خامنئى يتوعد بالثأر لاغتيال فخرى زادة.. و«نيويورك تايمز»: إسرائيل تقف خلف الهجوم - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 يناير 2021 3:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

خامنئى يتوعد بالثأر لاغتيال فخرى زادة.. و«نيويورك تايمز»: إسرائيل تقف خلف الهجوم


نشر في: السبت 28 نوفمبر 2020 - 7:03 م | آخر تحديث: السبت 28 نوفمبر 2020 - 7:03 م

الحرس الثورى: لدينا الحق فى الانتقام بأى مكان.. وتقرير: تل أبيب ترفع حالة التأهب فى بعثتها الدبلوماسية
توعد المرشد الأعلى الإيرانى على خامنئى بالثأر لمقتل العالم النووى محسن فخرى زاده، بعدما وجه الرئيس الإيرانى حسن روحانى، أصابع الاتهام لإسرائيل، فيما رفعت البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية حول العالم حالة التأهب تحسبا لانتقام محتمل.
وأكد خامنئى فى بيان نشره موقعه الإلكترونى الرسمى على ضرورة معاقبة مرتكبى عملية اغتيال العالم محسن فخرى زادة ومن يقف وراءهم، داعيا إلى استكمال الجهود العلمية والفنية التى كان يعمل عليها فخرى زادة، ووصفه بـ«العالم النووى الدفاعى».
من جهته، قال الرئيس روحانى فى بيان نشره الموقع الإلكترونى للرئاسة الإيرانية: «مرة أخرى، تلطخت أيدى الاستكبار العالمى وعميله الكيان الصهيونى بدم أحد من أولاد الجمهورية الإسلامية (إيران)»، واصفا إياه بـ«الرشيد والكبير»، معتبرا مقتل فخرى زادة بمثابة «خسارة فادحة».
وكانت وزارة الدفاع الإيرانية قد أعلنت أمس الأول وفاة فخرى زاده متأثرا بجروحه بعد استهدافه من قبل «عناصر إرهابية» فى مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران. وأوضحت أنه أصيب «بجروح خطرة» بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه.
ويعد فخرى زاده من أبرز العلماء الإيرانيين فى مجاله، وكان يشغل منصب رئيس إدارة منظمة الأبحاث والإبداع فى وزارة الدفاع.
وقالت الصحيفة إن الاغتيال قد يعقد جهود الرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن لإحياء الاتفاق النووى الإيرانى.
فى غضون ذلك، ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية نقلا عن مسئولين أمريكيين، القول إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب هدد بانتقام فورى و«ساحق»، إذا قُتل أى أمريكى فى العراق.
كما أفادت شبكة «سى.إن.إن» الإخبارية الأمريكية بأن حاملة الطائرات «نيميتز» تحركت إلى منطقة الخليج العربى مع سفن حربية أخرى.
ونقلت عن مسئول فى وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» قوله إن تحريك «نيميتز» إلى منطقة الخليج العربى إلى جانب السفن الحربية الأخرى، هو لتوفير الدعم القتالى، والغطاء الجوى، مع انسحاب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان، بحلول 15 يناير المقبل.
وكان قائد الحرس الثورى الإيرانى حسين سلامى قد صرح بأنه اتخذ قرارا بالانتقام الشديد ممن خطط ونفذ ودعم اغتيال فخرى زادة، مضيفا: «لدينا الحق فى الانتقام والرد على اغتيال فخرى زادة فى أى مكان أو مجال».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك