توقيع بروتوكول يسمح لطلاب كليات الآثار بالتنقيب والمشاركة في أعمال الحفر - بوابة الشروق
الإثنين 6 أبريل 2020 6:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

توقيع بروتوكول يسمح لطلاب كليات الآثار بالتنقيب والمشاركة في أعمال الحفر

التنقيب عن الآثار
التنقيب عن الآثار
عمر فارس
نشر فى : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:45 ص | آخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:45 ص

وقع الدكتور طايع عبداللطيف مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية والمشرف العام على معهد إعداد القادة، بروتوكول تعاون اليوم، بين المعهد والمجلس الأعلى للجامعات والمجلس الأعلى للآثار، يتضمن مشاركة طلاب الجامعات -بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار- في أعمال الحفائر والتنقيب.

كما تضمن بروتوكول التعاون أيضًا، تفعيل دور مركز التراث والوعي الأثري بجامعة القاهرة، وإنشاء مراكز مماثلة في جميع الجامعات، وكذا تدريب بعض المفتشين على لغة الإشارة؛ للمساهمة في نشر الوعي الأثري لذوي الاحتياجات الخاصة من الجمهور، وإعداد دورة لتنمية الوعي الأثري لأعضاء هيئة التدريس من خلال تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس.

قال عبداللطيف، إن طلاب كلية الآثار بجامعة القاهرة سيشاركون في أعمال منطقة سقارة ومقبرة بانحسي بعين شمس، وهرم خوفو، فيما يشارك طلاب جامعة عين شمس بمنطقة عرب الحصن بالمطرية، وجامعة الإسكندرية بمرسى باجوش وجزيرة سعدانة ومعصرة النبيذ، وجامعة كفر الشيخ بتل الفراعين، وجامعة المنصورة بتل تبللة في دكرنس، وجامعة المنيا بتونا الجبل، وجامعة الفيوم بكيمان فارس، بالإضافة إلى تدريب الطلاب على ترميم الآثار بمراكز أحياء الفن.

وأضاف أن البروتوكول يشمل أيضًا مشاركة الطلاب في خطط التوعية الأثرية، والاستفادة من أعمال الطلاب الفنية وعرضها في الأماكن المحيطة بالمناطق الأثرية، لافتًا إلى ضرورة تنظيم ندوات ودورات توعوية بأخطار الاتجار غير المشروع في الآثار، وقيام الفرق الفنية من طلاب الجامعات لتحويل القصص والأساطير الفرعونية إلى أعمال درامية.

وأشار إلى نشر المسابقات الخاصة بالتوعية الأثرية وكيفية الحفاظ على التراث، فضلًا عن إعداد نشرات دورية ومطويات عن أهم الأماكن والمواقع الأثرية والاكتشافات الأثرية الحديثة، وكذلك قوانين الآثار وحمايتها وأهم المتاحف وتقنياتها.

ولفت إلى زيارات مجانية لطلاب الجامعات للمناطق الأثرية والمتاحف لتنمية الوعي الأثري، وممارسة الأنشطة الثقافية والفنية كالتصوير الفوتوجرافي للمواقع الأثرية، وإقامة مسابقات للطلاب، على أن تكون جوائز تلك المسابقات زيارات مجانية للمناطق الأثرية بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، وإدارة التوعية السياحية بقطاع السياحة الداخلية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك