استجابة لنائبة التنسيقية.. افتتاح وحدة أبحاث أمراض الدم بالواحات البحرية - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 2:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

استجابة لنائبة التنسيقية.. افتتاح وحدة أبحاث أمراض الدم بالواحات البحرية

صفاء عصام الدين :
نشر في: الجمعة 13 مايو 2022 - 5:59 م | آخر تحديث: الجمعة 13 مايو 2022 - 5:59 م
شاركت الدكتورة غادة علي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم، في افتتاح وحدة أبحاث أمراض الدم بمدينة الواحات البحرية، باستراتيجية تعمل على 3 حلول وهي الأول العلاج، والثاني الكشف المبكر للحالات، والثالث الوقاية والتوعية.

يأتي ذلك استجابة لطلب الإحاطة المقدم من النائبة غادة علي بشأن أزمة أمراض الدم الجينية في الواحات، حيث شاركت النائبة غادة علي في لجنة تضم وفدًا رفيع المستوي من وزارة الصحة، والدكتور سامح العشماوي، وكيل وزارة الصحة بالجيزة، والدكتور محمد إبراهيم شقوير، مدير عام إدارة طوارئ وزارة الصحة، والدكتور محمد الصدفي، مدير غرفة التحكم والحوادث بالرعاية العاجلة، والدكتور خالد البوهي، مدير إدارة الرعايات الحرجة بالرعاية العاجلة، وبحضور الدكتور صبري شاكر، رئيس مدينة الواحات ومسؤوليها.

تضمنت الاستجابات الحكومية لطلب الإحاطة المقدم من نائبة التنسيقية، توفير استشاري أمراض دم بشكل مستمر، وانتداب الدكتورة رانيا عاشور لإدارة وحدة أبحاث الدم مع فريق العمل بالمستشفى، مع التنسيق بين وحدة أمراض الدم ووحدة العلاج عن بعد بمستشفى الواحات والإدارة المركزية بوزارة الصحة.

وتم الاتفاق على توفير علاج فاكتور 8 من التأمين الصحي والصرف من مستشفى الواحات، وتوفير جهاز فصل كهربائي للكشف المبكر عن أمراض الدم، وتوفير التمويل والتبرع من خلال الدكتور صبري شاكر، رئيس مجلس المدينة.

كما تم الموافقة على التنسيق بين إسعاف الواحات البحرية مع مستشفى المنيا، وهي الأقرب للواحات البحرية من الجيزة، لنقل الحالات الحرجة؛ توفيرا للوقت وحفاظا على الأرواح.

ووافق الدكتور سامح العشماوي، وكيل وزارة الصحة، على رفع المخزون الاستراتيجي لأكياس الدم النادرة لصالح مرضى الواحات البحرية نظرا لكونها منطقة نائية "ب".

وتم حل مشكلة مرتبات الأطباء المتعاقدين المتوقفة بالواحات خلال العام الماضي، وتوفير علاج الهيدرا بالتأمين الصحي بالواحات والكلكسان على نفقة الدولة، وتحديد حزمة من المحفزات للترقيات لأطباء الامتياز لتكون تقضية ٤ شهور بدلا من ٨ شهور أسوة بباقي المناطق النائية "أ"، لحل مشكلة عدم توافر الأطباء بالواحات.

كما تم الموافقة على تعيين أخصائي أطفال وباطنة بالتعاقد بالتأمين الصحي بالواحات، يعامل معاملة الاستشاري لتجديد قرار صرف علاج أمراض الدم، بدلا من تحمل مشقة السفر دوريا إلى القاهرة.

وتم الاتفاق على توفير جهاز الأشعة المقطعية للواحات والتسليم خلال أيام والتركيب في مبنى الأشعة المقطعية الجديد، فضلًا عن تركيب مولد الأكسجين بمستشفى الواحات، وافتتاح الوحدة نهاية مايو الجاري.

وتم توفير فريق من الرعاية العاجلة بالوزارة لتقديم تدريب متقدم للتمريض في التعامل مع الحالات الحرجة، وتوفير لجنة لتدريب الرائدات الريفيات للتوعية بأمراض الدم الجينية والوقاية من زواج حاملي المرض.

كانت النائبة غادة علي تقدمت بطلب إحاطة إلى الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بشأن "تفاقم أزمة أمراض الدم المزمنة في مدينة الواحات البحرية"، إذ يتوقف عليه حياة أكثر من 1000 شخص مريض أكثرهم من أطفال الواحات وقراها.

وقالت النائبة في طلبها: "أكثر من 95٪ من أزمة أمراض الدم الجينية المزمنة تتركز في الواحات البحرية، ومعاناة أهالينا بالواحات البحرية بسبب انتشارها تتزايد يوما بعد يوم، و‎تصل إلينا استغاثات الأهالي والأمهات يوميا نظرا لبعد منطقة الواحات".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك