بعد عملية فتح البلاد.. كيف يمكنك إعادة أطفالك للحضانة مع مراعاة السلامة؟ - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 5:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعد عملية فتح البلاد.. كيف يمكنك إعادة أطفالك للحضانة مع مراعاة السلامة؟

إسماعيل إبراهيم
نشر في: الأحد 28 يونيو 2020 - 2:32 م | آخر تحديث: الأحد 28 يونيو 2020 - 2:32 م

أكد ما يقرب من ثلثي الآباء الذين يذهبون بأطفالهم إلى أماكن الرعاية مثل "الحضانات"، أنهم ليسوا مرتاحين لإعادة أطفالهم إلى الرعاية النهارية، والمدارس التمهيدية ومرافق رعاية الأطفال مع إعادة فتح العديد من دول العالم للخدمات والمرافق.

وفي المقابل يشعر نحو 7% فقط من الآباء أنه من الآمن العودة إلى روتين حياتهم الطبيعية قبل الوباء وفقا لما نشره موقع "سي إن بي سي" الأمريكي.

ووفقا لهذا الاستفتاء فإن أغلب أولياء الأمور لن يذهبوا بأطفالهم إلى أماكن الرعاية خوفا عليهم من العدوى بفيروس كورونا.

• ما يمكن للوالدين فعله للحفاظ على أطفالهم في الحضانات

تعتمد العديد من العائلات على الحضانات لتتمكن من الذهاب إلى العمل، ولكن مثل أغلب الأسر، قد يكون من الصعب تحديد مدى خطورة إرسال الأطفال إلى المدرسة والرعاية النهارية.

تقول سالي جوزا، طبيبة أطفال مقيمة في جورجيا والرئيس الحالي للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: "إذا كنت تعيش في مجتمع يعاني من معدل منخفض لحالات الإصابة بالفيروس التاجي، فأنت على الأرجح أكثر أمانًا للعودة إلى روتين رعاية الأطفال العادي أكثر مما لو كنت في مجتمع حيث يوجد معدل مرتفع لانتشار كوفيد 19".

ويضيف بيرز المدير التنفيذي لشركة "HSC Health Care" برعاية الأطفال ومقرها واشنطن: "من المهم أن تفكر في خطر الإصابة الفعلي بالمرض، ولحسن الحظ هناك المزيد والمزيد من الأدلة التي تشير إلى أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بكوفيد 19،
كما أن كل العائلات ومقدمي الرعاية والمنظمين لا يزالون بحاجة إلى توخي الحذر واتخاذ خطوات لتقليل فرصة الإصابة بالفيروس إلى أقصى حد ممكن".

وأصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، عددًا من التوصيات للرعاية النهارية ودور الحضانة ومرافق رعاية الأطفال لضمان سلامة الأطفال والأسر والمعلمين والموظفين مع بدء إعادة فتح البرامج، ومن بين التوصيات الرئيسية ما يلي:

- تعزيز ممارسات النظافة الصحية، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام للأطفال والموظفين.
- تكثيف إجراءات التنظيف والتطهير، وخاصة الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.
- تنفيذ استراتيجيات التباعد الاجتماعي مثل تباعد المقاعد ومناطق القيلولة.
- تقييد أحجام الفصول الدراسية والحد من اختلاط الأطفال وتفاعلهم.
- إجراء فحوصات صحية روتينية، بما في ذلك فحص درجات حرارة الأطفال عند الوصول.
- الحد قدر الإمكان من استخدام الألعاب واللوازم والمساعدات التعليمية المشتركة
- الالتزام بالإجراءات إذا مرض طفل أو معلم.
-تنفيذ إجازة مرضية مرنة للموظفين وتدريب موظفين إضافيين إذا كان ذلك ممكنًا
وإذا كنت سترسل طفلك إلى مركز رعاية الأطفال، فأنت بحاجة إلى الشعور بالقدرة على طلب معلومات الحماية منهم.
-إذا كان مركز رعاية الأطفال هذا لا يشارك هذه المعلومات معك حول كيفية الحفاظ على سلامتك أنت وطفلك، فيجب أن يكون هذا علامة حمراء لأن هذا يشير إلى أنه ربما لم يفكروا في جميع القضايا التي يحتاجون إلى طرحها.

• الخطوات التي يمكن للوالدين اتخاذها في المنزل

- تأكد من تطعيمات طفلك
على الرغم من عدم وجود لقاح لـ Covid-19 حتى الآن، تقول طبيبة الأطفال سالي جوزا إنه من المهم أن يكون الآباء على اطلاع على تطعيمات الأطفال الأخرى، خاصة وأن العديد من الأطفال قد تخطوا المواعيد والفحوصات في أثناء إغلاق الدولة.

بالإضافة إلى ذلك، يوصي بيرز بأن يولي الآباء الأولوية في الحصول على لقاح الإنفلونزا لأطفالهم هذا الخريف.

- درب طفلك على ارتداء الأقنعة لفترات طويلة
سواء كان مقدم رعاية الأطفال الخاص بك يتطلب أم لا أن يرتدي الأقنعة طوال اليوم، يقول كل من جوزا وبيريز أنه من الجيد التدرب على البقاء في المنزل بالأقنعة لجعل الأطفال يشعرون بالراحة تجاه الفكرة والشعور حيث توجد أوقات محتملة يجب أن تستخدم واحدة.

-علم أطفالك روتين غسل اليدين
يقول بيرز، إن غسل اليدين مهم للغاية لوقف انتشار كوفيد 19، لذا من المهم أن يشعر الأطفال بالراحة في غسل أيديهم جيدًا عدة مرات في اليوم.

لمساعدة الأطفال على غسل أيديهم لمدة 20 ثانية كاملة، يوصي بيريز بالسماح لطفلك باختيار أغنيته المفضلة وغنائها في أثناء غسيل يديه.

-أعد الأطفال إلى روتينهم الطبيعي
بالنسبة للعديد من العائلات، كانت الأشهر القليلة الماضية تعني التخلي عن الروتين الطبيعي، لكن بيرز يقول إنه مع بدء الآباء في التفكير في إعادة الأطفال إلى الحضانات، يمكن أن يساعد ذلك في إعادة تلك العادات مسبقًا.

-البقاء في حالة تأهب
تقول جوزا: "يجب على الآباء أن يكونوا متيقظين للغاية إذا كان طفلهم في الحضانة أو المدرسة، راقب صحة طفلك عن كثب وشاهد الأعراض، وفي تلك الحالة يجب عليك الذهاب إلى الطبيب".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك