مصدر قيادي في حماس: أجواء التفاؤل بقرب التوصل لصفقة تبادل لا تعبر عن الحقيقة - بوابة الشروق
الخميس 25 أبريل 2024 12:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصدر قيادي في حماس: أجواء التفاؤل بقرب التوصل لصفقة تبادل لا تعبر عن الحقيقة

أحمد علاء
نشر في: الأحد 25 فبراير 2024 - 1:26 م | آخر تحديث: الأحد 25 فبراير 2024 - 1:26 م

قال مصدر قيادي في حركة حماس، إن أجواء التفاؤل بقرب التوصل لاتفاق بشأن صفقة التبادل لا تعبر عن الحقيقة.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن المصدر قوله إن الحركة تعاملت مع الوسطاء بإيجابية لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني ووقف حرب الإبادة التي يشنها جيش الاحتلال.

وأضاف المصدر، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتهرب من الاستجابة لأهم المطالب بوقف العدوان والانسحاب التام وعودة النازحين للشمال.

وشدد المصدر على أن قتل الفلسطينيين بسلاح التجويع في شمال قطاع غزة جريمة إبادة جماعية تهدد مسار المفاوضات برمته.

وتأتي تصريحات حماس، ردًا عن إعراب مصادر إسرائيلية عن تفاؤلها بالتوصل إلى تفاهمات قبل شهر رمضان من خلال صفقة لمحتملة.

وسبق أن وافق مجلس الحرب الإسرائيلي على السماح لوفد بالتوجه إلى قطر لمواصلة محادثات صفقة تبادل المحتجزين مع حركة حماس.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأحد، نقلا عن مسئولين إسرائيليين إنه يتوقع يتم تنفيذ الاتفاق قبل حلول شهر رمضان، ليدخل حيز التنفيذ في العاشر من مارس المقبل.

وأضافت أنه من المقرر أن يتوجه الوفد الإسرائيلي إلى الدوحة لبحث تفاصيل الاتفاق خلال أيام قليلة.

ونقلت الهيئة عن مصادر مطلعة على محادثات باريس، أن القتال سيتوقف ليوم واحد مقابل كل محتجز يتم الإفراج عنه، بإجمالي نحو 6 أسابيع، حيث من المتوقع الإفراج عن 40 شخصا، كما نقلت وكالة سبوتنيك.

وسيتم الإفراج عن 10 أسرى فلسطينيين في إسرائيل مقابل الإفراج عن كل محتجز.

ووفقا للمصادر ذاتها، ستوافق إسرائيل على أن يعود النازحون من جنوب قطاع غزة إلى منازلهم في شمال القطاع، وكذلك إعادة إعماره.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك