أبو الفضل لـ«الشروق»: خطة لتطوير 40 كلية أسنان لتحقيق التميز المؤسسى - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 3:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


أبو الفضل لـ«الشروق»: خطة لتطوير 40 كلية أسنان لتحقيق التميز المؤسسى

 عمر فارس:
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 8:13 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 8:13 م

رئيس قطاع كليات الأسنان بـ«الأعلى للجامعات»: تعزيز مفاهيم وقاية صحة الفم وإعداد وتأهيل المتدربين
كشف رئيس لجنة قطاع كليات طب الأسنان بالمجلس الأعلى للجامعات، خالد أبو الفضل، أبرز ملامح خطة تطوير 40 كلية أسنان فى مصر، والتى تتناول تعزيز مفاهيم وقاية صحة الفم والأسنان، وتحويل التدريب الإكلينيكى من النموذج القائم على التدريب الإكلينيكى المنفصل إلى النموذج الشامل لرعاية المرضى، بالإضافة للتركيز على مرضى الشيخوخة والمرضى من ذوى الاحتياجات الخاصة.
وقال أبو الفضل، لـ«الشروق»: إن الخطة تشمل تحديث برنامج طب الأسنان التدريبى لسنة الامتياز، حيث إن البرنامج فترة مؤقتة ما بين منح الشهادات ومنح التراخيص، مبينا أن تحديث سنة الامتياز لطب الأسنان يهدف إلى خلق تحول نموذجى فى الاستخدام الفعال لفترة التدريب.
وتابع: «سينقسم البرنامج إلى عنصرين الأول داخل الكليات، وسيكون عبارة عن نموذج رعاية شاملة، بالإضافة إلى التعليم فى مستشفيات طب الأسنان التى ستركز على التعليم سريريا ليتمتع بكفاءات أعلى من الكفاءات التى يتمتع بها التعليم فى مرحلة ما قبل التخرج، وإعداد وتأهيل المتدربين لمستقبل متميز فى مجال طب الأسنان السريرى».
وأضاف أن العنصر الثانى سيكون فى المستشفيات العامة بهدف زيادة التدريب المهنى المشترك لأطباء الأسنان من أجل مستقبل فى مجالات الصحة العامة والبحوث وطب الأسنان المجتمعى، مؤكدا أن الخطة تحقق التميز المؤسسى فى كليات طب الأسنان والمستشفيات الجامعية.
وأردف: «توجد تحديات كبيرة فى التعليم وتوفير الرعاية الصحية فى مجال طب الأسنان لأن معظم المناهج الدراسية لا تحتوى سوى على عنصر ضئيل للغاية يستهدف الوقاية والصحة العامة، ومفهوم التعلم مدى الحياة غير منظم ولا دافع له، وغالبية البرامج التدريبية بالكليات تبنى على البرامج التدريبية المنفصلة وليس على نهج الرعاية الإكلينيكية الشاملة، ولا يحقق أطباء الأسنان المتخرجون جميع الكفاءات اللازمة كمقدم للرعاية الصحية الأولية فى مجال طب الأسنان».
ولفت إلى أنه لا يوجد فى مصر حتى الآن سوى مستشفى جامعى واحد لطب الأسنان، كما يفتقر التدريب الأساسى للمتدربين إلى الهيكل وليس لديه كفاءات واضحة وموثقة ولا سياسة واضحة للتعليم أو التدريب أو التقييم، مضيفًا أن هذا النقص فى البنية يضعف المسار من درجة إلى الترخيص بالمنح.
وتابع: «فى الوقت الراهن، لا تشمل اختصاصات أطباء الأسنان المتخرجين من جميع فئات مجالات الرعاية الصحية الأولية، بالإضافة إلى ذلك، هناك نقص جغرافى حاد فى مقدمى الخدمات الثانوية والجامعية».
وشدد على أن خطة التحديث تهدف إلى سد الفجوات التى تحول دون حصول أخصائى الرعاية الصحية المتخرجين على المعارف والمهارات والخصائص للمساهمة على النحو المناسب فى الوقاية من أمراض الفم وإدارتها على نحو فعال والتعاون فيما بين التخصصات الصحية لتحسين الصحة.
وأضاف أن لجنة القطاع فى المجلس الأعلى للجامعات ستتابع الإمكانيات المادية والبشرية فى كل كلية طب أسنان وتطبيق «المعادلة الشاملة» بالنسبة لمرحلة البكالوريوس من أعداد الطلاب وأطباء الامتياز، والتأكد من الإمكانيات المادية، والمعامل الأساسية، ومعامل المحاكاة.. وغيرها، فضلا عن التعاون مع مستشفى للتخصصات الطبية، ومعمل الأبحاث التخصصى، ومستشفى طب الأسنان.
وذكر أن لجنة القطاع ستفحص أعداد أعضاء هيئة التدريس فى تخصص البكالوريوس، حيث سيتم فحص العقود الموثقة بين الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموضح بها نوع التعاقد «تعيين، إعارة، ندب جزئى» والتاريخ وجهة العمل المعار منها والتخصص وجهة الحصول على الدرجة العلمية.
وبالنسبة للدراسات العليا، أكد أنه سيتم استيفاء مقومات معادلة البكالوريوس كشرط أساسى لفحص متطلبات الدراسات العليا والموافقة، والتقدم للبدء فى مرحلة الدراسات العليا يشترط تخريج دفعة أو أكثر فى مرحلة البكالوريوس، وفحص اللائحة المقدمة لتخصص الدراسات العليا وإقرارها يسبق فحص الإمكانات البشرية والمادية، ويلزم بوجود أستاذ وأستاذ مساعد أو أستاذ مساعد واثنين مدرسين على الأقل فى التخصص معينين أو معارين.
وأشار إلى أن أعضاء هيئة التدريس لمرحلة البكالوريوس لا يتم احتسابهم للدراسات العليا، وسيتم قبول الطلاب فى الدراسات العليا بحد أقصى 5 طلاب لكل عضو هيئة تدريس.
وأوضح أن أعداد أعضاء هيئة التدريس فى كل تخصصات كلية طب الأسنان سيكون 3 أعضاء هيئة تدريس لكل مائة طالب، وأن عدد معاونى هيئة التدريس فى تخصصات طب الأسنان لكل ثلاثمائة طالب، سيكون 4 معاونى هيئة تدريس لكل مائة طالب، مبينا أنه سيتم احتساب أعضاء هيئة التدريس وفقا لعدد طلاب السنة الدراسية وعدد سنوات دراسة التخصص.
وقال إن أعضاء هيئة التدريس يستوى أن يكون أستاذا أو أستاذا مساعدا أو مدرسا، وأن عضو هيئة التدريس المعار أو المعين يحتسب الواحد بعدد 2 منتدب لكل منهم يومان أسبوعيا أو 4 منتدبين يوم واحد أسبوعيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك