في ذكرى رحيله.. حسام الدين مصطفى مخرج الروائع الأدبية - بوابة الشروق
السبت 28 مارس 2020 7:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

في ذكرى رحيله.. حسام الدين مصطفى مخرج الروائع الأدبية

محمد حسين
نشر فى : الأحد 23 فبراير 2020 - 7:07 م | آخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2020 - 7:08 م

تحل في نهاية شهر فبراير من كل عام ذكرى رحيل المخرج حسام الدين مصطفى، الذي رحل عن عالمنا في 22 فبراير عام 2000 عن عمر ناهز 74 عامًا بعد رصيد كبير قدمه من الأعمال السينمائية والدرامية.

وبعد تخرجه من معهد الفنون المسرحية، اتجه مصطفى للولايات المتحدة لاستكمال دراسته في الإخراج، وأتاح له ذلك أن يدخل ستوديوهات "هوليود" ضمن فريق المخرج سيسيليل ديميل في فيلم "الوصايا العشر"، الذي عرض في 1956.

وتنوع العطاء الفني له بين الدراما والسينما، وعقب تقديمه لعدد من الأفلام المميزة مثل: «الظالم والمظلوم، وقاع المدينة، والشيماء، وغرام الأفاعي»، قرر أن يتجه للدراما التلفزيونية، خاصة دراما الشخصيات التاريخية فقدم مسلسلات من بينها «الإمام أبو حنيفة النعمان، وعصر الأئمة، والإمام ابن حزم».

وشملت مسيرة مصطفي إخراجه لعدد من الأعمال الأدبية لكبار كتاب مصر، بعد تحويلها لشاشة السينما، ومع ذكرى رحيله العشرين نستعرض أبرز الأعمال الأدبية التي أخرجها حسام الدين مصطفى في السطور التالية:

 

 

1- الحرافيش

عن رواية الأديب الكبير نجيب محفوظ أخرج حسام الدين مصطفى فيلم "الحرافيش" الذي عرض في 1986، متناولًا أحد حكايات ملحمة الحرافيش، التي امتدت لأجيال أسرة عاشور الناجي المتعاقبة، والفيلم بطولة محمود ياسين، وصفية العمري، وليلى علوي.

2- النظارة السوداء

من أعمال إحسان عبد القدوس، أخرج حسام الدين مصطفى فيلم "النظارة السوداء" الذي عرض في 1963 من بطولة الفنانة الكبيرة نادية لطفي، وتدور عن سوزيت، وهي فتاة حائرة لنشأتها بداخل أسرة مفككة لم تلق اهتمامًا بشأنها، فسوزيت كما يصفها إحسان "لم يكن لها شعب ولا وطن، ولا شيء تغار وتتحمس له، كانت شيئًا ضائعًا لا خطوط ولا حدود له، مظهر واحد كان يحدد شخصيتها، وهو هذه النظارة السوداء التي تضعها على عينيها دائما، صباحًا ومساءً"!.

وتلتقي سوزيت بشاب يحاول أن ينتزعها من دائرة الحيرة وعدم وجود شخصية لها وتتصاعد الأحداث لتجد أن الحب هو القادر على تكوين هوية الشخص، وشارك نادية لطفي البطولة الفنان أحمد مظهر، وأحمد رمزي.

3-السمان والخريف

من روايات نجيب محفوظ، قدم حسام الدين مصطفي فيلم " السمان والخريف" الذي عرض في 1967، وتناول الواقع السياسي المصري أعقاب ثورة يوليو 1952، وذلك من خلال شخصية "عيسى الدباغ "، وهو أحد رموز الأحزاب السياسية والتي انتهى دورها بعد ثورة يوليو، ويستبعد من المراكز الحساسة التي كان يشغلها.

ليواجه واقعًا يقلب حياته رأسًا على عقب، ويجد في طريقه فتاة الليل ريري محاولًا البحث داخلها عن شبح القوة والسلطة لتتصاعد الأحداث، والفيلم بطولة الفنان محمود مرسي، والفنانة نادية لطفي.

4 – الرصاصة لا تزال في جيبي

"الرصاصة لا تزال في جيبي" عن رواية الكاتب إحسان عبد القدوس، بطولة الفنان محمود ياسين، ونجوى إبراهيم، وعرض الفيلم في الذكرى الأولي للعبور في أكتوبر 1974، وتتناول أحداثه من حرب الاستنزاف إلى عبور القناة، من خلال الشخصية الأساسية محمود المغاوري الذي تربطه علاقة حب بابنة عمه فاطمة، وتستمر الأحداث إلى يتمكن محمود رفقة زملاؤه في تحرير القنطرة شرق القنال، يتحقق النصر على أيدى أبناء مصر المخلصين، ويعود محمد المغاوري قريته، ويجد فاطمة في انتظاره، ليستقبلها والرصاصة لا تزال في جيبه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك