هربا من العنف الأسري المميت بسبب الجائحة.. مكسيكيات يعشن من مطبخ للتورتيلا والتومالي - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 8:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

هربا من العنف الأسري المميت بسبب الجائحة.. مكسيكيات يعشن من مطبخ للتورتيلا والتومالي

أدهم السيد
نشر في: الأحد 21 فبراير 2021 - 5:27 م | آخر تحديث: الأحد 21 فبراير 2021 - 5:27 م
ازدادت معدلات العنف الأسرى بشكل كبير في المكسيك منذ اجتياح فيروس كورونا المستجد لها، تزامنا مع فقد الرجال لأشغالهم وتفرغهم لتعنيف الأسرة، بينما فقدت السيدات أشغالهن التي كن يقتتن منها ويجدن فيها الأمان ليكون الحل لبعض السيدات الاشتراك في مبادرة لمطبخ جماعي يوفر لأولئك السيدات مفرًا من العنف وبابًا للكسب الذي يكفيهن وقت الجائحة.

وبحسب "فرانس برس"، تقوم السيدات في مبادرة "امهيريز دالا تيرا" بالاستفادة من أحد حقول الذرة لطهو أشهر الأكلات المكسيكية مثل التورتيلا والتومالي وغيرها ليتم بيعها عبر الإنترنت وجلب عائد مادي للسيدات وآلاتيّ يجدن في العمل مهربا من عنف الأزواج.

وتقول الثلاثينية ألما، إنهن محظوظات للكسب من ما تخرج الأرض لهن بعد ما عانين من مختلف أنواع العنف البدني والنفسي والمالي أيضا.

وتقول غريس، إنها شعرت بالإحباط في بداية الجائحة لانعدم فرص العمل ولكن نجاح تلك المبادرة أثبت لها أن الحياة ليست سوى هبوط وصعود مجددا.
وأضافت لاتاسيو، أن العمل في دالا تيرا أعاد لها ثقتها بنفسها وأشعرها بالأمان المادي والمعنوي.

ويذكر أن معدلات العنف تزايدت في المكسيك خلال عام الجائحة، إذ شهدت 2020 في المكسيك مقتل 1940 سيدة بمعدل 10 سيدات يوميا، كما تلقت السلطات والجمعيات المختصة أكثر من 260 ألف بلاغ بعنف أسري خلال نفس العام.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك