«الإسكندرية» تمنح مستثمرى كينج مريوط مهلة 3 سنوات لسداد رسوم تقنين أوضاع الأراضى - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 6:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الإسكندرية» تمنح مستثمرى كينج مريوط مهلة 3 سنوات لسداد رسوم تقنين أوضاع الأراضى

عفاف عمار
نشر فى : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 2:37 ص | آخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 2:37 ص

مصادر: 25% دفعة مقدمة للتسوية.. وفائدة سنوية 7%.. نوفمبر القادم آخر موعد لتلقى طلبات التصالح
«المجتمعات العمرانية» لم تتوصل لآلية تقنين الأراضى الخاضعة لولاياتها على مساحة 6 آلاف فدان زراعى


علمت «مال وأعمال ــ الشروق» أن محافظة الاسكندرية عرضت على مستثمرى منطقة كينج مريوط، سداد رسوم تقنين أوضاع الاراضى على اقساط لمدة ثلاث سنوات بفائدة سنوية 7%.

واجتمع مسئولو بمحافظة الاسكندرية ولجنة استرداد أراضى الدولة مع مستثمرين وملاك الاراضى بمنطقة «كينج مريوط» لمناقشة آليات الحكومة لتسوية الاراضى المعتدى عليها، وسداد رسوم التقنين، وضرورة تلقى طلبات تقنين الاوضاع قبل انتهاء شهر نوفمبر القادم، والا سيتم سحب الأرضى وازالة المبانى المقامة عليها، تبعا لتصريحات مصادر مطلعة، والتى اكدت صعوبة السداد العينى كاحدى آليات التسوية، وذلك لوجود اشغالات على معظم الاراضى.

اضافت ان التسوية تقوم على سداد 25% دفعة مقدمة من رسوم تقنين الاراضى، بحد ادنى 10% لاثبات الجدية، ثم تستكمل الدفعة المقدمة خلال مدة زمنية يتفق عليها الطرفان، مشيرا إلى تظلم المستثمرين من ارتفاع رسوم تقنين ومعاينة الأرض.

قدر مسئول حكومى تحدث إلى «مال وأعمال ــ الشروق» مساحات الأراضى المتعدى عليها فى منطقة «كينج مريوط» بحوالى 10 إلى 15 ألف فدان، بما يعادل 45% من إجمالى مساحة اراضى المنطقة الواقعة جنوب غرب الاسكندرية.

وتقدر رسوم تحسين خدمات المنطقة للنشاط السكنى ما بين 1500 إلى 3000 جنيه للمتر، بينما تصل رسوم النشاط التجارى إلى 12 الف جنيه للمتر، وفقا لعدد الادوار وخاصة القريبة من محور المحمودية.

«آليات التسوية التى عرضتها محافظة الاسكندرية لن تنطبق الاراضى الواقعة تحت ولاية هيئة المجتمعات العمرانية، والتى لم تقر حتى الآن الية لتقنين الاراضى التابعة لها ضمن منطقة كينج مريوط، ومساحتها 6 آلاف فدان نشاط زراعى، و3 آلاف فدان مبانٍ، منها 1000 فدان، تم اخضاعها لهيئة الآثار» ـــ قالت المصادر.

كان الرئيس «عبدالفتاح السيسى» طالب بضرورة تقنين أوضاع الأراضى فى منطقة «كينج مريوط»، ولكن بعد العرض عليه شخصيا، وقال موجها حديثه إلى محافظ الإسكندرية، الدكتور عبدالعزيز قنصوه، وجميع المعنيين بالدولة: إن «موضوع تقنين الأراضى اللى اتاخدت من كينج مريوط متتعملش إلا ما تتعرض عليا، لأنى هرجّع بحيرات مصر تانى زى ما كانت، ولا يقنن الوضع فى كينج مريوط إلا ما يتعرض عليا».

وقال المسئول: أراضى «كينج مريوط» تنقسم إلى اراض مخصصة للجمعيات بمساحات ما بين 20 إلى 15 فدانا لكل جمعية، وما بين 500 إلى 250 مترا مربعا للعضو، وأبرز هذه الجمعيات، جمعية العاملين بمحافظة البحر الاحمر، جمعية العاملين بالجمارك، والعاملين بالبنوك، نقابة الاطباء، الصيادلة، الشق الثانى من الاراضى، هى اراضى وضع اليد والشراء من العرب، او اراض زراعية وتحولت إلى عمرانية.

ومن ابرز المشروعات العمرانية المتواجدة بالمنطقة، كومباوند العروبة لرجل الاعمال حازم الديب وشركة الفرات، اليكس ويست، فندق هيلتون كينجز رانش، ومنطقة جمركية، وشركة قرطبة للاستثمار العقارى وتمتلك 8500 متر مربع.

وقال المسئول إن قرار تقنين الاوضاع يتعلق بالأراضى الفضاء لم يتم تقنينها منذ عام 2006، والاراضى التى تم البناء عليها قبل عام 2017.

على جانب آخر، تدرس إحدى الجهات الحكومية تطوير أراض واقعة بمنطقة كينج مريوط خلف استاد برج العرب، بإقامة منطقة ابراج ومناطق تجارية وفندقية وترفيهية تسمى «عايدة» وذلك بعد ازالة التعديات بالمنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك