انطلاق امتحانات سنوات التخرج بجامعة القاهرة.. والخشت يتفقد الكليات - بوابة الشروق
الأربعاء 12 أغسطس 2020 2:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

انطلاق امتحانات سنوات التخرج بجامعة القاهرة.. والخشت يتفقد الكليات

عمر فارس:
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 1:08 م | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 1:08 م

رئيس الجامعة يتابع تسكين الطلاب المقيمين بالمدن الجامعية وتوفير احتياجاتهم الوقائية والغذائية

انطلقت اليوم السبت، امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب الفرق النهائية والدراسات العليا بجامعة القاهرة، في كليات الآثار والزراعة والهندسة والحاسبات والذكاء الاصطناعي، وفقًا لخطة شاملة تعتمد على عقد الامتحانات بالتبادل بين الكليات داخل الحرم الجامعي، وذلك لتقليل الكثافة الطلابية وفقًا لأقصى درجات الاحتراز الممكنة، حيث يقارب عدد طلاب جامعة القاهرة في الفرق النهائية والدراسات العليا حوالي 80 ألف طالب وطالبة.

وأجرى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، جولة تفقدية في الكليات التي تجرى بها امتحانات اليوم، معلنا توفير إفادات الطلاب الذكور فور التخرج وإعلان النتيجة للتقدم بها إلى التجنيد واللحاق بدفعته.

وأكد في تصريحات صحفية خلال جولته، على الحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين يأتي في المرتبة الأولى وفوق أي اعتبار، مشيرًا إلى إجراء عمليات التطهير يوميًا في كافة الأماكن التي يجري بها الامتحانات، بالإضافة إلى التأكد من استيفاء أماكن إجراء الامتحانات للضوابط المقررة للوقاية من حيث التهوية ومراعاة التباعد الإجتماعي والسلامة، وترك مدة كافية بين امتحانات المواد تيسيرًا على الطلاب.

وأشار، إلى توافر لجان طبية متخصصة من لجان مكافحة العدوى داخل الحرم الجامعي وفي الكليات للتعامل الطبي السريع مع أي حالة اشتباه وذلك وفقًا للإجراءات الطبية المقررة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، إلى جانب تشكيل لجنة عليا في إدارة الجامعة لمتابعة تنفيذ القواعد والإجراءات الاحترازية المقررة بشكل يومي من خلال اللجان العليا المشكلة بكل كلية.

وأعلن رئيس جامعة القاهرة عن تفاصيل الضوابط والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الجامعة للحفاظ على سلامة جميع العاملين المشاركين في منظومة امتحانات السنوات النهائية والدراسات العليا، وتضمنت الإجراءات مجموعة من الضوابط تتعلق بقواعد الدخول والخروج من الجامعة وقاعات الامتحانات، وتخصيص غرف للعزل والعيادات الطبية وقاعات التصحيح والكنترول وقواعد الامتحانات الشفوية والعملية والإكلينيكية وضوابط الاعتذار عن أداء الامتحانات، وإجراءات تسكين الطلاب بالمدن الجامعية خلال الامتحانات، وآليات التعامل مع الطلاب الوافدين بما يضمن نجاح سير الامتحانات وتحقيق مخرجات العملية التعليمية وأهدافها.

وأوضح أن الجامعة قامت بتعميم الإجراءات والضوابط الاحترازية على الكليات والمعاهد منذ فترة طويلة، وأن الضوابط تلزم جميع المشاركين بارتداء الكمامة وقواعد التباعد الاجتماعي والدخول من بوابات التعقيم، والتواجد قبل بدء الامتحان بساعة، واتباع العلامات الإرشادية لمسار اللجان، ومنع التجمعات أو التدافع، وعدم السماح بدخول اللجان بعد بدء الامتحان مع السماح بانصراف الطالب فور الانتهاء من الإجابة.

وأضاف، أن الضوابط تتضمن حظر تبادل الأدوات الشخصية بين الطلاب، وضروة مراعاة الفاصل الزمني ساعتين بين الفترات الامتحانية، وشملت الإجراءات الاحترازية، وضع علامات إرشادية واضحة للطلاب لإرشادهم إلى مقار لجان الامتحان، واستخدام بوابات التعقيم بكفاءة وانسيابية، وقياس درجة حرارة الطلاب عند الدخول، وتطهير القاعات بالمطهرات في نهاية كل فترة امتحانية مع متابعة التنظيف المستمر للأشياء التي يتزايد التلامس لها، كمقابض الأبواب والنوافذ ومفاتيح الكهرباء والمصاعد ومساند المقاعد، وغيرها من الأشياء أو الأماكن التي يتردد عليها الطلاب، وتوفير التهوية الجيدة بلجان الامتحان وحظر استخدام أجهزة التكييف.

وأكد أن الغرض من هذه الإجراءات هو ضمان السلامة الصحية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين المشاركين فى أعمال الامتحانات، وتوفير السيولة و الحركة عند الدخول أو الخروج من الحرم الجامعي، وأن من يخالف هذه الإجراءات الاحترازية يتعرض للمساءلة القانونية وفقاً للقوانين واللوائح ومواثيق السلوك المعمول بها في الجامعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك