دراسة: 66.8% من المواطنين يفضلون اقتناء وحدات سكنية قريبة من أسرهم - بوابة الشروق
الإثنين 20 يناير 2020 11:00 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

دراسة: 66.8% من المواطنين يفضلون اقتناء وحدات سكنية قريبة من أسرهم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمد علاء:
نشر فى : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:14 م | آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:14 م

أظهرت دراسة أعدها البنك الدولي بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن متوسط إجمالي مساحة الوحدات السكنية في مصر يبلغ 95.5 متر مربع، ويبلغ متوسط صافي مساحتها 83.8 متر مربع، بمتوسط عدد غرف 3.6 غرفة.

وقال كلود تيفاني، ممثل البنك الدولي، خلال استعراضه نتائج الدراسة في مؤتمر صحفي عقدته وزارة الإسكان اليوم الإثنين، إن 66.8% من إجمالي السكان يعتمد السبب الرئيسي لشرائهم وحدة سكنية على قربها من الأقارب، يليه 13.5% يعتمد على سعر الوحدة، بينما يعتمد 1.3% على قرب المدارس والجامعات، و0.5% على سهولة المواصلات.

وأضاف أن الدراسة خلصت إلى أن معدل الرضا عن المنطقة السكنية ما بين مقبول ومقبول جدا بلغ 93.3%، بينما بلغ معدل الرضا عن الوحدة السكنية ما بين مقبول ومقبول جدا 94.3 %.

وتابع: "بلغت نسبة الوحدات السكنية بنظام التمليك 76.1 %، بينما بلغت نسبة الإيجار القديم 7.1%، ونسبة الإيجار الجديد 6.1% بمتوسط دخل شهري للفرد 1.878 جنيه، و3.992 لإجمالي الأسرة".

وقال تيفاني إن المحور الثاني من الدراسة تناول خصائص الأفراد، حيث بلغ متوسط الإنفاق على السكن بالنسبة للدخل 13.6%، وبلغ متوسط قيمة الإيجار الشهري بنظام الإيجار الجديد 761 جنيها، تمثل متوسط 22.5% بالنسبة للدخل، بينما تصل إلى 96 جنيها بنظام الإيجار القديم، تمثل متوسط 3.3% من إجمالي الدخل.

وأضاف أن نسبة متوسط قيمة الإيجار الشهري والإنفاق بالنسبة للدخل 34.3% بالنسبة لنظام الإيجار الجديد، بينما تمثل 16.8% بالنسبة لنظام الإيجار القديم.

وأشار إلى أن المحور الثالث تناول خصائص الأفراد الراغبين في الانتقال لمسكن آخر، ويشمل 37.6% من إجمالي الأفراد الراغبين في الانتقال إلى مسكن أخر من الفئة العمرية 25-35 عاما، بينما تمثل الفئة العمرية من 35-45 عام 21%.

وأظهرت الدراسة أن نسبة الذكور الراغبين في الانتقال لمسكن أخر 89.9%، بينما تمثل نسبة الإناث 10.1%، وأن 55.5% من الأفراد الراغبين في الانتقال لمسكن أخر من المتزوجين، يليها الأفراد غير المتزوجين بنسبة 39.5%.

كما أشارت إلى أن نسبة العاملين من إجمالي الأفراد الراغبين في الانتقال لمسكن آخر 84%، وأن نسبة 43.9% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر تتراوح قيمة الدخل الشهري من 2.000 - 3.000 جنيه، يليهم شريحة الدخل أقل من 2.000 جنيه بنسبة 23.7%.

وأضافت أن نسبة الراغبين في الانتقال لمسكن آخر بهدف الزواج تبلغ 39.8%، و19.4% بهدف الحصول على مسكن مستقل، و28% بهدف ظروف سكنية أفضل، و8.3% بهدف الإقامة بمنطقة سكنية أفضل، و3.7% بهدف قرب المسكن من العمل.

وأوضحت الدراسة أن 83% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر يفضلون الانتقال إلى وحدة سكنية جديدة، وأن 28.8% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر يفضلون الانتقال لوحدة سكنية داخل نفس المنطقة السكنية، و25% داخل نفس المدينة و22% داخل نفس المحافظة.

وبينت أن 66.2% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر يفضلون وحدة سكنية بـ3 غرف، وأن نسبة 90.2% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر يفضلون نظام التمليك، بينما 8.8 % يفضلون نظام الإيجار.

وقال ممثل البنك الدولي إن المحور الرابع من الدراسة تناول خصائص الأفراد الراغبين في الانتقال لمسكن آخر، حيث أن نسبة 75.8% من إجمالي الأفراد الذين يرغبون بتملك الوحدات السكنية يفضلون أن يتراوح سعرها أقل من 250.000 ألف جنيه، و65.4% من إجمالي الأفراد الذين لديهم خطة للانتقال لمسكن آخر يفضلون نظام السداد نقدا، و23.8% بنظام التقسيط، و10.9% بنظام التمويل العقاري.

وأضاف: وبالنسبة للإيجار، فإن 51.6% من الأفراد الراغبين في الانتقال لمسكن أخر بنظام الإيجار يمكنهم تحمل قيمة مدفوعات شهرية بنسبة من 20-30% من دخلهم، وبينما يتحمل 67.8% متوسط قيمة الإيجار أقل من 500 جنيه.

ومن جانبها، أكدت ماريا هوك، ممثلة البنك الدولي، أهمية تزويد برنامج الإسكان الاجتماعي بالأدوات اللازمة لتوفير وحدات سكنية ملائمة للمواطنين، وإعداد دراسة لسوق الإسكان، والتي تعد واحدة من أهم الأدوات المساعدة للبرنامج؛ نظرا لارتفاع أسعار العقارات، وصعوبة تسجيل العقارات والأراضي، والزيادة المضطردة في أعداد السكان.
وتابعت: "مما يؤكد أهمية وضرورة دراسة وتحليل تلك التحديات، وإيجاد حلول مناسبة لها، لتجنب مواجهة الأزمات في المستقبل".

ومن ناحيته، عرض عبد الحميد شرف الدين، رئيس قطاع الإحصاءات السكانية والتعدادات، بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أهم مؤشرات دراسة تقييم الطلب على الإسكان لمحورى التمليك والإيجار، حيث بلغ حجم عينة المسح (10300 أسرة معيشية) بـ8 محافظات، وفقاً لما يلى: المحافظات الحضرية، وتشمل، محافظة القاهرة (2900 أسرة)، ومحافظة الإسكندرية (1500 أسرة)، ومحافظة بورسعيد (220 أسرة)، ومحافظات الوجه البحري، وتشمل، محافظة الدقهلية (1740 أسرة)، ومحافظة الإسماعيلية (320 أسرة)، ومحافظة المنوفية (1100 أسرة)، ومحافظات الوجه القبلي، وتضم، محافظة المنيا (1340 أسرة)، ومحافظة سوهاج (1180 أسرة).

وأشار إلى اختيار العينة بالطريقة العشوائية البسيطة المنتظمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك