نتوءات فوق المسام.. الآثار الجانبية لاستخدام الشمع في إزالة الشعر من الوجه - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 12:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

نتوءات فوق المسام.. الآثار الجانبية لاستخدام الشمع في إزالة الشعر من الوجه

سمر سمير
نشر في: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:01 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 12:01 م

يعتبر الشمع أحد أنواع إزالة الشعر والأكثر انتشارا بخلاف الطرق التقليدية الأخرى؛ وذلك لأنه مثالي للاستخدام على الوجه عند الرغبة في استهداف كميات كبيرة من الشعر مرة واحدة، حيث يتم إزالته بسرعة في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر، مع أخذ الجذور معه.

 

لكن للشمع العديد من الآثار الجانبية عند استخدامه على الوجه، ونشر موقع "هيلث لاين" مجموعة من المعلومات حول الآثار الجانبية لاستخدامه على الوجه.

• الألم

مع أي نوع من الشمع لا مفر من وجود قدر بسيط من الألم، حيث يحدث هذا عند إزالة الشرائط الموضوعة على الشمع بسرعة، لكن يختلف مقدار الألم بناءً على حساسية الجلد العامة، وتحمل الألم، وكمية الشعر، ومناطق الوجه التي يتم إزالة الشعر منها بالشمع، حيث إن منطقة الشفا العليا أكثر حساسية من الذقن.

• احمرار وتهيج

يمكن أن يتسبب شمع الوجه في احمرار خفيف وتهيج مؤقت بعد الاستخدام، حيث يمكن ملاحظة أن الجلد المشمع حديثًا لونه وردي أو أحمر وحساس قليلاً للمس، لذا يجب تجنب التونر المحتوي على الكحول بعد إزالة الشعر بالشمع، ووضع كمادات باردة على المناطق الأكثر التهابا.

• الطفح الجلدي

غالبًا ما يكون الاحمرار والتهيج الناتج عن إزالة الشعر بالشمع مؤقتًا، لكن الطفح الجلدي هو أحد الآثار الجانبية المحتملة، حيث يمكن أن يستمر هذا لمدة يوم أو أكثر، لذلك إذا كان الطفح الجلدي شديدًا، أو إذا انتشر على الوجه بأكمله، يجب التوقف عن استخدام المنتج على الفور.

• نتوءات مؤقتة

بعد إزالة الشعر بالشمع يمكن ملاحظة بعض النتوءات التي تتطور فوق المسام بسبب إزالة الشعر والجذور، لكن يمكن تجنبها عن طريق وضع كريم أو بلسم مهدئ للمساعدة في تهدئة هذه النتوءات.

• حساسية الشمس

لا يجب أبدًا وضع شمع الوجه على حروق الشمس الجديدة، والحرص أيضا على تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد شمع الوجه، حيث يمكن للتأثيرات على البشرة أن تجعلها أكثر حساسية للشمس، تمامًا كما يفعل التقشير الكيميائي.

• ردود الفعل التحسسية

بالنظر إلى المكونات المختلفة في منتجات شمع الوجه، فمن الممكن أن يكون لديك رد فعل تحسسي تجاهها؛ لذلك يجب تجربة اختبار منطقة صغيرة (بحجم 10 سنتات تقريبًا) على الذراع، ثم إزالة الشعر وفقًا للتعليمات، وإذا لم يكن هناك طفح جلدي خلال 24 ساعة يدل ذلك على أنه آمن للاستخدام.

• العدوى

يمكن أن يؤدي استخدام شمع الوجه إلى الإصابة بعدوى في المنطقة التي حدث فيها النزيف أو تلف الجلد، لذلك يجب مراجعة الطبيب عند وجود تورم في موقع إزالة الشعر بالشمع.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك