دراسة: يمكن رؤية علامات فيروس كورونا على الأظافر وشحمة الأذن - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 2:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

دراسة: يمكن رؤية علامات فيروس كورونا على الأظافر وشحمة الأذن

سمر سمير
نشر في: السبت 16 يناير 2021 - 10:59 ص | آخر تحديث: السبت 16 يناير 2021 - 11:00 ص

يعانى العديد من الأشخاص من عدد لا يحصى من المضاعفات الطبية والمشكلات الصحية التي أثرت على صحتهم العقلية بعد ظهور فيروس كورونا، حيث اشتكى الكثير من الآثار طويلة المدى على صحتهم، ولكن يجب على المرء أن يظل على أهبة الاستعداد، وأن يكون على دراية بجميع العلامات التي تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا، حيث يعتقد أنه يمكن اكتشاف فيروس كورونا من خلال الأظافر وشحمة الأذن، فقد يكون هذا بسبب الارتباط بين الفيروس القاتل ومستويات الأكسجين في الدم، وذلك كما نشر موقع "ديفي بهارات"

*العلاقة بين فيروس كورونا ومستويات الأكسجين في الدم

يعد فيروس كورونا الجديد لديه القدرة على التسبب في تقلب مستويات الأكسجين بالدم، حيث يدخل الفيروس إلى الجسم عبر الجهاز التنفسي، مما يتسبب في إصابة رئتي الشخص مباشرة عن طريق الالتهاب، وهذا يمكن أن يؤثر على كفاءة نقل الأكسجين إلى مجرى الدم، ولكن لا يعاني كل مريض مصاب بفيروس كورونا من انخفاض مستويات الأكسجين، حيث يصاب البعض فقط بأعراض شائعة للفيروس.

* هل يمكن أن تدل الأظافر وشحمة الأذن على الإصابة بفيروس كورونا ؟

يمكن أن توفر الأظافر وشحمة الأذن نظرة ثاقبة حول مستويات الأكسجين في الدم، والتي يمكن أن تشير أيضًا إلى ما إذا كان هناك إصابة بفيروس كورونا أم لا، حيث يمكن التحقق من مستويات الأكسجين باستخدام مقياس التأكسج النبضي، وذلك عن طريق تسلط الضوء على شحمة الأذن أو الأظافر، لذلك من الضروري إزالة أي طلاء أظافر أو أوساخ أو أظافر صناعية أثناء استخدام مقياس التأكسج، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تعطيل العملية.

* علامات شائعة تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا

يعاني الناس من نطاقات مختلفة ومتنوعة من الأعراض، إلا أن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا تظل كما هي مثل الحمي، السعال الجاف، والتهاب الحلق، سيلان الأنف وانسدادها وألم في الصدر وضيق في التنفس.

* خطوات يجب اتخاذها

أكد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على أهمية العناية الطبية عند ظهور الأعراض، وذلك إلى جانب الاستمرار في اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة، وممارسة التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك