سفراء الدول الإيبيروأمريكية يتغنون بجمال الإسكندرية: مرجعيتها التاريخية هامة للعالم - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 11:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


سفراء الدول الإيبيروأمريكية يتغنون بجمال الإسكندرية: مرجعيتها التاريخية هامة للعالم

نسمة يوسف:
نشر في: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 3:50 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 4:12 م

• انطلاق «أسبوع السينما الإيبيروأمريكية» لأول مرة من الإسكندرية اليوم

انطلق "أسبوع السينما الإيبيروأمريكية"، اليوم الثلاثاء -ولأول مرة- من الإسكندرية، الذي يمثل حدثا ثقافيا سنويا يقام في مصر، ويضم هذا العام أفلاما من 14 بلدا إيبيروأميريكيا (الأرجنتين، والبرازيل، وشيلي، وكولومبيا، والإكوادور، وإسبانيا، وجواتيمالا، والمكسيك، وبنما، وباراجواي، وبيرو، والبرتغال، وجمهورية الدومينيكان، وأوروجواي).

• مصر شريك رائد في العالم العربي بالشرق الأوسط وإفريقيا

قال سفير جواتيمالا لدى مصر، لويس راؤول لوبيز، إن جواتيمالا تولي أهمية كبرى لتعزيز العلاقات مع مصر، وذلك من خلال نشاط ثقافي تنظمه البلدان الإيبيروأمريكية، وهو أسبوع الأفلام الإيبيروأمريكية، الذي يعتبر فرصة تُستغل لمعرفة المزيد عن القطاع التجاري في مصر، وخاصة الإسكندرية، التي تعد مدينة ذات أهمية تاريخية وثقافية وتجارية للغاية.

وأشار -خلال كلمته أثناء افتتاح "أسبوع السينما الإيبيروأمريكية"، اليوم الثلاثاء، في الإسكندرية- إلى أن هذه هي المرة الأولى التي ينطلق فيها هذا الحدث من الإسكندرية، متمنيا استمرار "تكرار هذا النوع من النشاط الثقافي في المستقبل، ليس فقط من خلال أسبوع الأفلام الإيبيروأمريكية، لكن أيضا من خلال الأنشطة التي تعزز العلاقات بين البلدان الإيبيروأمريكية ومصر، سواء على المستوى العام، أو بشكل فردي مع كل دولة تلك البلدان".

وتابع: "بالنسبة لجواتيمالا، فإننا نولي أهمية بتعزيز العلاقات مع مصر، كشريك رائد في العالم العربي، في الشرق الأوسط وإفريقيا".

• توأمة بين مدينتي الإسكندرية وبارانكييا الكولومبية

ومن جانبها، قالت سفيرة كولومبيا لدى مصر، آنا ميلينا مونيوث دي جابيريا، إن "أول ما يتبادر إلى الذهن عندما نتحدث عن الإسكندرية، هي بالطبع الإسكندر الأكبر ومكتبة الإسكندرية والفنار والميناء"، متابعة: "واليوم، نزور هذه المدينة التاريخية كمجموعة من الدول الإيبيروأمريكية، ونريد تعزيز العلاقات بيننا".

وأضافت -خلال كلمتها أثناء افتتاح "أسبوع السينما الإيبيروأمريكية"، اليوم الثلاثاء، في الإسكندرية- أن "النشاط الذي طورته كولومبيا في الإسكندرية ركز على الجزء الثقافي، وخاصة إقامة علاقة مهمة مع مكتبة الإسكندرية، حيث أتيحت لنا الفرصة، ليس فقط بالتبرع بكتب أفضل كُتّابنا، وأيضا تقديم معارض فنية والمشاركة في أفلام الأحد. وبالمثل، مع صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة المصرية، نظمنا في مركز الحرية، دورات سينمائية كولومبية، وعرضنا أفلاما مترجمة للغة العربية".

وتابعت: "والآن، بالنسبة لأسبوع الأفلام الإيبيروأمريكية، سيكون لدينا أيضا مهرجان سينمائي، ثم سنقيم دورة كولومبية أخرى، ولإنهاء العام وإحياء ذكرى ميلاد نجيب محفوظ، سيكون لدينا مهرجان سينمائي مع أفلام مبنية على كتب جائزة نوبل، وأكدت 15 دولة مشاركتها بالفعل".

وأشارت إلى أنه "فيما يتعلق بالنشاط التجاري، عملنا مع غرفة تجارة الإسكندرية، وهي واحدة من أكثر الغرف نشاطا في مصر، والمستوردين الرئيسيين للمنتجات الكولومبية في هذه المدينة؛ لذلك غالبا ما تتاح لنا الفرصة للتباحث حول التنمية الصناعية والاقتصادية".

واختتمت كلمتها قائلة: "لنرى ما يمكننا القيام به من حيث التعاون بين البلدين، والتوأمة بين مدينتي الإسكندرية وبارانكييا الكولومبية، وبحث تطوير أنشطة تعاون أخرى".

• الإسكندرية مدينة مفصلية ومركز مهم في مصر

وبدوره، أكد سفير المكسيك لدى مصر، أوكتافيو تريب، سعي المكسيك إلى تعزيز العلاقة مع مصر ومجتمع الأعمال بها، وخاصة الإسكندرية لأنها مركز مهم في جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى أن مدينة الإسكندرية تعتبر مفصلية بسبب جوانب مختلفة، وهي: تجارتها البحرية الدولية، وأهميتها الاقتصادية لمصر، ومرجعيتها التاريخية والثقافية بالنسبة للعالم.

وأشار -خلال كلمته أثناء افتتاح "أسبوع السينما الإيبيروأمريكية"، اليوم الثلاثاء، في الإسكندرية- إلى أن المكسيك تولي أهمية خاصة للتبادل الثقافي، كخطوة أولى لفتح الباب والتواجد في الإسكندرية، متمنيا أن يعزز هذا التبادل شراكة مكثفة ومزدهرة وديناميكية في جوانب مختلفة، تكمل العلاقة الثنائية بين المكسيك ومصر.

• مصر ترتبط بعلاقات جيدة مع الدول الإيبروأمريكية

أما السفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون أمريكا اللاتينية، قال: "نجتمع اليوم لافتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للدول الإيبروأمريكية، وذلك في إطار الأسبوع الثقافي الذى يتضمن أيضا عرض أفلام سينمائية في المركز الثقافى الإسبانى، وإلقاء محاضرات بإحدى الجامعات عن ثقافات الدول الناطقة باللغتين الإسبانية والبرتغالية".

وأعرب -خلال كلمته أثناء افتتاح "أسبوع السينما الإيبيروأمريكية"، اليوم الثلاثاء، في الإسكندرية- عن سعادته بالتواجد، ممثلا لوزارة الخارجية المصرية، في الصرح الثقافى العالمى الذى تحتضنه مدينة الإسكندرية، لافتا إلى أهمية دور الدبلوماسية الثقافية في العلاقات الدولية، مؤكدا أن التقارب الثقافي بين دول العالم يعد عنصرا حاكما يتم عليه بناء العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية.

وأكد أن مصر ترتبط بعلاقات جيدة مع الدول الإيبروأمريكية، التي شكلت فيما بينها منظمة للتعاون فى المجالات الثقافية والتعليمية والعلمية والفنية والتكنولوجية منذ عام 1949، حيث يبلغ عدد الناطقين باللغة الإسبانية أكثر من نصف مليار نسمة، وعدد الناطقين باللغة البرتغالية أكثر من ربع مليار نسمة في أوروبا والولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وبعض الدول الإفريقية.

وتابع: "أحيي فكرة إقامة الأسبوع الثقافي الذى نفتتح فعالياته اليوم بالإسكندرية، حيث سعدنا بزيارة قلعة قايتباى، ولقاء مع محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف، الذى حرص على لقاء السفراء لتأكيد الاهتمام المصرى بدعم التعاون الثقافى مع هذه الدول الصديقة".

وأشار إلى أن مصر تتشارك مع عدد من الدول الإيبروأمريكية فى "منتدى الحضارات القديمة"، الذي تشكل بمبادرة مشتركة من اليونان والصين ومصر؛ ليضم مهد الحضارة الإنسانية، والحفاظ على التراث، والحد من تهريب الآثار.

ووجه الشكر إلى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، الذي تحمس للفكرة، وأسهم فى خروجها للنور بهذا الشكل المشرف، وأيضا اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية؛ لرعايته هذا الحدث، الذي يعد استمرارا للدور الذى تلعبه مكتبة الإسكندرية على الصعيد العالمى.

• أسبوع السينما الإيبيروأمريكية

وفقا لبيان صادر عن السفارة الإسبانية بالقاهرة، يهدف هذا الحدث الفني إلى تعريف الجمهور المصري بأفلام دول أمريكا اللاتينية وإسبانيا والبرتغال.

وسوف تشهد دورة عام 2021، إطلاق أسبوع أفلام إيبيروأمريكا للمرة الأولى بمدينة الإسكندرية، من 24 وحتى 28 أكتوبر الجاري، بمركز الحرية للإبداع الفني، وكذلك إقامة الدورة الـ9 لنفس الحدث بالقاهرة في سينما زاوية بوسط القاهرة، من 1 وحتى 10 نوفمبر المقبل.

وتُعرض في هذه الدورة، أفلام روائية وتسجيلية تعكس التفرد الثقافي لكل البلاد المشاركة، وكذلك صناعاتها الثقافية التي تتسم بالقوة والترابط.

وتأتي هذه المبادرة الثقافية ضمن أنشطة "أسبوع إيبيروأميريكا بالإسكندرية"، الذي يعقد في الفترة من 19 وحتى 28 أكتوبر الجاري.

ومن أبرز الأنشطة المقرر عقدها خلال هذا الأسبوع:

- لقاءات مع قيادات محافظة الإسكندرية، يتبعها جولة تشمل قلعة قايتباي (19 أكتوبر).
- لقاءات ودية مع ممثلي رجال الأعمال (19 أكتوبر).
- معرض صور يقام في مكتبة الإسكندرية (19 أكتوبر في تمام الساعة 5:30 مساء).
- لقاء في جامعة فاروس بالإسكندرية، يشارك فيه أساتذة وطلاب جامعيين (20 أكتوبر الساعة 10 صباحا).
- إطلاق المسابقة الرقمية "أبطال إيبيروأمريكا"، التي يشارك في تنظيمها دوري كرة القدم الإسباني (لاليجا)، بداية من يوم 24 أكتوبر.

وتهدف تلك الأنشطة إلى تعريف الجمهور السكندري بالواقع الثقافي لمختلف دول إيبيروأميريكا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك