وحيد الطويلة يوقع عقد روايته الأحدث «جنازة جديدة لعماد حمدي» مع دار الشروق - بوابة الشروق
الإثنين 16 سبتمبر 2019 5:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



وحيد الطويلة يوقع عقد روايته الأحدث «جنازة جديدة لعماد حمدي» مع دار الشروق

شيماء شناوى
نشر فى : الجمعة 24 مايو 2019 - 10:18 م | آخر تحديث : الجمعة 24 مايو 2019 - 10:18 م

وقع الكاتب والروائى وحيد الطويلة، مع أميرة أبو المجد، مدير النشر والعضو المنتدب لدار الشروق عقد روايته الأحدث «جنازة جديدة لعماد حمدى» المقرر صدورها عن الدار قريبا. تجربة جديدة، وشديدة الخصوصية، يُقدِمها الكاتب «وحيد الطويلة» فى أحدث رواياته «جنازة جديدة لعماد حمدى».

وتدور أحداث الرواية حول ضابط يحمل بداخله روح فنان، يعشق الرسم، ويريد أن يُحرِر هذه الروح من كل ما يُعطِل انطلاقها، وجموحها، نراه وهو يعيش حياته وسط المسجلين «خطر»، وفى الوقت نفسه يحافظ على روح الفن داخل هذه الحياة.

فى لغة هى مزيج من نزق مسجل «خطر» ولمسة فنان، تغوص الرواية بشكل خاص داخل عالم المسجلين «خطر»، وتقدِم لنا شخصيات مدهشة بثرائها، وتفاصيلها التى تعكس أطيافا إنسانية متنوعة، نرى الضابط «فجنون»، يتعامل مع المسجلين «خطر» بمزيج من إنسانية تفرضها روح الفنان، وما تتطلبه مهام مهنته، ومثلما يصادف ألوانا من المسجلين «خطر»، فهو يصنع لنفسه مصادفات مع فنانين وكُتاب يحبهم بشكل شخصى.

يتصاعد الصراع داخل «فجنون»، بين رغبته فى منح روحه ونفسه بالكامل للفن، وبين الحياة التى انعقدت خيوطها حوله، لكنه ينتصر فى النهاية لروح الفنان بداخله، يعيد ترتيب عالمه، وكأنه لوحة يرسمها بنفسه، ويضع روحه فيها حيث كان يتمنى طوال حياته، وتنتهى الرواية ببداية جديدة عبارة عن قصة حب محتملة، ولوحة حرة.

و«جنازة جديدة لعماد حمدى» رواية عن روح تبحث عن حريتها، تدفع لأجلها كل شىء، وتحصل عليها فى الوقت المناسب.

وحيد الطويلة روائى مصرى، من مواليد كفر الشيخ، عمل كخبير العلاقات الثقافية بالمؤسسة العامة للحى الثقافى – كتارا فى قطر من عام 2006 وحتى 2009، والمحرر الرئيسى للخطة الثقافية للحى الثقافى، كما عمل خبيرا إعلاميا فى جامعة الدول العربية من (1993ــ 2006) و(2009 ــ 2012)، شارك فى مهرجان كفافيس اليونانى الدولى، وشارك فى العديد من المهرجانات والندوات الأدبية، وفاز بجائزة ساويرس للرواية لعام 2015 «فئة كبار الكتاب» عن روايته «باب الليل».

صدر له عدة روايات منها: «ألعاب الهوى ـــ أحمر خفيف ـــ باب الليل ـــ حذاء فيللينى» كما صدر له عدد من المجموعات القصصية منها: «كما يليق برجل قصير ــ خلف النهاية بقليل ــ مائة غمزة بالعين اليسرى».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك