ما هي احتمالات تكرار سرطان الثدي وطرق العلاج والوقاية؟ - بوابة الشروق
الجمعة 23 يوليه 2021 6:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فصل حلا شيحة من نقابة المهن التمثيلية بعد تصريحاتها عن فيلم مش أنا؟

ما هي احتمالات تكرار سرطان الثدي وطرق العلاج والوقاية؟

سمر سمير
نشر في: الأحد 13 يونيو 2021 - 3:39 م | آخر تحديث: الأحد 13 يونيو 2021 - 3:39 م
تستمر الإصابة بسرطان الثدي في الارتفاع على مستوى العالم، ويشكل ما يصل إلى 11.7٪ من جميع تشخيصات السرطان الجديدة، وفقًا للتقارير من المرجح أن تصاب النساء بالمرض في وقت مبكر وفي مراحل أكثر تقدمًا، ونظرًا لأن هذا المرض يشكل تهديدًا كبيرًا على حياة المريض، يقدم الدكتور كانشان كور مدير جراحة الثدي في المستشفى الطبي جورجاون، رؤى مختلفة تتعلق بأعراض سرطان الثدي والتشخيص والعلاج والعوامل المتعلقة بتكرار الإصابة، كما نشر موقع "تايمز أوف إنديا".

* ما هو سرطان الثدي؟

سرطان الثدي هو نمو غير طبيعي لخلايا أنسجة الثدي مكونًا كتلة غير مؤلمة في الثدي مع تغير في شكل وحجم الثدي، ويمكن العثور علي هذه الكتل أيضًا في العقد الليمفاوية الموجودة في الإبط، حيث تم اكتشاف ما يقرب من 80% وأكثر من الحالات عندما يكتشف الشخص مثل هذه الكتلة بأطراف الأصابع.

واقترح الدكتور كانشان أيضًا مؤشرات أخرى للسرطان مثل إفرازات من الحلمات أو الحلمات المقلوبة أو تجعيد الجلد أو تنقير أو طفح جلدي على الحلمة أو حولها.

* ما هو تشخيصه؟

من السهل جدًا تشخيص سرطان الثدي باستخدام تقنية تحليلية مجهرية تسمى خزعة المنطقة المصابة، ووفقًا للطبيب، هناك نوعان شائعان من طرق الفحص، الأول هو الفحص البدني للثدي بينما بالنسبة لأولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض، يُطلب منهم الحصول على صورة ماموجرام كجزء من الفحص الصحي الروتيني، حيث يكشف التصوير الشعاعي للثدي عن آفات صغيرة في الثدي تشير إلى المرض.

* ما هو علاجها؟

سلط الدكتور كانشان الضوء على مراحل العلاج الأربعة المختلفة للسرطان والتي تشمل الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج بالهرمونات، حيث يعتمد مزيج هذه العلاجات في الغالب على طبيعة المرض، "بالنسبة للنساء الأصغر سنًا المصابات بسرطان الثدي، فإننا نناقش بشكل مهم الحفاظ على الخصوبة، لأن عملية العلاج قد تؤدي إلى إصابة المريض بالعقم".

*ما هي احتمالات تكرار الإصابة بالسرطان؟

هناك مخاوف كثيرة تتعلق بالسرطان أحدها تكراره، أي عودة السرطان لنفس الثدي أو في الآخر أو حتى ظهوره في أي جزء آخر من الجسم، ولكن من المرجح أن يعود في المرضى الأصغر سنًا مقارنة بالمرضى الذين تجاوزوا الستينيات من العمر.

*ما هي إجراءاته الوقائية؟

اقترح الطبيب بعض خيارات نمط الحياة التي يجب على المرأة اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل محاولة إنجاب الأطفال في الوقت المحدد؛ لأن إنجاب الأطفال وإرضاعهم لفترة أطول يوفر الحماية من سرطان الثدي.

وقد يقلل الاستهلاك العالي للخضروات النيئة والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات والأطعمة التي تحتوي على فول الصويا من المخاطر، وارتبط أيضا تناول كميات كبيرة من الحمضيات بتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 10%.

والحرص على أداء التمارين الرياضية بشكل يومي؛ لأن المستويات العالية من النشاط البدني تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بحوالي 14%.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك