إلتون جون يضطر لإيقاف حفله فى نيوزيلندا.. ويعتذر بسبب فقدان صوته - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 7:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إلتون جون يضطر لإيقاف حفله فى نيوزيلندا.. ويعتذر بسبب فقدان صوته

منال الوراقى
نشر فى : الإثنين 17 فبراير 2020 - 3:17 م | آخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 3:17 م

بعد فقدان صوته على المسرح بسبب إصابته بأحد أنواع الالتهاب الرئوى، اعتذر أسطورة البوب ومؤلف الأغانى البريطانى إلتون جون لجمهوره، أثناء الحفل، الذى أقيم فى مدينة أوكلاند بنيوزيلندا، مساء الأحد، والذى اضطر لإيقافه بسبب مرضه.

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، انفجر جون فى البكاء على مسرح استاد «ماونت سمارت» عندما اكتشف أنه غير قادر على الغناء، رغم تلقيه الرعاية الطبية اللازمة، وقال عند مغادرته المسرح والدموع تذرف من عينيه، وسط تصفيق حاد من الحضور: «إننى قد فقدت تمامًا صوتى، لا أستطيع الغناء».

ولاحقًا، قدم أسطورة البوب البريطانى اعتذارا مكتوبا، عبر حسابه الشخصى بموقع تبادل الصور الفيديوهات «إنستجرام»، لجمهوره الذى حضر الحفل.

وكتب جون، البالغ من العمر 72 عاما: «أريد أن أشكر كل من حضر الحفل الليلة فى أوكلاند، شُخصت حالتى، صباح اليوم، بالتهاب رئوى متوسط الدرجة، لكننى كنت عازما على أن أقدم لكم أفضل عرضا يمكن لإنسان تقديمه».

وأضاف المغنى الشهير، فى اعتذاره على انستجرام: «لقد عزفت وغنيت من كل قلبى، حتى لم أعد قادرا على الغناء، الآن أنا أشعر بخيبة أمل واستياء شديد وأسف، لقد بذلت كل ما فى وسعى».

وذكرت صحيفة «نيوزيلاند هيرالد» النيوزيلندية، أن مسعفين ساعدوا أسطورة البوب البريطانى، الذى حصل على جائزة الأوسكار، الأسبوع الماضى، عن أغنية «i'm gonna love me again» التى قدمها فى فيلم «rocketman» الذى يحكى قصة حياته، للنزول من المسرح.

ومن المقرر أن يحيى المغنى البريطانى حفلين فى أوكلاند يومى الثلاثاء والخميس قبل السفر إلى أستراليا لتقديم سبع حفلات أخرى، وبالرغم من وعكته الصحية، إلا أنه من المتوقع إقامة الحفلات فى موعدها، حسبما قال المتعهد المسئول عن الحفلات فى أستراليا ونيوزيلندا، تشاج إنترنتيمنت.

وتأتى حفلات المغنى البريطانى الشهير فى إطار جولته العالمية «فيرويل يلو بريك رود» التى بدأت فى عام 2018، والمقرر انتهاؤها أواخر عام 2020، ، والتى تشمل مئات الحفلات حول العالم، والتى تعتبر الفرصة الأخيرة لرؤية المغنى البريطانى قبل تقاعده، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك