مصر تترأس لجنة المندوبين الدائمين لدى الاتحاد الإفريقي - بوابة الشروق
الخميس 26 مايو 2022 3:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

مصر تترأس لجنة المندوبين الدائمين لدى الاتحاد الإفريقي

أحمد علاء
نشر في: السبت 29 يناير 2022 - 3:21 م | آخر تحديث: السبت 29 يناير 2022 - 3:21 م
ترأس السفير دكتور محمد جاد سفير مصر لدى إثيوبيا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الإفريقي، أعمال لجنة المندوبين الدائمين لدى الاتحاد الإفريقي خلال الأسبوع الجارى بوصف مصر نائباً لرئيس القمة الإفريقية، وذلك حتى اجتماعات الدورة الـ 40 لأعمال المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي المقررة يوميّ 2-3 فبراير المقبل.

وصرّح السفير جاد، وفق بيان صدر اليوم السبت عن وزارة الخارجية، بأنّ لجنة المندوبين الدائمين سوف تنظر خلال الأسبوع الجاري في عدد من التقارير والوثائق بشأن أنشطة مفوضية الاتحاد الإفريقي خلال العام الماضي، وعلى رأسها التقرير الخاص بأنشطة الاتحاد الإفريقي لعام 2021 حول الثقافة والتراث والفنون.

وجاء التأكيد المصري في هذا الصدد، على أهمية حماية الهوية والتراث الإفريقيين، وضرورة تبنى موقف إفريقي موحد إزاء استعادة التراث الثقافي المُهرَب، على أن يتم الانتهاء من الاتفاق على موقف إفريقي موحد في هذا الشأن خلال العام الجاري.

كما تمت دعوة الدول الإفريقية للمشاركة في فعالية افتتاح المتحف المصري الكبير خلال العام الجاري، وتضمينه ضمن الأنشطة الإفريقية المنتظرة في المجال الثقافي.

وتناولت اللجنة عددًا من تقارير اللجان الفنية المتخصصة لا سيّما اللجنة المتخصصة للزراعة والتنمية الريفية والمياه والبيئة والتي تسلمت مصر رئاستها في ديسمبر الماضي، حيث تم استعراض كل الاستراتيجيات وأطر العمل التي تم اعتمادها خلال أعمال اللجنة، خاصة استراتيجية تغير المناخ الإفريقية والتي تتزامن مع استضافة مصر المقبلة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 في نوفمبر المُقبل، فضلاً عن إطلاق نظام الإنذار المبكر القاري للحد من مخاطر الكوارث.

وأضاف مندوب مصر أنّ اللجنة تطرقت كذلك إلى تقارير لجان المندوبين الدائمين الفرعية ومن بينها الخاصة بشراكات القارة الإفريقية، حيث تم تناول الاستعدادات الجارية لعقد القمة الإفريقية - الأوروبية خلال فبراير المقبل، وتم الاتفاق والتأكيد على ضرورة تلبية تلك الشراكات لطموحات وتطلعات شعوب ودول القارة في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر.

وتمت مناقشة التقدم المحرز على صعيد تفعيل مركز الاتحاد الإفريقي لمكافحة الأوبئة والأمراض، والحاجة إلى الاستفادة من تجربة القارة الإفريقية في التعامل مع جائحة كورونا وضرورة تعزيز استقلالية ومرونة المركز لضمان عمله بالكفاءة اللازمة.

يُذكر أن أعمال لجنة المندوبين الدائمين تستمر في الانعقاد حتى عرض تقاريرها على اجتماع وزراء الخارجية ومنه إلى قمة الاتحاد الإفريقي خلال الفترة من 2-6 فبراير المقبل لاعتمادها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك