بعد شكواه من نقص المستلزمات.. الأطباء: التحقيق مع طبيب الشرقية غير قانوني - بوابة الشروق
الإثنين 15 يوليه 2024 1:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بعد شكواه من نقص المستلزمات.. الأطباء: التحقيق مع طبيب الشرقية غير قانوني

محمد فتحي:
نشر في: الخميس 9 أبريل 2020 - 2:19 م | آخر تحديث: الخميس 9 أبريل 2020 - 2:19 م

قال رشوان شعبان، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن النقابة العامة لم تتلق شكوى رسمية من الطبيب الذي أحيل للتحقيق في الشرقية بعد نشره فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يشكو خلاله من وجود نقص شديد في مستلزمات وكمامات التعامل مع حالات الاشتباه في إصابتها بفيروس كورونا.

وأوضح شعبان، لـ"الشروق"، أن ما حدث مع طبيب الشرقية "غير قانوني" و"غير عقلاني" على الإطلاق، مشيرا إلى أن الشكوى عامة والطبيب ليس في حاجة لفعل ذلك طالما أن هناك أدوات وقائية متوفرة بالمستشفى.

وأشار إلى أن النقابة الفرعية للأطباء بالشرقية تبرعت لمديرية الشئون الصحية في المحافظة بأدوات وقاية وكحول، وهذا معناه وجود عجز في المستلزمات الوقائية في المحافظة، مضيفا: "شكوى الطبيب من نقص المستلزمات (صحيحة)، والأطباء يتعرضون للعدوى كل يوم، خاصة في مستشفيات الصدر والحميات".

ولفت إلى أن عدد الأطباء المصابين بفيروس كورونا في تزايد كل يوم، بالإضافة لإصابات التمريض، والنقابة مازالت تتلقى شكاوى كثيرة من مستشفيات لا تتوفر فيها أدوات الوقاية.

ودعت النقابة العامة، جميع الأطباء، بالتمسك بحقهم وواجبهم في ارتداء الواقيات اللازمة قبل بدء العمل، مشيرة إلى أنه في حالة التعنت يتم إرسال شكوى عاجلة على "واتس آب" لجنة الشكاوى بالنقابة.

وأكدت النقابة، في بيان سابق لها، أن قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة أوصى بالتأكد من توافر جميع أدوات الوقاية الشخصية والمطهرات اللازمة للتعامل مع أي حالات مشتبهة أو مؤكدة، وعدم السماح لأي مقدم خدمة طبية بالتعامل مع المرضى إلا بعد التأكد من ارتداء أدوات الوقاية الشخصية المناسبة للإجراء.

كما أوصى بتخصيص مراقب (observer) من فريق مكافحة العدوى بالمستشفى للتأكد من التزام أفراد الفريق الطبي بسياسة ارتداء ونزع أدوات الوقاية الشخصية، وإبلاغ مدير المستشفى فورا عن أي تجاوزات في تطبيق تلك السياسة.

من جهته، تقدم النائب هيثم الحريري، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس النواب علي عبدالعال، موجه إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة هالة زايد، بشأن حماية الأطباء والفرق الطبية، باعتبارهم خط الحماية الأول في المعركة الشرسة مع فيروس كورونا.

وقال الحريري، في بيانه العاجل، إن الجميع تابع في الأيام القليلة الماضية إصابة البعض من أعضاء الفريق الطبي في مستشفيات ومعاهد طبية مختلفة، وحيث إنه من الضرورة البالغة توفير أقصى سبل الحماية اللازمة لجميع أعضاء الفريق الطبي وجميع العاملين في المستشفيات والمعاهد الطبية، لأنهم هم القادة والجنود في هذه المعركة الشرسة والطويلة، فيجب توفير وسائل الحماية اللازمة للفريق الطبي طبقا لما جاء في بروتوكول الوزارة (هو نفسه بروتوكول WHO) ويجب التأكيد على مديرى المستشفيات أن يتم التنفيذ بكل دقة وانضباط.

وشدد البيان على ضرورة تخصيص خطوط إنتاج جديدة (سواء مصانع حكومية أو خاصة) لإنتاج وسائل الحماية ومكافحة العدوى اللازم (كمامات - جاونات - قفازات - حامي الوجه - كلور - كحول)، مع ضمان توجيه الإنتاج للمستشفيات أولاً، وإيقاف العمل في الحالات غير الطارئة وغير الحرجة في المستشفيات فورا.

وطالب بضرورة التوسع في عمل تحليل "PCR" وخاصة لأي عضو هيئة طبية تعامل مع حالة كورونا إيجابي.

كما أنه من المهم فحص من تعامل مع حالات مشتبه بها من أطباء الرعايات والصدر والحميات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك