أمل جديد.. العلماء يبتكرون تركيبة دوائية تقلص سرطان البنكرياس - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 11:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

أمل جديد.. العلماء يبتكرون تركيبة دوائية تقلص سرطان البنكرياس

بسنت الشرقاوي
نشر فى : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 5:49 م | آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 5:49 م

ارتفع الأمل في علاج سرطان البنكرياس، بعدما توصل العلماء إلى تركيبة دوائية، يمكنها تقليص الأورام القاتلة، في حال تناولها المريض معا في وقت واحد.

وبحسب موقع "ديلي ميل البريطاني"، قال فريق العلماء في معهد "سانفورد بورنهام بريبيس ديسكفري" الطبي في مدينة سان دييجو الأمريكية، إن التركيبة تتكون من دوائين، هما "أسباراجينيز"، ومثبط الأورام "MEK"، اللاذان من شأنيهما تجويع المغذيات الرئيسية اللازمة لنمو الأورام، بل ووقفها عن التكيف من أجل البقاء، لافتين إلى أن التركيبة نجحت بالفعل في علاج المرضى الذين يعانون من أنواع مختلفة من السرطانات، مثل سرطان الدم.

ويأمل الخبراء أن يسمح للدراسة التي أجريت على الفئران في المختبر بأن تجرى على مجموعة من سرطانات البنكرياس في جسم الإنسان، حيث يعتبر سرطان البنكرياس أكثر أشكال السرطان دموية، في الوقت الذي تشير فيه الأرقام إلى أنه ما لا يقل عن 5% من المرضى سيبقون على قيد الحياة بعد 5 من تشخيصهم.

ويصيب سرطان البنكرياس 9000 شخص في المملكة المتحدة، وحوالي 57000 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ويصبح من الصعب علاجه ولا يتم تشخيصه في أغلب الأحيان الى أن يصل الى مرحلة متقدمة؛ ما يؤدي لوفاة ربع المرضى في غضون شهر من تشخيصه، فميا يموت 3 أرباعهم في غضون عام.

يقول الدكتور المشارك في الدراسة، زئيف روناي: "إصابات سرطان البنكرياس في الوقت الحاضر محزنة للغاية والعلاج منه متخلف لأنه لم يوجد علاج فعال لهذه الأورام من قبل وهو ما ركزنا عليه في دراستنا التي حددت مجموعة العلاجات المحتملة التي يمكن اختبارها على الفور ضد الأورام العدوانية".

وللسيطرة على نمو أورام البنكرياس، استخدم العلماء في تجاربهم إنزيم "أسباراجينيز"، هو إنزيم يستخدم في صناعة الأدوية الطعام، ويستخدم لعلاج سرطان ابيضاض الدم الأرومي الليمفاوي الحاد، وسرطان ابيضاض الدم الحاد المتعلق بالنخاع الشوكي.

وكشفت نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "Nature Cell Biology"، كيف ساهمت الأدوية المركبة في تقليص الأورام، عندما تم اختبارها على الفئران، يقول الدكتور روناي: "تم القضاء على أورام البنكرياس تقريبًا".

وفي نفس الدراسة، اكتشف العلماء أن العلاجين قلصوا أيضًا أورام سرطان الجلد في الفئران ومنع ورم الميلانوما، لكن مع ذلك اعترافوا بالحاجة إلى تطوير العلاج في سرطان البنكرياس، عن طريق استكشاف التقييم السريري للعلاج المركب أولا.

وقال الدكتور إيتان روبين، مؤلف الدراسة ورئيس مكتبة علوم السرطان في المعهد الوطني للسرطان: "هذا البحث يضع حجر الأساس لتثبيط نمو الورم البنكرياسي من خلال هجوم تضافري مشترك".

وقالت الدكتورة روزالي سيرز، الأستاذة في جامعة ولاية أوريجون للصحة والعلوم: "من الواضح أننا لن نجد رصاصة سحرية واحدة تعالج السرطان ولكنها ستحتاج بدلاً من ذلك إلى العديد من الأدوية التي تستهدف نقاط ضعف متعدد وهو ما يتحقق من خلال هذه الدراسة التي تحدد علاجًا واعداً مزدوجًا لسرطان البنكرياس".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك