مؤتمر مارلوج 10 الدولي يوصي بوضع خطة استراتيجية لتطوير البنية المعلوماتية للموانئ - بوابة الشروق
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 12:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

مؤتمر مارلوج 10 الدولي يوصي بوضع خطة استراتيجية لتطوير البنية المعلوماتية للموانئ

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 9:24 م | آخر تحديث: الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 9:24 م

أوصى المشاركون في مؤتمر "مارلوج 10" بضرورة وضع خطة استراتيجية لتطوير البنية المعلوماتية للموانئ بما يتيح استخدام التكنولوجيا الحديثة والمنصات الرقمية فيها والتوسع في استخدام التقنيات الرقمية لدعم منظومة حركة وتدفق البضائع والحاويات وتبني خطة استراتيجية للتحول إلى الموانئ الذكية مما يساهم في تطوير المنظومة اللوجستية لها.

جاء ذلك في ختام فعاليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات "مارلوج 10"، اليوم الثلاثاء، الذي نظمته الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالتعاون مع المنظمة الدولية للبنية التحتية للنقل المائي (PIANC) الشريك العلمي للمؤتمر، وجامعة جنوى الإيطالية الشريك الأكاديمي للمؤتمر والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

كما أوصى الحاضرون بالتوجه نحو ربط الموانئ إلكترونيا باستخدام تقنيات الحوسبة السحابية (Cloud Computing) والبيانات الضخمة (Big Data) لتسهيل تبادل البيانات بين خطوط الشحن والموانئ ومقدمي خدمات النقل المتعدد الوسائط لدعم منظومة سلاسل الإمداد والتجارة العالمية واستخدام تقنيات إنترنت الأشياء (Internet of things) في الموانئ ومحطات الحاويات وأتمته عمليات الموانئ لتقديم خدمات ذات معايير عالمية في الأداء والأمن والسلامة البحرية لتعزيز القدرة التنافسية للموانئ ومحطات الحاويات.

وشدد المشاركون على ضرورة الاسراع نحو استخدام تقنية البلوك تشين (Blockchain) والتوجه نحو مفهوم العقود الذكية وكذلك نظام التسجيل المسبق للشحنات لضمان الأمان والشفافية وسرعة انجاز عمليات الشحن و الاهتمام بتطوير تدريب وتأهيل العاملين في الموانئ للتعامل مع أنظمة الرقمنة الحديثة و التوسع في استخدام أنظمة المحاكاة الذكية في التدريب وكذلك اتباع نظام التدريب الهجين الذي يدمج بين الحضور الفعلي في قاعات التدريب والحضور عبر البث المباشر.

وطالب المشاركون في توصياتهم بضرورة الاهتمام بالأمن السيبراني للتعامل مع التهديدات الأمنية لأنظمة رقمنة الموانئ والحفاظ على سرية وخصوصية البيانات بالموانئ، بالإضافة إلى تبني إطار تشريعي يتواكب مع نظم الرقمنة الحديثة لدعم استخدام الرقمنة في الموانئ.

وأكد المؤتمر ضرورة تعظيم دور الموانئ البحرية لكي تصبح مركزًا لوجستيا متكاملًا يقدم كافة الخدمات المتصلة بالسفن والبضائع داخل الميناء أو في ظهيره لخفض التكاليف الإجمالية وزيادة جودة الخدمات المقدمة ودعم شبكة التجارة العالمية والتخطيط الفعال للبنية التحتية المعلوماتية عن طريق ربط الموانئ بالسكك الحديدية والطرق والممرات المائية الداخلية وربطها بمناطق الاستثمار ضمن رؤية متكاملة.

من جانبه، ألقى الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج كلمة ختامية، قال خلالها: "كل الشكر والتقدير للمشاركين والقائمين على هذا المؤتمر العلمي والدولي المتخصص في النقل الدولي واللوجستيات والذي تختص به الأكاديمية التي حظيت بالثقة والاحترام ونحن على أبواب الاحتفال بمرور 50 عاما على إنشائها".

وأضاف عبد الغفار: "رغم جائحة كورونا وتأثيراتها، استطعنا الاستمرار وبنجاح وأن يظل المؤتمر منذ عشر سنوات دون انقطاع، لكن استطعنا أن نعبر بالمؤتمر إلى بر الأمان دون توقف وبثقة العالم العربي في هذا المؤتمر".

كما توجه بالشكر لكل من ساهم ودعم هذا المؤتمر والأمين العام لجامعة الدول العربية وكذلك وزير النقل وكل الداعمين وشركاء النجاح ليكون المؤتمر فخرا للجميع كما كان في كل النسخ السابقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك