مونديال 2022.. صحف البرتغال تحتفي بثنائية الأوروجواي والتأهل لدور الـ 16 - بوابة الشروق
السبت 28 يناير 2023 9:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

مونديال 2022.. صحف البرتغال تحتفي بثنائية الأوروجواي والتأهل لدور الـ 16

محمد جلال
نشر في: الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 2:41 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 2:45 ص

احتفت الصحف البرتغالية بالانجاز التاريخي الذي قاده برونو فيرنانديز، لاعب منتخب البرتغال، بعدما سجل هدفين في شباك الأوروجواي مساء الاثنين، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات لبطولة كأس العالم.

وحقق منتخب البرتغال الفوز على الأوروجواي بهدفين دون مقابل، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب لوسيل ليضمن المنتخب البرتغالي تأهله إلى دور الـ 16 في البطولة.

وسلطت الصحف البرتغالية الضوء على الأداء المميز الذي قدمه لاعبو منتخب الملاحين من أجل حسم الصعود وعدم ترك الأمور حتى الجولة الأخيرة.

وارتفع رصيد منتخب البرتغال لست نقاط، متصدرا المجموعة الثامنة، فيما يتواجد منتخب غانا في المركز الثاني برصيد 3 نقاط فقط بعد فوزه على كوريا الجنوبية الذي يتواجد بنقطة واحدة في المركز الثالث، ويقبع منتخب الأوروجواي في مؤخرة المجموعة بنقطة وحيدة.

حيث أكدت صحيفة ريكورد، أن منتخب البرتغال ليس في حاجة إلى ٱلة حاسبة من أجل حسم التأهل للدور المقبل، بل أراح جميع مشجعيه مبكرا وتأهل لدور الـ 16 ليلتحق بفرنسا والبرازيل.

وتحت عنوان: «احتلت البرتغال المركز الأول في المجموعة الثامنة»، أكدت الصحيفة أن باقي المنتخبات لديها الفرصة للالتحاق لمنتخب البرتغال حيث يحتاج المنتخب الغاني فقط لتحقيق الفوز في مباراته المقبلة أمام الأوروجواي، وقد تتأهل حتى إذا تعادلت لكن يتطلب ذلك ألا تفوز كوريا باكثر من هدفين على البرتغال.

وأوضحت أن الأوروجواي لن تتأهب بنقطة واحدة بل لابد أن تحقق الفوز أمام غانا، بالإضافة إلى عدم فوز كوريا في المباراة الأخيرة، أي أنه (إذا فازت كوريا الجنوبية 2-0 ، يتعين على أوروجواي الفوز 4-0 وما إلى ذلك).

وأتمت أن كوريا الجنوبية فرصها ضيئلة للغاية لأنها تحتاج لأن تفوز على البرتغال في المباراة الأخيرة وهو ما قد لا يحدث بسبب رغبة البرتغال في الحصول على صدارة المجموعة بشكل كافي.

وبعنوان: «البرتغال تهزم اوروجواي وتحتل صدارة المجموعة الثامنة»، أضارت صحيفة أبولا، إلى أن هذه النسخة من كأس العالم تشبه نسختي 1966 و2006 عندما حقق منتخب البرتغال الفوز في أول جولتين ويتبقى له مباراة في الجولة الأخيرة.

وذكرت أن منتخب البرتغال كان عازما على حسم التأهل أمام الأوروجواي دون اللجوء إلى العمليات الحسابية.

وواصلت الصحيفة أن البرتغال استحقت الفوز بسبب ما قدمته خلال الشوط الثاني حيث استغلت الأخطاء أفضل استغلال وخطف الفوز من الأوروجواي.

وأتمت الصحيفة أن برونو فيرنانديز جعل الاحتفال في النهاية للبرتغال بعدما قاد المنتخب للفوز المهم في مشوار البطولة.

كما ألقت الصحيفة الضوء على ما قدمه المدافع بيبي، بعنوان: «بيبي يصنع التاريخ»، وذلك بسبب تواجده في التشكيل الأساسي ليكون أكبر لاعب برتغالي يلعب في كأس العالم بعمر 39 عاما و275 يوما ليكسر رقم فيتور داماس ، الذي لعب في مونديال 1986 بعمر 38 سنة و 8 أشهر.

فضلا عن خوض بيبي المباراة رقم 130 مع البرتغال، ليصبح ثالث أكبر لاعب في الملعب يشارك في كأس العالم ، خلف روجر ميلا (الكاميرون ، البالغ من العمر 42 عامًا و 39 يومًا) وأتيبا هاتشينسون (الكاميرون ، البالغ من العمر 42 عامًا و 39 يومًا).

أما موقع «desport» فكتب تقريرا عن المباراة بعنوان: «البرتغال تنتقم من الأوروجواي وتتأهل لدور الـ16 بكأس العالم»، وأوضح أن برونو فيرنانديز هو من حسم الصعود المبكر وكان في الموعد عندما سجل هدفين في شباك الأوروجواي.

وأضاف أن المباراة إجمالا كانت سارية بشكل مميز حيث نجح منتخب البرتغال في تسجيل هدفين مع الحفاظ على القوة الدفاعية والتي أبطلت العديد من الهجمات المثيرة الأوروجواي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك