عمرو أديب عن الاستيلاء على أموال المواطنين في أسوان: 50 عاما نفس الحكاية والمليارات تبخرت - بوابة الشروق
الخميس 19 مايو 2022 7:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








عمرو أديب عن الاستيلاء على أموال المواطنين في أسوان: 50 عاما نفس الحكاية والمليارات تبخرت

هديل هلال
نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 11:18 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 11:18 م


علق الإعلامي عمرو أديب، على قضية الاستيلاء على أموال المواطنين في أسوان، منوهًا إلى أنها تتم في مصر على مدار 50 عامًا، بنفس الحكاية والطريقة والأسلوب، مع اختلاف منطقة حدوثها.

وقال خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBCمصر»، مساء السبت، إن قضية الاستيلاء على أموال المواطنين ليست سرًا أو غير معروفة، معقبًا: «نتحدث عن مليارات تبخرت وتمضي الأمور بنفس الطريقة».

وأضاف أن مصير تلك الأموال غير معروف ولا يعود منها مليم واحد للمواطنين، موضحًا أن المستولي على أموال المواطنين يخصص جزءًا منها لإثبات جديته بشأن منح فائدة بالنسبة التي حددها سواء 40% أو 50%.

وتابع: «شخص يدعي أنه يمنح فائدة بنسبة 40% و50%، وهو ما يدفع الناس لأن تبيع أرضها وبهائمها وذهبها، ولو حصل هذا الشخص على 300 مليون جنيه، فهو يخصص 50 مليونًا لدفع أول دفعة بالفوائد، لكن يبقى السر العظيم أين ذهبت الـ250 مليونًا المتبقية، ساعات يقولوا ضاعت، وساعات صرفت، وحد ضحك على حد وأخدها».

وأردف: «هناك تفصيلتان مهمتان في القضية، ناس كاتبة آدي يا عم الفقراء اللي بتتكلموا عليهم والطبقة المتوسطة معاهم مليارات، بلاش افتراء وكذب، اللي معاهم الفلوس دي مش طبقة متوسطة وفقراء مخبية الفلوس».

واستطرد: «توقفت عند ملاحظة غريبة لبعض ممن دفعوا تلك النقود، عندما سئلوا هل هم مصدقين إن التجارة في المواشي والأراضي تجيب الفلوس دي، ردوا ردًا مزلزلًا وقالوا: (إحنا عارفين مش ممكن يكونوا بيتاجروا في المواشي أو الأراضي، بل يتاجرون في المخدرات أو الآثار)».

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم مصطفى البدرى وشهرته مصطفى البنك، واثنينِ آخرينِ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيق معهم؛ لاتهامهم بالاستيلاء بطرق احتيالية على أموال عدد كبير من المجني عليهم، وتلقيها منهم بدعوى استثمارها بغير ترخيص.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك