الفنادق والمنتجعات المصرية تستقبل عيد الفطر بنسب إشغال كاملة - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 12:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

الفنادق والمنتجعات المصرية تستقبل عيد الفطر بنسب إشغال كاملة

محمد المهم
نشر في: الجمعة 14 مايو 2021 - 1:49 ص | آخر تحديث: الجمعة 14 مايو 2021 - 1:49 ص

زيادة نسب إشغال فنادق البحر الأحمر إلى 50% خلال موسم العيد
الإسكندرية تعاني من تراجع الإقبال بسبب قرار الغلق مبكرًا
تامر نبيل: أسعار الغرف مستقرة.. ومسؤول بفندق: الإشغالات كاملة حتى أكتوبر


استقبلت الفنادق والمنتجعات المصرية، طلبات الإقامة لديها بموسم عيد الفطر، بنسب إشغال مرتفعة تتراوح بين 40 و50% من طاقاتها الاستيعابية المسموح بها حاليا والبالغة 50%، مقارنة بموسم العام الماضي والذي كانت نسبة الإشغالات فيه لا تزيد على الـ25%.
وأكد عدد من العاملين فى قطاع السياحة، ارتفاع نسب الإشغالات بموسم عيد الفطر المقبل، مقارنة بموسم العام الماضي، والذي شهد شبه توقف تام بسبب جائحة كورونا، مشيرين إلى أن أسعار الغرف شهدت زيادة طفيفة بسبب ارتفاع عدد السياح الأجانب، ولكن تختلف من مدينة لأخرى حيث شهد البعض الآخر استقرارا في الأسعار كالعام الماضي.
وسمحت وزارة السياحة في منتصف العام الماضي، للفنادق بالعمل ولكن مع تحديد نسب الإشغال بـ50% من حجم طاقتها الاستيعابية، أي أن الفندق الذي يمتلك ألف غرفة لا يسمح له إلا بعمل 500 غرفة فقط، بسبب ضوابط السلامة الصحية المطبقة بجميع المنشآت الفندقية والسياحية والمواقع الأثرية.
وتسببت إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد التي فُرضت في مارس 2020 في توقف شبه تام لقطاع السياحة المصري، الذي يسهم بما يتراوح بين 12 و15% في الناتج المحلي الإجمالي.
ففي محافظة البحر الأحمر، قال علاء عاقل، رئيس غرفة المنشآت الفندقية بالمحافظة، إن موسم العيد رفع نسبة إشغالات الفنادق إلى 40% من الطاقة الاستيعابية المسموح بها حاليا.
وقال رئيس الغرفة في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن السياح الأجانب يستحوذون على نسبة كبيرة من حجوزات العيد، بينما المصريون بنسب قليلة، مشيرا إلى أن أسعار الغرف تبدأ بـ1500 جنيه للفردين في الليلة الواحدة، ولكنها تختلف من فئة فندق لآخر حسب عدد النجمات التي تمتلكها المنشأة.
وأكد عاقل أن قرار غلق الكافيهات والمولات الساعة التاسعة مساء، لن يؤثر على حجوزات العيد، مشيرا إلى أن فنادق الغردقة وشرم الشيخ يوجد بها كافة المطاعم والكافيهات والمولات، وهو الأمر الذي لا يؤثر نهائيا على الإقبال.
واتفق معه تامر نبيل، أمين عام جمعية مستثمري البحر الأحمر، مؤكدا أن قرار غلق الكافيهات والمولات الساعة التاسعة مساء، ليس له تأثير على فنادق ومنتجعات البحر الاحمر.
وقرر مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اعتبارا من الخميس قبل الماضي ولمدة أسبوعين، غلق المحال والمولات التجارية والمقاهي والكافتيريات والمطاعم ودور السينما والمسارح وما يماثلها، من 9 مساء للعمل على الحد من انتشار فيروس كورونا ضمن الموجة الثالثة من الجائحة، كما قرر حظر إقامة أية مؤتمرات أو فعاليات وكذا الاحتفالات الفنية أو الحفلات في أية منشآت.
وأضاف نبيل لـ«الشروق»، أن أسعار الغرف مستقرة عند نفس أسعار العام الماضي، مشيرا إلى نسبة الإشغالات زادت خلال موسم عيد الفطر بين 40 و45% بسبب الإقبال على الحجوزات هذا العام، مقارنة بالعام الماضي والذي شهد حالة من الركود.
فيما قال محمود رضوان، مسؤول الحجوزات بأحد الفنادق فئة الخمس نجوم، العاملة في الغردقة، إن حجوزات فندقه اكتملت بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية المسموح بها، مشيرا إلى أن غرف الفندق محجوزة حتى شهر أكتوبر المقبل.
وأضاف رضوان في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن الجنسيات الموجودة، ومستمرة حتى الآن، هي الأوكرانية وتمثل النسبة الكبرى، ثم بيلاروسيا، موضحا أن أسعار الغرف ارتفعت مقارنة بالموسم الماضي، لأن نسبة وصول السياح الأجانب أعلى.
وأكد رضوان أن فنادق شرم الشيخ والغردقة تترقب حاليا أجازة عيد الفطر، لعودة الانتعاش السياحي، الذي كان سائدًا قبل شهر رمضان، مشيرا إلى أنه وفقا لمؤشرات الحجز بالفنادق خلال العيد فإن نسب الإشغال لن تقل عن 50% من النسب المسموح بتسكينها بكل فندق، والتي حددتها وزارة السياحة بـ50% من السعة الاستيعابية لكل منشآة فندقية.
وأكد هشام الشاعر، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية، أن فنادق البحر الأحمر تشهد إقبالا كبيرا خلال موسم العيد.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى، قد توافق مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين، على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما فى ذلك الغردقة وشرم الشيخ، بعد توقف الطيران الروسى على مدار أكثر من خمسة أعوام متتالية منذ حادث سقوط الطائرة الروسية وسط سيناء نهاية أكتوبر 2015.
وأكد عدد من العاملين فى قطاع السياحة لـ«الشروق»، أن قرار عودة السياح الروس لمصر سيؤثر بشكل إيجابى على القطاع، متوقعين زيارة مليون سائح روسى خلال 2021، واستئناف السياحة الروسية بدءا من منتصف شهر مايو المقبل.
وعلى بعد 800 كيلو متر من البحر الأحمر إلى الإسكندرية، يختلف الوضع كثيرا، حيث تعاني فنادق ومنتجعات الإسكندرية من تراجع كبير في نسب الاشغالات بسبب تراجع الاقبال على الحجوزات، خاصة بعد قرار الحكومة بغلق المحال والمولات التجارية والكافيهات والمطاعم بعد الساعة التاسعة مساء، بحسب ما ذكره وسيم محيي الدين رئيس غرفة الفنادق الأسبق ومالك احد الفنادق بالاسكندرية.
وأضاف محيي الدين لـ«الشروق»، أنه بالرغم من انخفاض أسعار الغرفة بنسبة 20% مقارنة بالعام الماضي، إلا أنه لا يوجد إقبال كبير، موضحا أن الاسكندرية تختلف عن غيرها من المدن السياحية الأخرى، حيث يذهب المواطنون إليها لكثرة أماكن الخروج فيها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك