اليوم.. الإيرانيون يتلقون إشارة أولية عن هوية رئيسهم المقبل - بوابة الشروق
الأحد 25 يوليه 2021 5:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

اليوم.. الإيرانيون يتلقون إشارة أولية عن هوية رئيسهم المقبل

طهران - د ب أ
نشر في: السبت 19 يونيو 2021 - 9:22 ص | آخر تحديث: السبت 19 يونيو 2021 - 9:22 ص

سيتلقى الإيرانيون إشارة أولية عن هوية رئيسهم المقبل اليوم السبت، حيث بدأت وزارة الداخلية خلال الليل عملية فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، على الرغم من أن العديد من الناخبين المؤهلين أظهروا لا مبالاة وعدم اكتراث بالتصويت في اليوم السابق.

 

ووفقا لوزارة الداخلية، من المتوقع ظهور أول النتائج عصر اليوم السبت، على أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية غدا الأحد.

 

ومددت مراكز الاقتراع ساعات عملها كما تمت زيادة مراكز الاقتراع إلى 70 ألفا بسبب تفشي فيروس كورونا. وبينما قال التليفزيون الرسمي الإيراني إن الإقبال كان كبيرا على مستوى البلاد، بما في ذلك في العاصمة طهران، لاحظ شهود عيان أن مراكز الاقتراع كانت خالية إلى حد كبير، مع بعض الاستثنائات في المناطق الجنوبية.

 

وكان يحق لنحو 59 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات. وقبيل الانتخابات، أعرب حوالي 40% من الناخبين المؤهلين عن رغبتهم في المشاركة في الانتخابات، وهي نسبة أقل بنحو 30% من الانتخابات الأخيرة التي جرت في عام 2017، وفقا لما أظهرته إستطلاعات الرأي.

 

ويمكن أن تؤدي نسبة الإقبال المنخفضة بشكل لافت على التصويت إلى اضطراب سياسي أكثر من نتيجة الانتخابات التي يمكن التنبؤ بها في الوقت الذي ينظر إليها على إنها إشارة إلى انعدام الثقة في النظام ككل.

 

ويعتبر إبراهيم رئيسي، رئيس السلطة القضائية المحافظ المتشدد، المرشح الأوفر حظا لخلافة الرئيس المعتدل حسن روحاني.

 

كما يعتبر رئيسي هو الاختيار المفضل للمؤسسة، على الرغم من أن عبدالناصر همتي، وهو مرشح إصلاحي نسبيا، يحظى بفرصة ضئيلة في الفوز.

 

وحال فوزه بالرئاسة، يعتقد خبراء أن رئيسي لن يستمر على مسار روحاني الإصلاحي، حيث ركز خلال الحملة الانتخابية بشكل أكبر على القضايا الاقتصادية وتعهد بوضع نهاية سريعة للأزمة الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الأمريكية.

 

وفاز روحاني على رئيسي في الانتخابات الأخيرة، لكن الأخير في وضع أفضل هذه المرة. حيث أنه لا يُنظر إلى المرشحين الآخرين على أنهم يشكلون تهديدًا خطيرا، كما أن روحاني غير قادر على الترشح مرة أخرى بعد قضاء فترتين في المنصب.

 

وسيؤدي الرئيس الجديد اليمين الدستورية في أغسطس المقبل.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك