نشطاء: اختطاف مواطنة ألمانية في العاصمة العراقية - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 4:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نشطاء: اختطاف مواطنة ألمانية في العاصمة العراقية

د ب أ
نشر في: الثلاثاء 21 يوليه 2020 - 4:55 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 21 يوليه 2020 - 4:55 ص

 ذكر نشطاء حقوقيون أن مسلحين مجهولين اختطفوا مواطنة ألمانية في العاصمة العراقية بغداد ليل الإثنين.

وقال علي البياتي، عضو اللجنة العليا لحقوق الإنسان العراقية شبه الرسمية، عبر حسابه على تويتر: "اختطاف الالمانية هيلا ميويس، مديرة القسم الثقافي في معهد جوتا الألماني في العراق، المعنية بالفعاليات الثقافية والفنية. تم اختطافها بالقرب من بيت /تركيب/ الثقافي في ابو نواس في الساعة الثامنة مساء من هذا اليوم (الاثنين) من قبل مسلحين مجهولين".

كما صرح ناشط مدني عراقي فجر اليوم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) طالبا عدم الكشف عن هويته إن المواطنة الألمانية "هيلا ميويس اختفت ليل الاثنين أثناء خروجها من منزلها ببغداد وانقطع الاتصال بهاتفها وتم إبلاغ الأجهزة الأمنية عن اختفائها للبحث عنها ولازال مصيرها مجهولا".

وفي السياق، قالت الناشطة العراقية ذكرى سرسم فجر اليوم الثلاثاء ان المواطنة الألمانية هيلا ميويس أختطفت ليل الأثنين من قبل مسلحين في شارع أبو نواس الشهير على ضفاف نهر دجلة وسط بغداد وأقتيدت الى جهة مجهولة.

وقالت سرسم مسؤولة منظمة برج بابل،احدى منظمات المجتمع المدني العراقية، لـ (د.ب.أ)- إن "صديقتنا هيلا أختطفت ليل الأثنين من شارع أبو نواس من قبل مسلحين بواسطة سيارتين ولم نعرف لغاية الأن عن الجهة التي اختطفتها وتم إبلأغ الجهات الأمنية التي تفاعلت كثيرا مع الحادث".

وأضافت: "هيلا صديقة الجميع وتمتلك علاقات واسعة مع الفنانين والمثقفين وحتى مع متظاهري ساحة التحرير وسط بغداد وكانت تزور ساحة التظاهر وتعمل في المجال الثقافي في العراق منذ عام 2010وساهمت بالكثير من الفعاليات كما ساهمت بتطوير قدرات عدد من الشباب في مجالات الموسيقى والرقص وتنمية مهاراتهم كما ساعدت عدد من جرحى الانفجارات في بغداد للعلاج في ألمانيا".

وأوضحت أن "الزميلة المختطفة لديها مركز /تركيب/ لتنمية مهارات الشباب والأطفال وقدمت من خلاله خدمات كبيرة وتعليم اللغة الألمانية وان فقدانها يعد خسارة كبيرة للعراق وسنعمل مع متظاهري ساحة التحرير على تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بأطلاق سراحها والعمل مع الأجهزة الأمنية للوصول الى الخاطفين ".

وذكرت سرسم أن "منطقة أبو نواس تشهد انتشارا أمنيا كبيرا كونه شارع مهم ويضم أبنية مهمة ونستغرب أن تتم عملية الاختطاف في هذا الشارع".

وقالت: "أود أن أقول إن اختطاف هيلا يعد كارثة إنسانية وكان لي اتصال هاتفي معها قبل أسبوع وعبرت لي عن سخطها لمقتل المحلل الاستراتيجي العراقي هشام الهاشمي على يد مسلحين أمام منزله ببغداد".

وأضافت: "علمنا من بعض الأصدقاء أن الأجهزة الأمنية تحاول الاستدلال الى الخاطفين من خلال الكاميرات المنتشرة في شارع أبو نواس ونحن على يقين ان القوات الأمنية ستتوصل إلى نتائج جيدة".

وقالت سرسم "أنا أعرف هيلا منذ عام 2010 حيث التقيتها لأول مرة في منتدى المسرح العراقي كانت برفقة فرقة مسرحية المانية وتكررت زياراتها للعراق واسهمت بشكل فاعل بتقديم عروض عراقية مسرحية في المانيا ومن ثم قررت الاستقرار في العراق لمواصلة نشاطها الفني والثقافي والمسرحي كما أسست مشروع تركيب عام 2015ليكون محطة لتحقيق أحلام الشاب العراقي في المجال الفني".

وأوضحت أن "شباب ساحة التحرير أطلقوا هاشتاج للمطالبة بإطلاق سراحها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك