وزيرا النقل والإسكان يستعرضان نتائج العروض الفنية لمشروع القطار السريع بين العين السخنة والعلمين - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 6:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزيرا النقل والإسكان يستعرضان نتائج العروض الفنية لمشروع القطار السريع بين العين السخنة والعلمين

أرشيفية
أرشيفية
أ ش أ
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 9:38 ص | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 9:38 ص

ترأس وزير النقل المهندس كامل الوزير ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار اجتماع اللجنة العليا للإشراف على مشروع القطار السريع العين السخنة/ العاصمة الإدارية الجديدة/ 6 أكتوبر/برج العرب/ الإسكندرية/ العلمين، والذي يبلغ طول مساره 486 كم.

واستعرض الوزيران نتائج العروض الفنية والمالية الخاصة بالتحالفين العالميين المتقدمين لتنفيذ المشروع، وكذلك خطط تكامله مع وسائل النقل الأخرى في نطاق إقليم القاهرة الكبرى مثل خطوط السكك الحديدية والمونوريل والقطار الكهربائي وخطوط مترو الأنفاق.

وأكد وزير النقل، أهمية هذا المشروع في ربط العاصمة الإدارية الجديدة بمدن 6 أكتوبر وبرج العرب في المرحلة الأولى، على أن يتم مد الخط في المرحلة الثانية إلى مدينة العلمين الجديدة في اتجاه الغرب ومده إلى مدينة العين السخنة والسويس في اتجاه الشرق.

من جانبه، أكد وزير الإسكان على أهمية ربط الخط مستقبلاً مع كل من العين السخنة والعلمين الجديدة في ضوء المشروعات التي تنفذها الدولة في كلٍ من الجلالة ومنطقة غرب خليج السويس والعلمين الجديدة.

كما تابع الوزيران آخر المستجدات الخاصة بمشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة ومونوريل 6 أكتوبر، حيث طالب الوزيران بضرورة تكثيف الجهود الخاصة بالأعمال التنفيذية الخاصة بالمشروع.

وفي هذا السياق، أكد وزير النقل على أهمية المشروعين في ظل اهتمام وزارة النقل بتعظيم منظومة النقل الجماعي سواء داخل القاهرة الكبرى أو في عواصم المحافظات أو بين القاهرة والمدن الجديدة، خاصة أن المونوريل سيتم إدخاله في مصر لأول مرة وسيمثل نقلة وتحولاً كبيراً في وسائل المواصلات في مصر.

بدوره، أكد وزير الإسكان على أهمية هذه المشروعات في إحداث التنمية الشاملة في مصر وخدمة المجتمعات العمرانية الجديدة، مشيداً بالتعاون المثمر بين وزارتي الإسكان والنقل في تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية الكبرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك