برغم تلوث المياه وارتفاع الحرارة.. اليابان تنجح في تنظيم «أولمبياد طوكيو 2020» - بوابة الشروق
الجمعة 3 أبريل 2020 2:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

برغم تلوث المياه وارتفاع الحرارة.. اليابان تنجح في تنظيم «أولمبياد طوكيو 2020»

ميار مختار:
نشر فى : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 11:21 ص | آخر تحديث : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 11:21 ص

انعقدت أولى مسابقات فعالية بطولة أولمبياد طوكيو 2020 في 17 أغسطس الجاري، بإشراف الاتحاد الدولي للاتصالات؛ لتفوز فرنسا بكأس العالم لرياضة الترياتلون، بالرغم من الصعوبات التي واجهها المتسابقون من تغيرات مناخية وتلوث المياه وارتفاع درجات الحرارة؛ مما دفع اليابان للتصدي للأمر جديًا في المسابقات الأخرى لهذا العام والعام القادم، وفقًا لما نشره موقع "جابان توداي" الياباني.

ومن المعروف أن "الترياتلون" سباق ثلاثي يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات، لينتهي أخيرًا بالجري، كما يعتمد السباق أيضًا على السرعة في تبديل الملابس والأحذية، إلا أنه قد تم إلغاء مسابقة الجزء الخاص بالسباحة في الحدث؛ نتيجة لارتفاع مستويات بكتريا القولون في مياه طوكيو بأكثر من ضعف المستوى المقبول.

كما تم تقليص الوقت المخصص لقسم الجري بالمسابقة؛ نتيجة لإصابة عدد كبير من الرياضيين بضربة شمس، من بينهم الرياضي الفرنسي، كاساندر بوجراندل، الذي خضع لتلقي العلاج الفوري، إلى أن انخفضت درجة الحرارة في اليوم التالي في العاصمة اليابانية لأقل من 30 درجة مئوية، إضافة لانخفاض ملحوظ في مستويات البكتيريا لمعدل مسموح به.

وقالت جيليان ساندرز، 37 عاما، متسابقة من جنوب إفريقيا، لوكالة "فرانس برس"، إن الظروف كانت قاسية يوم الخميس عندما تسابقوا، إلا أن جودة المياه بدأت تتحسن تدريجيًا في الأيام التي تلتها.

جدير بالذكر أن مواجهة الموجة الحارة أصبحت تمثل التحدي الرئيسي لمنظمي طوكيو 2020، بعد حصولهم على ثناء واسع من اللجنة الأولمبية الدولية بشأن استعداداتهم للمسابقة، غاضين الطرف عن إصابة نحو 10 أشخاص، من بينهم متفرج، إضافة لعامل البناء بالموقع الأولمبي الذي لاقى حتفه نتيجة وقوفه فترة طويلة تحت الشمس مباشرة.

وبعيدًا عن درجات الحرارة، أثارت أحداث مسابقة الترياتلون جدلاً كبيرًا، وبخاصة بعدما استُبعد اثنان من الرياضيين البريطانيين يوم الخميس؛ بسبب عبورهم الخط الفاصل قبل صافرة الحكم، مع خسارة غربية من نوعها لـ"جيس ليرمونث" و"جورجيا تايلور براون" وفق قواعد الاتحاد الدولي للاتصالات التي تنص على "أن الرياضيين الذين ينتهي بهم الأمر في حالة تعادلية متقاربة، مع عدم بذل جهد لفصل أوقات النهاية لديهم، يتم استبعادهم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك