وزير الري: مصر بذلت جهودا عديدة للتعامل مع تحديات المياه في إفريقيا - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 6:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الري: مصر بذلت جهودا عديدة للتعامل مع تحديات المياه في إفريقيا

محمد علاء
نشر في: السبت 25 مايو 2024 - 12:32 م | آخر تحديث: السبت 25 مايو 2024 - 12:32 م

قال الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، إن القارة الإفريقية تواجه العديد من التحديات في قطاع المياه، خاصة مع تزايد أعداد السكان والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على المياه وضعف البنية التحتية والقدرات الفنية.

وأضاف سويلم، وهو أيضًا رئيس مجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو)، أن التعامل الفعال مع هذه التحديات يتطلب حشد الجهود والتمويلات وتطوير السياسات بما ينعكس على تحسين المستوى المعيشي لسكان القارة وتحسين عملية إدارة المياه ورفع قدرة الدول الإفريقية على التعامل مع الكوراث الطبيعية المرتبطة بالمياه خاصة، ونحن نقترب من الموعد النهائي لتحقيق رؤية إفريقيا للمياه 2025.

جاء ذلك في بيان لوزارة الري بمناسبة احتفال مصر والقارة الإفريقية السبت بـ "يوم إفريقيا"، الذي يوافق ذكرى تأسيس "منظمة الوحدة الإفريقية" يوم 25 مايو 1963، والتي أصبحت لاحقاً "الاتحاد الإفريقي".

وأكد وزير الري، أن الدولة المصرية حريصة على تعزيز التعاون مع الدول الإفريقية كافة وتقديم جميع أشكال الدعم التي تخدم المواطنين من أبناء القارة من خلال تنفيذ مشروعات عديدة في مجال إنشاء محطات مياه شرب جوفية مزودة بالطاقة الشمسية، وخزانات لحصاد مياه الأمطار، ومراسي نهرية لخدمة الملاحة النهرية، ومحطات لقياس المناسيب والتصرفات، ومعمل لتحليل نوعيه المياه، ومركز للتنبؤ بالفيضان، ومشروعات لمقاومة الحشائش المائية.

وتابع: "كما ساهمت مصر في تقديم العديد من الجهود للتعامل مع التحديات التي تواجهها القارة الإفريقية مثل تدشين "المركز الإفريقي للمياه والتكيف المناخي" والذي يقدم العديد من الدورات التدريبية للمتخصصين الأفارقة في التعامل مع تحديات المياه والمناخ بالقارة الإفريقية، وإطلاق مبادرة AWARe خلال فعاليات مؤتمر COP27 لتمويل مشروعات بالدول الإفريقية في مجال المياه والمناخ.

وأضاف: "وكذلك إطلاق مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، والذي يهدف لتطوير حركة التجارة بين دول حوض النيل ودول العالم من خلال البحر المتوسط وفتح آفاق التكامل في المجالات كافة بين دول حوض النيل".

وأكد سويلم أن مصر سعت وما زالت تسعى لتعزيز التعاون بين مختلف الدول الإفريقية لخدمة قضايا المناخ بالقارة الإفريقية، وتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المعني بالمياه، والدفاع عن حق المواطن الإفريقي في الحصول على المياه، وتشجيع شركاء التنمية الدوليين على ضخ الاستثمارات في هذا المجال الحيوي لصالح القارة الإفريقية.

واستعرض وزير الري ما حققته مصر خلال رئاستها مجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو)، ومنها قيادة قيادة المسار الافريقي لـ"المنتدى العالمي العاشر للمياه" والذي عُقد في إندونيسيا خلال مايو الجاري، والذي قدمت فيه الدول الإفريقية رؤية موحدة لتحديات المياه بالقارة وسُبل التعامل مع هذه التحديات.

وتابع: كما يجرى الإعداد لاستضافة مصر "أسبوع المياه الإفريقي" بالتزامن مع فعاليات "أسبوع القاهرة السابع للمياه" والمزمع عقده في شهر أكتوبر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك