأي في إسرائيل أن أغلبية كاسحة ترغب في استقالة نتنياهو، بينما حمله كثيرون مسئولية الهجمات، وعبروا عن عدم ثقتهم بإدارته للقتال ضد المقاومة الفلسطينية، مطالبين بانتخابات مبكرة.

وجاء في الاستطلاع، الذي نشرته القناة الإسرائيلية 13، أن 67 بالمئة يعتقدون أن نتنياهو يجب أن يستقيل فورا أو بنهاية القتال، ومن بين هؤلاء يعتقد 47 بالمئة أنه يجب أن يرحل بعد انتهاء القتال، بينما يرى 29 بالمئة بأن يرحل فورا، ويرى 18 بالمئة أنه يمكن لنتنياهو أن يستمر في منصبه بعد انتهاء القتال.

وحمل الاستطلاع، أيضا نتنياهو مسئولية الفشل في توقع والتعامل مع هجمات المقاومة الفلسطينية، وهو ما قال به 44 بالمئة من عينة الاستطلاع، وبينما عبر 56 بالمئة عن عدم ثقتهم في قدرته على إدارة القتال الدائر في غزة، وأشار 28 بالمئة فقط إلى أنهم يثقون في إدارته.

• 80 % يحملونه مسئولية الفشل الأمني

وبحسب استفتاء أجرته صحيفة "معاريف"، فإن 80 في المئة من الإسرائيليين يعتقدون أنه يجب تحميل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مسئولية الفشل الأمني الذي كشفه هجوم المقاومة الفلسطينية.

ورجح الاستفتاء، أنه لو أجريت انتخابات في إسرائيل، فإن تحالف أحزاب الوسط الذي يتزعمه بيني جانتس سيؤمن أغلبية.

ووفق ما ذكرت شبكة "بي بي سي"، يبدو أن نتائج الاستفتاء تتعارض مع ما يحدث عادة مع الزعماء في أوقات الحرب، حيث ارتفعت نسبة تأييد الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن في الأسابيع التي تلت هجمات الحادي عشر من سبتمبر، على سبيل المثال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك