أمين الجامعات الإسلامية: لنا دور مهم كشريك للمجتمع الدولي في وضع حلول للتغيرات المناخية - بوابة الشروق
الأحد 27 نوفمبر 2022 2:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

أمين الجامعات الإسلامية: لنا دور مهم كشريك للمجتمع الدولي في وضع حلول للتغيرات المناخية

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 5:50 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 5:50 م

تشارك رابطة الجامعات الإسلامية في تنظيم ؤتمر دولي بعنوان " الشراكة الدولية للجامعات الإسلامية للحد من ظاهرة التغير المناخي" بالهند، تحت شعار:" قمة قادة الجامعات الدولية للعمل المناخي2022"، في 17 أكتوبر الجاري ويستمر على مدار يومين، بمشاركة جامعة مركز الثقافة السنية بالهند، وممثلين لـ40 دولة.

وقال الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية الدكتور أسامة العبد -وفق بيان اليوم الثلاثاء- إن قضية التغير المناخي من القضايا التي تعنى بها رابطة الجامعات الإسلامية، حيث باتت هي القضية الأهم الآن على المستويين الدولي والإقليمي، مؤكدا دور الجامعات الإسلامية كشريك للمجتمع الدولي في قضية التغير المناخي ، وذلك من خلال تنظيم المؤتمرات الإرشادية، والندوات العلمية والحملات التوعوية للطلاب والمجتمع، وأيضا البحوث والدراسات الميدانية .

وأضاف أن الرابطة تعقد هذا المؤتمر المهم لجمع تصورات ورؤى وحلول الخبراء والعلماء والمتخصصين للحد من ظاهرة التغير المناخي التي أصبحت تهدد البشرية وتقوض كل جهود التنمية والتقدم، وأشار إلى أن المؤتمر يتناول عدة محاور أبرزها الشراكة الدولية للجامعات الإسلامية في مواجهة التحديات والمخاطر المحتملة من أثر التغير المناخي ، والسلوك الأخلاقي والإنساني والثقافى للشباب الجامعي وما قبل الجامعى في التعامل مع البيئة والمحافظة عليها.

وأوضح الأمين العام أن المؤتمر يتناول أيضا أهمية البحوث العلمية التطبيقية والتكنولوجية الحديثة فى مجابهة تحديات ومخاطر التغيرات المناخية ، ودور المؤسسات التربوية والمجتمعية فى نشر ثقافة المحافظة على البيئة من المخاطر بالإضافة إلى العوامل السلبية التى تؤثر على التغير المناخي (العوامل البشرية- العوامل الطبيعية) وطرق مواجهتها وأهم التجارب العملية للجامعات الإسلامية فى قضية التغير المناخى ، وايضا الحفاظ على البيئة الطبيعية من منظور الشريعة الإسلامية.

ولفت إلى أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من مائتي شخصية من دول العالم المختلفة ، وتتنوع هذه الشخصيات بين مفتين، ورجال دولة، ورؤساء وأساتذة جامعات إسلامية ودولية، بالإضافة إلي العديد من الباحثين المعنيين بمشكلات البيئة والمناخ ، فضلا عن مشاركة بعض من رجال الأعمال الذين يعملون في مجال البيئة.
تنطلق الفعاليات من (مدينة المعرفة) كيرالا بالهند ، نظرا لما تتمتع به من موقع متميز في قلب الطبيعة، وبوصفها مدينة (صديقة للبيئة).

تجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر الدولي يسعى إلى إصدار “مبادرة مليبار للعمل المناخي” والتي ستكون بمثابة مشاركة للمجتمع العالمي، للحد من ظاهرة تغير المناخ.

يقام المؤتمر برعاية الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى رئيس رابطة الجامعات الإسلامية ، و أبوبكر أحمد مفتي الديار الهندية، وبرئاسة كل من أسامة العبد الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، و محمد عبد الحكيم الكاندي رئيس جامعة مركز الثقافة السنية بالهند.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك