وزيرا «الخارجية» و«الري» يتوجهان إلى واشنطن لحضور اجتماع «الجولة الأخيرة» في مفاوضات سد النهضة - بوابة الشروق
السبت 10 أبريل 2021 3:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

وزيرا «الخارجية» و«الري» يتوجهان إلى واشنطن لحضور اجتماع «الجولة الأخيرة» في مفاوضات سد النهضة

سامح شكرى وزير الخارجية
سامح شكرى وزير الخارجية
محمد علاء
نشر في: الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 1:15 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 12:01 م

السباعي لـ«الشروق»: اللجان الفنية والقانونية تعرض تقريرا مفصلا عن نتائج مباحثاتها .. ونأمل في الوصول لاتفاق يحقق المصلحة المشتركة للدول الثلاث

يتوجه وزيرا الخارجية، السفير سامح شكري، والموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، اليوم الثلاثاء، إلى واشنطن لحضور اجتماعات «الجولة الأخيرة» في مفاوضات سد النهضة، التي تستضيفها العاصمة الأمريكية واشنطن، يومي الأربعاء والخميس.

وكان بيان مشترك صادر عقب اجتماع وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا أواخر يناير، قد أشار إلى تكليف اللجان الفنية والقانونية بمواصلة الاجتماعات في واشنطن من أجل وضع الصياغات النهائية للاتفاق، على أن يجتمع مجددا الوزراء في واشنطن يومي 12 و13 فبراير من أجل إقرار الصيغة النهائية للاتفاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، المهندس محمد السباعي، إن اللجان الفنية والقانونية ستقدم، خلال الاجتماعات، تقريرا مفصلا عن نتائج مباحثاتها خلال الفترة الماضية، رافضا الحديث عن ملامحها، لكنه أشار إلى أنه لم يعلن بعد عن مسودة الاتفاق.

وأضاف السباعي، في تصريحات لـ«الشروق»، أن مصر تأمل في الوصول لاتفاق يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، ويضمن حقوق الأطراف كافة.

وأوضح المتحدث باسم الري أن مصر برهنت بتوقيعها على الوثيقة الأمريكية، التي تضمنت نقاط الاتفاق، على حسن نيتها وعلى وجود إرادة سياسية واضحة للوصول لاتفاق، وكذلك التدليل للعالم كافة أن القاهرة بصدد دعم أي توجه للوصول إلى حل يرضي الأطراف كافة دون تغول مصلحة دولة على أخرى.

وعقّب السباعي على رفض إثيوبيا والسودان التوقيع على الوثيقة، قائلًا: "ربما قد فضلوا التوقيع بشكل نهائي عقب الوصول لاتفاق واضح في النهاية".

وكان وزير الخارجية، السفير سامح شكري، قد صرح بأن اجتماع واشنطن من المتوقع أن يكون الأخير في طريق المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة.

وقال شكري، في تصريحات تليفزيونية: "نسعى للتوصل إلى اتفاق نهائي حول سد النهضة، وهناك إرادة مصرية لتحقيق ذلك"، مضيفًا: "لو تتطلب الأمر بعد هذا الاجتماع عقد جولة أخيرة للمفاوضات قبل انتهاء المهلة المحددة بـ30 يومًا، سنفعل ذلك".

كان البيان المشترك الصادر عقب اجتماع وزراء الدول الثلاث عقب الاجتماع في واشنطن قد أشار إلى الاتفاق على 3 نقاط، هي: جدول يتضمن خطة ملء سد النهضة على مراحل، والآلية التي تتضمن الإجراءات ذات الصلة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء الملء، وكذلك الآلية التي تتضمن الإجراءات الخاصة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء التشغيل.

واتفق الوزراء، بحسب البيان، على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف الهيدرولوجية العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلاً عن تناول موضوعات أمان السد وإتمام الدراسات الخاصة بالآثار البيئية والاجتماعية لسد النهضة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك