وزير قطاع الأعمال: لا يوجد قطاع يؤثر في الاقتصاد والمجتمع مثل الغزل والنسيج - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 9:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير قطاع الأعمال: لا يوجد قطاع يؤثر في الاقتصاد والمجتمع مثل الغزل والنسيج

الغزل والنسيج - أرشيفية
الغزل والنسيج - أرشيفية
هديل هلال
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 8:22 م | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 8:22 م

توفيق: نحاول منافسة القطن الأمريكي مرة أخرى.. ونسوق للقطن المصري طويل التيلة من أجل إعادته للصدارة

قال الدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، إن تجارة الأقطان وزراعتها تمس نحو أربعة ملايين مواطن، مشيرًا إلى عدم وجود قطاع يؤثر في الاقتصاد والمجتمع مثل قطاع الغزل والنسيج.

وأضاف «توفيق» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الخميس، أن عدد العاملين المتأثرين في مجال صناعة الملابس الجاهزة والتجارة والتصدير، يتعدى تسعة ملايين مواطن، قائلًا إن الوزارة تحاول أن تنافس القطن الأمريكي مرة أخرى.

وأشار إلى العمل على تعزيز القيمة المضافة على القطن في الأقمشة والمنتجات الجاهزة، متابعًا: «ننتج ما نستطيع تصديره، ولكن في البداية نقوم بعملية التسويق للقطن المصري طويل التيلة وفائق الطول، من أجل إعادته للصدارة».

وأوضح وزير قطاع الأعمال أن نسبة الطلب على الأقطان طويلة التيلة أقل من 2% على مستوى العالم، قائلًا إن مصنع غزل (1) الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، الذي تم توقيع عقد إنشائه اليوم، أكبر مصنع للغزل تحت سقف واحد، يليه الموجود في الهند.

في إطار تنفيذ خطة التطوير الشامل لشركات القطن والغزل والنسيج التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، وقعت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس عقد إنشاء مصنع غزل (1) الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، والذي يعد أكبر مصنع غزل على مستوى العالم، وفق بيان الوازرة اليوم.

ويقام المصنع على مساحة حوالي 62500 متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل/ يوم، وتستغرق الأعمال الإنشائية للمصنع نحو 14 شهرًا بتكلفة تقديرية حوالي 780 مليون جنيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك