الأزمات تحاصر الكاميرون وتعيد الشكوك بشأن كأس الأمم - بوابة الشروق
الأحد 16 يناير 2022 12:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الأزمات تحاصر الكاميرون وتعيد الشكوك بشأن كأس الأمم

الشروق
نشر في: السبت 4 ديسمبر 2021 - 3:45 م | آخر تحديث: السبت 4 ديسمبر 2021 - 3:45 م

تأجيل افتتاح الملعب الرئيسي للبطولة.. ومخالفة لوعود الكاف.. والبرلمان يتدخل

رابطة الأندية الأوروبية تبدي قلقها.. وموقف غامض من الاتحاد الإفريقي

أثار تأجيل افتتاح الملعب الرئيسي لدورة كأس الأمم الإفريقية المقبلة حالة من الجدل مُجددًا بشأن موقف البطولة المُقرر إقامتها في الكاميرون خلال شهري يناير وفبراير من العام القادم.

وكان من المُقرر أن يتم تسليم الاستاد الأوليمبي في العاصمة ياوندي يوم 3 ديسمبر الجاري، إلا أن وزير الرياضة والتربية البدنية في الكاميرون أصدر بيانًا رسميًا مساء الجمعة يشير فيه إلى أنه تم تأجيل الافتتاح الرسمي للملعب الذي يتسع لـ60 ألف متفرج، ومن المفترض أن يحتضن حفل افتتاح كأس الأمم الإفريقية وأولى مباريات البطولة.

وأوضح الوزير نارسيس مويل كومبي، وهو أيضًا رئيس اللجنة المحلية المنظمة لكأس الأمم الأفريقية، أن تأجيل افتتاح الملعب يرجع إلى العمليات الفنية المستمرة والقيود الأخرى، دون شرح مزيد من التفاصيل، أو الإعلان عن الموعد الجديد لتسليم الملعب وافتتاحه.

تجدر الإشارة إلى أن الكاف كان قد أرسل رسالة إلى رئيس اللجنة المنظمة المحلية لكأس الأمم، يطلب فيها أن يكون الملعب الأوليمبي جاهزًا بحلول 30 نوفمبر الماضي، وحذر أيضًا من أنه إذا لم يكن كل شيء جاهزًا بحلول التاريخ المذكور، فإن حفل افتتاح كأس الأمم، سيتم نقله إلى ملعب آخر، إلا أنه على الرغم من التأخير في موعد تسليم الاستاد، لم يقم الاتحاد الإفريقي بأي رد فعل رسمي حتى الآن، مما يزيد الموقف غموضًا.

من جهته، رد الوزير كومبي على ذلك في تصريحات نشرتها صحيفة PAVELS الكاميرونية قائلًا: "لا ينبغي أن تكون هناك مخاوف بشأن استعدادات الملعب الأوليمبي لاستضافة حفل افتتاح كأس الأمم الأفريقية 2021 في يناير من العام المقبل".

وأضاف: "كان من المقرر في البداية أن يتم افتتاح الملعب في الثالث من ديسمبر، ولكن تم تأجيله. ويرجع ذلك أساسًا إلى أجزاء المراجعة الفنية والتقييم لحوالي 500 مدرج داخل المقصورة الرئيسية والمرافق الملحقة به".

وتابع وزير الرياضة الكاميروني قائلًا: "إنه من المهم التأكيد على أن الوظائف الكاملة لهذه المقصورات ضرورية للتشغيل الكامل لمرفق كرة القدم الرائع هذا.. إن البنية التحتية الرائعة هي أساسية لتحقيق رؤى رئيس البلاد بول بيا، ولذلك يجب تجنب أي أزمات بعد افتتاح الاستاد".

وفي نفس السياق، يعتزم الأعضاء المنتخبون في حزب المصالحة الوطنية الكاميروني اغتنام فرصة تواجدهم في البرلمان غدًا الإثنين للمطالبة بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في بناء الملعب الأوليمبي، وذلك وفقًا لبعض البنود في الدستور الكاميروني، حيث ذكرت صحيفة أكتو كاميرون: "سيقدم نواب الأمة لرئيس الجمعية الوطنية في الكاميرون مقترح لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية في موقف بناء الملعب الأوليمبي".

وتأتي تلك الأنباء في ظل مساعي الأندية الأوروبية لإجراء محادثات عاجلة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ لوجود مخاوف بشأن سلامة اللاعبين في كأس الأمم الأفريقية الشهر المقبل، في أعقاب ظهور متحور كورونا الجديد "أوميكرون"، وهو ما قد يؤدي إلى نزاع جديد حول إطلاق سراح اللاعبين لأداء واجبهم مع منتخباتهم الوطنية الشهر المقبل.

وأعرب مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية (ECA) عن "مخاوفه العميقة" بشأن سلامة اللاعبين ورفاهيتهم حول المباريات الدولية مطلع العام المقبل ، "لا سيما في ضوء تدهور حالة الصحة العامة والتحديات الشديدة التي واجهتها خلال النوافذ الدولية الأخيرة"، وفقًا لما نقلته صحيفة الجارديان البريطانية.

وأضاف بيان رابطة الأندية الأوروبية: "وافق مجلس الإدارة على التعامل بشكل عاجل مع الفيفا لضمان اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية مصالح اللاعبين والأندية مع استمرار تدهور الوضع الصحي بطريقة تنذر بالخطر".

يُذكر أن موعد كأس الأمم المُقرر له من 9 يناير إلى 6 فبراير يُشكّل أزمة بالنسبة للكرة المصرية، في ظل مشاركة الأهلي في كأس العالم للأندية، المُقرر انطلاقها يوم 3 فبراير، ما يعني احتمالية دخول الأحمر البطولة الدولية دون عدد كبير من نجومه ولاعبيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك